التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم على موقع مثقف أكثر من صيغة إذاعة مدرسية عن يوم المعلم لما لهذا اليوم من أهمية كبرى لدى الهيئات والمنظمات المجتمعية بجانب المنظمات تحتفل أيضًا الهيئات التربوية والتعليمية بيوم المعلم؛ لما للمعلم من دور كبير في بناء الشعوب وهو من يحمل المستقبل على عاتقه.

إذاعة مدرسية عن يوم المعلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أما بعد، يتشرف فصل (….) أن يقدم لكم الإذاعة المدرسية لهذا اليوم الجميل ونحن نحتفل بيوم المعلم ونتوجه بخالص التهنئة والاحترام لأساتذتنا الكرام.

فقرة القرآن الكريم

خير ما نبدأ به هو كلام رب العزة في محكم التنزيل، يتلوه علينا زميلنا/ زميلتنا (…..) ما تيسر من سورة “المجادلة”:

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (11)”.

فقرة الحديث الشريف

معلمنا الأول رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرًا ما كان يرشد أمته إلى احترام العلماء وتوقيرهم، ويبين فضل العالم والمعلم الكبير على الأمة، من الحديث الشريف يقرأ علينا زميلنا/ زميلتنا (…..):

عن عباد بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

“ليس من أمَّتي مَن لم يُجِلَّ كبيرَنا ويرحَمْ صغيرَنا ويعرِفْ لعالِمِنا حقَّه” (مجمع الزوائد 8/17).

عن أبو أمامة الباهلي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

“فضلُ العالمِ على العابِدِ، كفَضْلِي علَى أدناكم، إِنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ وملائِكتَهُ، وأهلَ السمواتِ والأرضِ، حتى النملةَ في جُحْرِها، وحتى الحوتَ، ليُصَلُّونَ على معلِّمِ الناسِ الخيرَ” (الجامع الصغير 5841).

فقرة الحكمة

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن كلام الحكماء الذين يمثلون النبراس الذي نهدي به في حياتنا يقرأ علينا حكمة اليوم زميلنا / زميلتنا (…..):

“قال الملك فيصل الأول رحمه الله تعالى: لو لم أكن ملكًا لكنت معلمًا”

فقرة الأمثال عن يوم المعلم

عندما كان العلماء معلمون قالوا الحكم العظيمة، وعندما كان الشعب عظيم قال الأمثال العظيمة، من الأمثال يقرأ علينا اليوم زميلنا / زميلتنا (…..):

“يوم مع معلم عظيم خير من اجتهاد ألف يوم في الدراسة” (مثل ياباني).

شعر حول إذاعة مدرسية عن يوم المعلم

يجمع كل من يتكلم بلغة الضاد أن الشعر العربي هو أرقي وأسمى دروب الأدب، ولذلك يجب على الشعر أن يُحمل بمعاني عظيمة، وأي من المعاني العظيمة أكثر من إجلال المعلم وتوقيره، من ذلك الشعر ينشدنا زميلنا/ زميلتنا (…..) من أشعار أمير الشعراء أحمد شوقي:

” قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا *** كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا

أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي *** يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

سُبحانَكَ اللَهُمَّ خَيرَ مُعَلِّمٍ *** عَلَّمتَ بِالقَلَمِ القُرونَ الأولى

أَخرَجتَ هَذا العَقلَ مِن ظُلُماتِهِ *** وَهَدَيتَهُ النورَ ُالمُبينَ سَبيلا”

خاتمة إذاعة مدرسية عن يوم المعلم

كعادة الأوقات الجميلة أن تنتهي سريعًا قد انتهت فقراتنا في هذا اليوم، وفي الخاتمة نتوجه بالشكر إلى معلمينا الكرام ونهنئهم باليوم العالمي للمعلم، رغم أن كل يوم هو يوم للمعلم يرى فيه أثر عمله يمشي على الأرض، لذا يجب علينا الاحتفال به كل يوم، ونتوجه بكامل الشكر للأستاذ/ الأستاذة (…..) الذي كان خير معين لنا في تقديم الفقرات وتنسيقها، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

إذاعة مدرسية عن التنمر تشمل المقدمة والخاتمة وآيات من القرآن

إذاعة مدرسية عن الرفق استشهادًا بالآيات القرآنية والأحاديث

إذاعة مدرسية عن يوم المعلم (رقم 2)

السلام عليكم ورحمة الله بركاته يتشرف فصل (…) أن يسعد معكم اليوم بفقرات رقيقة في الإذاعة المدرسية اليوم (….)  الموافق (…..)، ونحن في خضم الاحتفال بيوم المعلم الموافق الثامن والعشرون من شهر فبراير من كل عام، سيكون موضوعنا اليوم عن فضل آبائنا المعلمون، ونتقدم لهم بخالص الشكر والتقدير.

فقرة القرآن الكريم

كما كانت أول آية في القرآن الكريم تدعوا إلى القراءة والتعلم، فقد رفع الله تعالى منزلة العلماء والمعلمين، ومن خير الكلام ما نزل من الرحمن على خير البرية، يتلو علينا زميلنا/ زميلتنا (…..) ما تيسر من سورة فاطر:

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا ۚ وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَٰلِكَ ۗ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28) إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۚ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ (30)”.

فقرة الحديث الشريف عن يوم العلم

بعد أن نكون قد استمعنا إلى التلاوة الجميلة، لا يكتمل جمال بداية إذاعتنا اليوم بكلام سيد الخلق صلى الله عليه وسلم الذي طالما كان يرفع من شأن العلماء والمعلمون ويقول أنَّ العُلَماءَ هم وَرَثةُ الأنبياءِ، وَرِثوا منهم العِلْمَ، فمن كلام سيد الخلق يقرأ علينا زميلنا/ زميلتنا (…..):

عن أبو الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من سلك طريقًا يطلبُ فيه علمًا، سلك اللهُ به طريقًا من طرقِ الجنةِ، وإنَّ الملائكةَ لتضعُ أجنحتَها رضًا لطالبِ العِلمِ، وإنَّ العالِمَ ليستغفرُ له من في السماواتِ ومن في الأرضِ، والحيتانُ في جوفِ الماءِ، وإنَّ فضلَ العالمِ على العابدِ كفضلِ القمرِ ليلةَ البدرِ على سائرِ الكواكبِ، وإنَّ العلماءَ ورثةُ الأنبياءِ، وإنَّ الأنبياءَ لم يُورِّثُوا دينارًا ولا درهمًا، ورَّثُوا العِلمَ فمن أخذَه أخذ بحظٍّ وافر” (الترمذي 2682).

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة الحكمة عن يوم المعلم

لا يمكننا أن نكون نتكلم عن يوم المعلم وأهمية العلماء ولا نذكر من أقوال الحكماء، فهم المعلمون الكبار لكافة الأمة، وفقرة ال حكمة يقدمها لنا زميلنا/ زميلتنا (…..):

“قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: تعلموا العلم، وعلموه الناس، وتعلموا له الوقار والسكينة وتواضعوا لمن تعلمتم منه ولمن علمتموه، ولا تكون جبارة العلماء فلا يقوم جهلكم بعلمكم”.

فقرة الأمثال

لأن الأمثال هي عصارة خبرة الشعوب، ولما كان المعلم في أي شعب ذو أهمية كبيرة نجد أن عن المعلم في كافة الثقافات أمثال تقدر قيمته، من هذه الأمثال يخبرنا بها زميلنا/ زميلتنا (…..):

“هناك مثل صيني يقول: من يجاملني هو عدوي ومن يلومني هو معلمي”

فقرة الشعر العربي

حين تجتمع الحكمة والمعنى العظيم في القول الحسن المنسق المحبب للأذن، فذلك هو الشعر، والشعر العربي لما كان يبحث عن كل معنى عظيم ويطرقه فلم يغفل بالطبع عن تاريخ دور المعلم العظيم في بناء الأمة، وما يجب على الطلاب من تبجيل المعلم.

من أشعار الفقيه الإمام الشافعي رحمه الله تعالى يُنشدنا زميلنا/ زميلتنا (…..):

“اِصبِر عَلى مُرِّ الجَفا مِن مُعَلِّمٍ *** فَإِنَّ رُسوبَ العِلمِ في نَفَراتِهِ

وَمَن لَم يَذُق مُرَّ التَعَلُّمِ ساعَةً *** تَذَرَّعَ ذُلَّ الجَهلِ طولَ حَياتِهِ

وَمَن فاتَهُ التَعليمُ وَقتَ شَبابِهِ *** فَكَبِّر عَلَيهِ أَربَعاً لِوَفاتِهِ

وَذاتُ الفَتى وَاللَهِ بِالعِلمِ وَالتُقى *** إِذا لَم يَكونا لا اِعتِبارَ لِذاتِهِ”

خاتمة إذاعة مدرسية عن يوم المعلم

في خاتمة لقائنا الجميل الذي استمتعنا به أتوجه بالنيابة عن زملائي بالشكر إليكم لحسن الاستماع، ونتوجه بالتهنئة على معلمينا الأفاضل في يومهم الوطني، فهم عماد الوطن كما قال الشاعر جبران خليل جبران “تقوم الأوطان على كاهل ثلاثة: فلاح يغذيه، جندي يحميه، ومعلم يربيه” نرجو أن يتقبلوا منا فائق الاحترام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بذلك نكون قد أوردنا لكم أكثر من صيغة إذاعة مدرسية عن يوم المعلم نرجو أن نكون قد أفدناكم.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *