التخطي إلى المحتوى

إن خير طريقة لحث الطلاب على تنظيم حياتهم هي من خلال إذاعة مدرسية عن النظام والانضباط، وفي التالي سيعرض لكم موقع مثقف فقرات إذاعة مدرسية الهدف منها حث الطلاب على الابتعاد عن العشوائية وإتباعهم النظام في جوانب حياتهم المختلفة؛ لأن النظام والانضباط أولى خطوات النجاح في حياتك العلمية والعملية.

النظام هو أساس كل شيء في الحياة، والنظام يجعل الفرد متمًا لمهامه بشكل أيسر، فمن خلال النظام والالتزام ستتمكن من التحكُم في الوقت، وعليه فستُنجز المهام وتُحقق الأهداف بطريقة تُقلل عليك الوقت والجُهد، وفي التالي سنعرض إليكم فقرات إذاعة مدرسية عن النظام الانضباط تبعًا لترتيب الفقرات.

إذاعة مدرسية عن النظام والانضباط

إذاعة مدرسية عن النظام والانضباط

الشخص المُنظم والمُلتزم هو الشخص الأقرب لتحقيق أهدافه وإنجاز مهامه، والنظام يؤدي إلى الاستقرار وبالتالي يؤدي إلى الإحساس بالأمان، كما أن النظام والانضباط صفة الشعوب المُتقدمة، والهمجية والعشوائية من صفات الشعوب المُتخلفة.

النظام صفة موجودة مُنذُ أن خلق الله الإنسان، وخير طريقة لحث الطلاب على الانضباط في مختلف أمور حياتهم هو بإرشادهم من خلال إذاعة مدرسية عن النظام والانضباط، وإليكم نموذج مقدمة لإذاعة مدرسية.

مقدمة إذاعة عن النظام والانضباط

المقدمة هي أولى فقرات الإذاعة المدرسية والتي يتم من خلالها عرض شامل للفقرات التي ستتضمنها الإذاعة، بالإضافة للإشارة للموضوع المطروح، وينبغي أن تتضمن المقدمة العبارات السهلة، كما يقوم الطالب فيها بالترحيب بالمُستمعين من الطلاب والمُعلمين والإداريين، وفي التالي مُقدمة إذاعة مدرسية عن النظام والانضباط.

“النظام موجود مُنذ بدء الخليقة، فالشمس تُشرق بانتظام والقمر يُنير الأرض بانتظام، فكيف لك أن تُهمل ذلك أيها الإنسان وتعيش بعشوائية؟، أهلًا بكم ومرحبًا أعزائي الطلبة والطالبات في يوم دراسي جديد، أهلًا ومرحبًا بكم في إذاعتنا المدرسية والتي قُمنا نحن فصل (اسم الفصل) بتنظيم فقراتها ونتمنى أن تنال إعجابكم، وموضوعنا اليوم عن النظام والانضباط ونبدأ معكم أولى فقراتنا الإذاعية لهذا اليوم”.

فقرة القرآن الكريم

خلق الله الكون بنظام مُعين وجعل كل عناصره تسير بانضباط ونظام مُعين، وخير ما نبدأ به إذاعتنا لهذا اليوم هو أصدق الكلام، كلام الله -عز وجل- في كتابه العزيز، يتلوه عليكم الطالب (اسم الطالب) وما تيسر من سورة يس:

بسم الله الرحمن الرحيم: “سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ * وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ * وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ * وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ * لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ” صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف

العدل والنظام والانضباط من القيم الواجب توافرها في المجتمع ولدى الأفراد، وكانت تلك القيم موجودة في زمن الصحابة الكِرام، وحثنا عليها الرسول الكريم سيدنا مُحمد -صلى الله عليه وسلم-، والآن مع فقرة الحديث الشريف يُقدمها إليكم الطالب (اسم الطالب).

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه– قال، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “سَوُّوا صُفُوفَكُمْ؛ فإنَّ تَسْوِيَةَ الصَّفِّ مِن تَمامِ الصَّلاةِ” صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

فقرة هل تعلم

النظام ووضع الخطط والانضباط في تنفيذها من عوامل نجاح الفرد في حياته العلمية والعملية، والآن مع فقرة هل تعلم ويُقدمها إليكم الطالب (اسم الطالب):

  • هل تعلم أن عدم الالتزام واحترام النظام قد يُعرضك للعقوبات على اختلاف أشكالها؟
  • هل تعلم أن النظام هو أساس القوانين الموضوعة والتي ينبغي عيك احترامها وتطبيقها؟
  • هل تعلم أن النظام هو الطريق الأمثل للنجاح والاستقرار؟
  • هل تعلم أن الشخص المُنظم هو الأقرب لتحقيق أهدافه وذلك لالتزامه بالخطط التي وضعها مُسبقًا؟
  • هل تعلم أن تنظيمك لوقتك وتحكُمك به سر من أسرار النجاح؟
  • هل تعلم أن النظام يُساعد الإنسان على الانضباط في تعاملاته اليومية من خلال تنسيق أفكاره وتنظيمها قبل إخراج الكلمات من فمه؟
  • هل تعلم أن الانضباط والنظام يُشكلان الجسر الفاصل بين وضع الأهداف وتنفيذ الإنجازات؟
  • هل تعلم أن النظام يُساعد الشخص على التوازن النفسي والانضباط في كافة المواقف؟
  • هل تعلم أن النظام من الصفات التي لا يُعوضها شيء؟
  • هل تعلم أن النظام والانضباط من صفات الشعوب المتقدمة؟
  • هل تعلم أن حياتنا اليومية عبارة عن نظام مُتسلسل من الأحداث؟
  • هل تعلم أن النظام يجعلك تحترم القوانين وتسعى جاهدًا لتطبيقها؟
  • هل تعلم أن بدون النظام تُعم الفوضى وتتحول حياتنا لغابة يهزم فيها القوي الضعيف ويؤذيه؟
  • هل تعلم أن غياب النظام والانضباط يؤدي إلى نشر الخوف والفوضى؟
  • هل تعلم أن النظام يجعلك أكثر هدوءً وأكثر صبرًا؟

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

فقرة الحكمة عن النظام والانضباط

بالنظام تتقدم الأمم وترقى الشعوب، هكذا قال الحُكماء، والآن مع فقرة الحكمة ويُقدمها لكم الطالب (اسم الطالب).

  • “افتقارك للنظام سيجعل حياتك عشوائية”.
  • “فقدانك للنظام يجعلك تُهدر الوقت والجهد”.
  • “الشخص المُنظم والمُنضبط دائمًا ما يكون محبوبًا من الجميع”.
  • “علموا أولادكم أهمية النظام لنتجنب الفوضى والهمجية”.
  • “النجاح في النظام والانضباط”.
  • “تعلم من النحلة النظام، وتعلم من النملة حُب العمل”.
  • “عندما يتحقق العدل، تحترم سائر المخلوقات النظام وتُقدسُه”.
  • “المُعجزة الحقيقية في خلق النظام والانضباط”.
  • “النظام بلا حرية هو بمثابة طُغيان”.

فقرة أبيات الشعر

النظام أساس تكوين الأبيات لدى الشُعراء؛ لذلك فقد نال الانضباط نصيبًا جيدًا من أبيات الشعر، والآن مع فقرة أبيات الشعر ويُقدمها لكم الطالب (اسم الطالب).

يقول الشاعر:

النظام النظام اِتبعوه على الدوام ** فهو كالنور يخرجُ من الظلام
ويُنير لكَ حياتكّ ويُسعد لكَ أوقاتك ** فهل رأيت ذلك النمل والنحل الصغير؟
وعملهُما الرائع الخلاق الكبير ** وكل هذا فقط بسبب التوفير
لذلك الوقت والجهد الثمين ** وإن النظام لجد هام وبدونها فكيف ستُنجز المهام

 فقرة الدعاء عن النظام والانضباط

الدعاء عبادة تُقرب بين العبد وربه، فحافظوا عليها تنالوا الخير وتتغير أقداركم للأفضل، والآن مع فقرة الدعاء ويُقدمها إليكم الطالب (اسم الطالب).

اللهُمَّ إِنِّا نسْأَلُكَ مِنَ الْخَيْرِ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ، ونعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كُلِّهِ، عَاجِلِهِ وَآَجِلِهِ مَا عَلِمِنا مِنْهُ، وَمَا لَمْ نعْلَمْ، اللهُمَّ إِنِّا نَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا سَأَلَكَ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ مُحَمَّدٌ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، وَنعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا عَاذَ مِنْهُ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ، اللهُمَّ إِنِّا نسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، وَنعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، ونَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ كُلَّ قَضَاءٍ تَقْضِيهِ لِنا خَيْرًا”.

 خاتمة إذاعة عن النظام والانضباط

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم، وأدعوكم أعزاءي الطلبة والطالبة لإتباع النظام في حياتكم اليومية بكل جوانبها العلمية والعملية، والالتزام بالخطط التي تضعونها لتحقيق أهدافكم وأحلامكم، قدم لكم الإذاعة المدرسية الطالب (اسم الطالب)، تحت إشراف (اسم المُعلم)، نترككم في رعاية الله وحِفظه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في موضوعنا إذاعة مدرسية عن النظام والانضباط كُنا قد قدمنا فقرات إذاعة مدرسية كاملة، كما قُمنا بالإشارة إلى الفائدة التي تعود على الفرد والمجتمع من النظام والالتزام، ونرجو أن يلتزم الجميع ويقوم بتنظيم حياته ليُحقق أهدافه وأحلامه بشكل أفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *