التخطي إلى المحتوى

على موقع مثقف نقدم لكم نص إذاعة مدرسية عن التنمر كاملة؛ لما لهذه الظاهرة المشينة من أثر سيء على كافة جوانب المجتمع، تخرج أطفال ذوي عقد نفسية، ومن أحد أسباب التسرب من التعليم في وطننا، ويقع الحمل في حل هذه المشكلة على عاتق كل أطياف المجتمع لا سيما العاملين فب المجال التعليمي والتربويين، بخلاف دور الأسرة الهام في زرع المفاهيم السليمة للاختلاف والتعايش السلمي مع الآخر.

مقدمة إذاعة مدرسية عن التنمر

مع إشراقة صباح يوم جديد، وتجمعنا الجميل هذا في بداية يوم دراسي نستهل هذه الفرصة الحميدة في اليوم (….) الموافق (….) لعام ( ….) في الحديث عن موضوع التنمر الذي يشغل بالنا جميعًا خاصةً في الفترة الأخيرة.

فقرة القرآن الكريم عن التنمر

خير ما نستفتح به حديثنا هو القرآن الكريم، ويتلو لنا زميلنا/ زميلتنا ( …..) آيات من الذكر الحكيم:

“إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11)” (الحجرات).

فقرة الحديث الشريف عن التنمر

أعظم الهدي الذي لا تضل الإمة إذا اتبعته هو كلام خير البرية صلى الله عليه وسلم، يقرأ لنا الحديث الشريف زميلنا/ زميلتنا ( ….).

عن أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لا تَحاسَدُوا، ولا تَناجَشُوا، ولا تَباغَضُوا، ولا تَدابَرُوا، ولا يَبِعْ بَعْضُكُمْ علَى بَيْعِ بَعْضٍ، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إخْوانًا المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ، ولا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هاهُنا ويُشِيرُ إلى صَدْرِهِ ثَلاثَ مَرَّاتٍ بحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحْقِرَ أخاهُ المُسْلِمَ، كُلُّ المُسْلِمِ علَى المُسْلِمِ حَرامٌ، دَمُهُ، ومالُهُ، وعِرْضُهُ” (صحيح مسلم 2564).

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة الدعاء 

نتوجه إلى الله تعالى رافعين أكف الدعاء بالتأمين على الدعاء الذي سيقوله زميلنا / زميلتنا (….)

“للَّهُمَّ إنا نعوذ بِكَ أَنْ أَضِلَّ أَوْ أُضَلَّ أَوْ أَزِلَّ أَوْ أُزَلَّ أَوْ أَظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ”

فقرة الشعر العربي

لما كان من أعظم أقوال العرب هي الشعر، لما له من المعانٍ العظيمة والحكم البليغة، ينشدنا زميلنا / زميلتنا (….) بأبيات شعرية من قول الشاعر العظيم أبو العتاهية:

” خَليلَيَّ إِن لَم يَغتَفِر كُلُّ واحِدٍ *** عِثارَ أَخيهِ مِنكُما فَتَرافَضا

وَما يَلبَثُ الحِبّانَ إِن لَم يِجَوِّزا *** كَثيراً مِنَ المَكروهِ أَن يَتَباغَضا

خَليلَيَّ بابُ الفَضلِ أَن تَتَواهَبا *** كَما أَنَّ بابَ النَقصِ أَن تَتَقارَضا”

 فقرة الحكمة عن التنمر

أقوال العظماء تؤخذ منها العبرة وتكون مسار لتعلم الأجيال اللاحقة، لذلك.. يقول لنا زميلنا / زميلتنا (….) ما قاله الحكيم “كونفوشيوس”

“من يتكلم دون تواضع سيجد صعوبة في جعل كلماته مسموعة”

فقرة هل تعلم

هل تعلم زميلي الطالب أن الدراسات التربوية الحديثة أثبتت أن الأثر السلبي للتنمر قد يمتد مع الشخص الضحية إلى باقي العمر، وأنه قد يكون من أساب الانتحار؟

خاتمة إذاعة مدرسية عن التنمر

في خاتمة لقائنا نذكركم أخوتي التلاميذ ألا ندع مجالًا للحقد والكراهية أن تدخل بيننا، فالمجتمع مثل البناء المتماسك إذا تنافرت الحجارة المكونة له سيسقط لا محال، سواءً كان هذا المجتمع في المدرسة أو في الأسرة أو في النادي، ونشكر الأستاذ / الأستاذة (….) القائم على هذه الإذاعة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إذاعة مدرسية عن التنمر (رقم 2)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته زملائي التلاميذ وأساتذتي الأفاضل يسر فصل ( …..) أن يقدم لكم فقرات الإذاعة المدرسية في هذا اليوم الجميل الموافق ( … / …. ) من شهر (….) لعام (….)، وإذاعتنا اليوم تتناول موضوع الظاهرة المنتشرة في الكثير من المدارس وهي تنمر التلاميذ على بعضهم البعض، فالمتنمر هو شخص ضعيف يحاول إخفاء ضعفه وكره الناس له بأن يسخر من الآخرين.

فقرة القرآن الكريم عن التنمر

خير ما نبدأ به حديثنا هو آيات من الذكر الحكيم يتلوها علينا زميلنا / زميلتنا (….):

” يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَن يُرْضُوهُ إِن كَانُوا مُؤْمِنِينَ (62) أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَن يُحَادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا ۚ ذَٰلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ (63) يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُم بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ ۚ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ (64) وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ۚ إِن نَّعْفُ عَن طَائِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ (66) الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ ۚ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ ۗ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ هِيَ حَسْبُهُمْ ۚ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (68)” (التوبة).

فقرة الحديث الشريف

من الهدي المحمدي يقرأ علينا زميلنا / زميلتنا (….) حديث شريف للنبي صلى الله عليه وسلم:

عن أبو الدرداء أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

“من أُعطِيَ حظَّه من الرِّفقِ فقد أُعطِيَ حظَّه من الخيرِ ومن حُرِمَ حظُّه من الرِّفقِ؛ فقد حُرِمَ حظُّه من الخيرِ. أثقلٌ شيءٍ في ميزانِ المؤمنِ يومَ القيامةِ حُسنُ الخُلُقِ، وإنَّ اللهَ لَيبغضُ الفاحشَ البذِيءَ” (صحيح الأدب المفرد 361).

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “تدرونَ مَنِ المسلمُ؟ قالوا: اللهُ ورسولُهُ أعلمُ قالَ: مَن سلِمَ المُسلِمونَ من لِسَانِهِ ويدِهِ قالَ: تدرونَ مَن المؤمنُ ؟ قالوا: اللهُ يعنِي ورسولُهُ أعلَمُ قال: مَن أَمِنَهُ المؤمنونَ علَى أنفسِهِم وأموالِهِم والمُهَاجِرُ مَن هَجَر السوءَ فاجتَنَبَهُ” (مسند أحمد 11/190).

فقرة الشعر العربي عن التنمر

قد حمل الشعر العربي الكثير من المعاني التي تدعون إلى التسامح والإخاء مع الغرباء، وفي ذلك قال الإمام الشافعي رحمه الله الأبيات التي سينشدها لنا زميلنا / زميلتنا (….):

“لَمّا عَفَوتُ وَلَم أَحقِد عَلى أَحَدٍ *** أَرَحتُ نَفسي مِن هَمِّ العَداواتِ
إِنّي أُحَيّي عَدوّي عِندَ رُؤيَتِهِ *** لِأَدفَعَ الشَرَّ عَنّي بِالتَحِيّاتِ
وَأُظهِرُ البِشرَ لِلإِنسانِ أَبغَضُهُ *** كَما إِن قَد حَشى قَلبي مَوَدّاتِ”

فقرة الحكمة

من أقوال الحكماء يقرأ علينا من أقوال أمير الشعراء أحمد شوقي:

“ارْحَم نَفسَك من الحِقْدِ فإنّه عَطَب، نارٌ وأنتَ الحَطَب”

فقرة هل تعلم عن التنمر

هل تعلم زميلي الطالب أنه في العاشر من أكتوبر لعام 2010 في كندا تم انتحار فتاة اسمها أماندا ميشيل تود عمرها خمسة عشر عام فقط، بسبب تنمر زملاءها عليها، وأن الإحصائيات الحديثة تشير إلى ان واحد من كل ثلاث طلاب يتعرض للتنمر وأن هذا يتسبب في تدني مستواه الدراسي؟

خاتمة إذاعة مدرسية عن التنمر

بذلك تكون قد انتهت تلك الرحلة القصيرة معكم نرجو أن نكون قد أسعدناكم، ونتوجه بالشكر لـ الأستاذ / الأستاذة (….) الذي كان خير مرشد لنا في هذه الفقرات.

بعد أن نكون قد أوضحنا لكم نص إذاعة مدرسية عن التنمر أولى وثانية، نتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *