التخطي إلى المحتوى

النجاح هو الهدف السامي الذي يسعى إليه الجميع من المهد إلى اللحد لذا نقدم لكم مقدمة إذاعة مدرسية عن النجاح من خلال موقع مثقف، فقد كان معنى النجاح حاضر في كافة النصوص الدينية وأقوال الشعراء وحتى وصايا الحكماء والفقهاء.

مقدمة إذاعة مدرسية عن النجاح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، في صباح هذا اليوم الجميل يتشرف فصلنا (….) أن يقدم لكم فقرات الإذاعة المدرسية ليوم (….) الموافق (….) وموضوعنا العام اليوم هو النجاح والعمل من أجله، والأثر الإيجابي الذي ينعكس على الشخص الناجح والمجتمع بصورة عامة، نرجو أن نكون ضيف خفيف عليكم.

فقرة القرآن الكريم

لا يمكننا أن نبدأ الفقرات إلا بعد أن نستفتح قولنا بكلام رب العزة، ومن القرآن الكريم يتلو علينا زميلنا/ زميلتنا (….) ما تيسر من سورة “الجمعة”:

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (9) فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (10) وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا ۚ قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ ۚ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (11)”.

فقرة الحديث الشريف

من أقوال خير البرية المعلم الأول لجميع المسلمين في شتى بقاع الأرض رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي نجح بتوفيق الله تعالى أن يصل بدينه لمشارق الأرض ومغاربها، يقرأ لنا زميلنا/ زميلتنا (….) الحديث الشريف:

عن أبو بزرة الأسلمي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لا تَزولُ قَدَمَا عَبْدٍ يومَ القيامةِ، حتَّى يُسأَلَ عن عُمُرِه؛ فيمَ أفناه؟ وعن عِلْمِه؛ فيم فعَلَ فيه؟ وعن مالِه؛ من أين اكتسَبَه؟ وفيم أنفَقَه؟ وعن جِسمِه؛ فيمَ أبلاه” (سير أعلام النبلاء 9/ 316).

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة الشعر في إذاعة مدرسية عن النجاح

قد حمل الشعر العربي الكثير من المعاني الكريمة التي تشجع على النجاح وتمدح الناجحين ومن ساعدهم، فمن الشعر العربي ينشدنا زميلنا/ زميلتنا (….)

دببت للمجد والسّاعون قد بلغوا *** حدّ النفوس وألقوا دونه الأزرا

وكابدوا المجد حتّى ملّ أكثرهم *** وعانق المجد من وافى ومن صبرا

لا تحسب المجد تمراً أنت آكله *** لن تبلغ المجد حتى تلعق الصّبر

 فقرة هل تعلم

من المعلومات الطريفة الغريبة يقرأ علينا ينشدنا زميلنا/ زميلتنا (….):

“هل تعلم أن النجاح والتفوق يتسبب بإفراز يُفرز هرمون الدوبامين الذي يسمى هرمون السعادة لدى الفرد الناجح؟”.

فقرة الحكمة في إذاعة مدرسية عن النجاح

كان الحكماء على مر العصور يدعون الناس إلى السعي للنجاح في كل وقت وحين، ومن أقوال الحكماء يخبرنا به زميلنا/ زميلتنا (….):

” فقط أولئك الذين يجرؤون على الفشل هم من يصلون إلى النجاح في النهاية”.

” إذا تعلمت من فشلك، فهذا يعني إنك لم تفشل أبدًا” زيج زيجلار.

فقرة الأمثال

بسبب عظمة النجاح وأن الحض عليه راسخ في عقول الشعوب، نجد الكثير من الأمثال الشعبية تدعو إليه، ومن هذه الأمثلة ما يقرأ علينا زميلنا/ زميلتنا (….):

“اغرس اليوم نخلة تأكل تمرًا غدًا” (مثل عربي).

خاتمة الإذاعة

كمثل الطير الذي يمر في السماء مر الوقت معكم سريعًا، ونتوجه بالشكر للأستاذ/ الأستاذة (…) التي قامت بتنسيق فقرات اليوم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

إذاعة مدرسية عن الصداقة واهميتها في حياة الإنسان

إذاعة مدرسية عن الرفق استشهادًا بالآيات القرآنية والأحاديث

مقدمة إذاعة مدرسية عن النجاح (رقم 2)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أساتذتي الكرام، زملائي وزميلاتي الطلاب، موعدنا اليوم نحن طلاب فصل (…..) أن ننال شرف تقديم الإذاعة المدرسية ليوم (…) الموافق (…..)، متناولين في فقراتنا موضوع النجاح، ذلك الهدف الذي لولاه ما كنا اجتمعنا هاهنا، وحتى لا نطيل عليكم ننتقل إلى فقراتنا سريعًا.

فقرة القرآن الكريم

كما قال الشاعر ألا كلُّ شيء ما خلا الله باطل فخير ما نبدأ به حديثنا اليوم هو القرآن الكريم يقرأ علينا زميلنا/ زميلتنا (….) بصوت عذب ما تيسر من سورة “النحل”:

“وَلَا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدتُّمْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (94) وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ إِنَّمَا عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ ۖ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ ۗ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96) مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98) إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (99) إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ (100)”.

فقرة الحديث الشريف

لا يكمل تمام الحديث إلا بالصلاة على النبي العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام، ومن الحديث الشريف يقرأ علينا زميلنا/ زميلتنا (….):

عن أنس ابن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “طلبُ العلمِ فريضةٌ على كلِّ مسلمٍ، وإِنَّ طالبَ العلمِ يستغفِرُ له كلُّ شيءٍ، حتى الحيتانِ في البحرِ” (صحيح الجامع  3914).

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة الشعر العربي

قد كان الشعراء يشجعون الناس على العلم والنجاح في التعلم حتى يعم ذلك على المجتمع في المحصلة النهائية، ومن الشعر ينشدنا به زميلنا/ زميلتنا (….) للإمام الشافعي رحمه الله:

العِلمُ مَغرَسُ كُلِّ فَخرٍ فَاِفتَخِر *** وَاِحذَر يَفوتُكَ فَخرُ ذاكَ المَغرَسِ

وَاِعلَم بِأَنَّ العِلمَ لَيسَ يَنالُهُ *** مَن هَمُّهُ في مَطعَمٍ أَو مَلبَسِ

لا أَخو العِلمِ الَذي يُعنى بِهِ *** في حالَتَيهِ عارِيا أَو مُكتَسي

فَاِجعَل لِنَفسِكَ مِنهُ حَظّاً وافِراً *** وَاِهجُر لَهُ طيبَ الرُقادِ وَعَبسِ

فَلَعَلَّ يَوماً حَضَرتَ بِمَجلِسٍ *** كُنتَ الرَئيسَ وَفَخرَ ذاكَ المَجلِسِ

فقرة الدعاء في إذاعة مدرسية عن النجاح

داعين الله تعالى ورافعين أكف الطلب، نأمن وراء دعاء زميلنا/ زميلتنا (…..):

” اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري وأحلل العقدة من لساني ليفقهوا قولي، باسم الله الفتاح اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا يا أرحم الراحمين”

فقرة الحكمة

في كل عصر من العصور التي مرت على الإنسان، كان لابد من وجود أٌناس حكماء نلجأ إلى مشورتهم عندما تضيق بنا السُبل، وطالما ما كانوا ينيرون لنا الطرب بأقوالهم التي أبقت ذكراهم إلى يومنا هذا، ومن الحكم يقرأ علينا زميلنا/ زميلتنا (….):

“الوسيلة الوحيدة إلى النجاح هي الاستمرار بقوة حتى النهاية”.

فقرة الأمثال

للنجاح أهمية عظيمة في كافة الثقافات حول العالم، لذلك نجد الكثير من الأمثال حول العالم عنه، ومثل اليوم في إذاعتنا يخبرنا به زميلنا/ زميلتنا (….):

“الخيزران يُقطع، لكنه يعود وينموا فلا يموت” (مثل صيني).

خاتمة إذاعة عن النجاح

في نهاية فقراتنا نرجو أن نكون قد حققنا ما تحدثنا عنه وأن نكون قد نجحنا في إيصال الأفكار وإفادتكم، وبالنيابة عن زملائي نتوجه بالشكر إليكم لحسن استماعكم، وإلى الأستاذ/ الأستاذة (…..) الذي كان/ ت خير مرشد لنا في إعداد الإذاعة اليوم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بذلك نكون قد قدمنا لكم أكثر من نص إذاعة مدرسية عن النجاح يمكنكم الاختيار بينهما أو التنويع في الفقرات بين النصين، نرجو أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *