التخطي إلى المحتوى


احاديث قدسية عن رحمة الله بعباده عبر موقع mthqf.com ؛ إن الرحمة من أهم الصفات المتواجدة في الله –سبحانه وتعالى- وليس هناك أرحم منه بعباده؛ فنجد أن أهم الأسماء الحسنى الخاص به (الرحمن والرحيم)، وهما اسمان يدلان على أنه لا يوجد أكثر من الله رحمة مهما بلغ الإنسان من لين القلب والشعور بالرحمة والعطف على الآخرين، ولو أننا قمنا بجمع الرحمة المتواجدة في قلوب أهل الأرض جميعاً لما بلغوا ذرة من رحمة الله بعباده.

أحاديث قدسية عن رحمة الله

  • عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم : يقول الله تعالى: ما غَضبتُ على أحد كغضبي على عبد أتى معصية فتعاظمت عليه في جنب عفوي.
  • جاء فى الحديث : إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصي فيقول يارب ، فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته ، فيكررها في الرابعة فيقول الله عز وجل الى متى تحجبون صوت عبدي عنى؟ لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي”.
  • من أعظم مني جوداً ومن ذا الذي يقرع بابي فلم أفتح له، ومن ذا الذي يسألني ولم أعطيه، أبخيل أنا فيبخل على عبدي؟.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي – صلى الله عليه وسلم – فيما يرويه عن ربه جل وعلا أنه قال : (وعزتي لا أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ، إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة ، وإذا خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة).

الفرق بين الأحاديث والقرآن

يتساءل البعض عن الفرق بين الأحاديث القدسية والقرآن الكريم خاصة أن كلا منهما قد جاء عن كلام الخالق –سبحانه وتعالى- الموجه ‘إلى جميع خلقه وبصفة خاصة أمة محمد، ولكن يوجد فرق كبير بين الأثنين يجب على كل مسلم أن يعرفه.

  • أولاً: الأحاديث القدسية:
  1. هي عبارة عن الأحاديث التي رواها الرسول محمد بن عبدالله –صلوات الله عليه وسلامه- بلسانه ولكن بكلام المولى –عز وجل-.
  2. محتوى الأحاديث القدسية لا يتضمن أي من القواعد الإسلامية ولا نتعرف من خلالها على أي شيء يخص الدين الإسلامي بل هي عبارة عن وصف للذات الإلهية وتوضيح لبعض الصفات الخاصة بالله فقط.
  3. يوجد من هذه الأحاديث ما هو صحيح، والبعض الآخر ضعيف فيما يؤكد علماء الدين على وجود أحاديث قدسية غير صحيحة ولا يمكن الأخذ بها.
  4. يوجد اختلاف بين كبار علماء الدين الإسلامي فيما يخص عدد الأحاديث القدسية؛ فيرى البعض أن عدد هذه الأحاديث قد يتعدى الألف بينما آخرون يرون أن عدد الأحاديث القدسية لا يتخطى المائة حديث.
  5. معرفة الأحاديث القدسية وحفظها ليس فرضاً على المسلمين بل هو سنة نبوية شريفة، ولا يوجد اثم على من لا يحفظها.
  • ثانياً القرآن الكريم:
  1. القرآن الكريم قد نًزل من فوق سبع سموات بكلام الله ولفظه، ولم يتدخل بشر في كتابته أو تشكيل فحواه لذلك هو معجزة لن تتكرر أبداً.
  2. تعرف المسلمون على الكثير من عقائد الشريعة الإسلامية من خلال القرآن الكريم حتى وإن جاء بعضها مجملاً وليس مفصلاً.
  3. يتضمن القرآن الكثير من القصص الخاصة بالأمم السابقة حتى يكون عبرة لأمة خاتم المرسلين.
  4. القرآن هو كتاب متكامل وليس ناقصاً كما أنه لم يتمكن بشر من التشكيك به على مدار السنوات الماضية لذلك لا يكتمل إسلام المرء حتى يؤمن بالتنزيل الكريم إيماناً كاملاً بالعقل والقلب.
  5. حفظ القرآن فرض على كل مسلم خاصة أنه يتم قراءته بصورة يومية في الفروض الخمسة “الصلاة”.

آيات قرآنية عن رحمة الله

لم تكن الأحاديث القدسية هي المحتوى الوحيد الذي ذكر فيها الله بأن الرحمة من أهم صفاته لذلك نجد الكثير من الآيات القرآنية عن رحمة الله، والتي من خلالها نتعرف على مدى رحمة الخالق بعباده أجمعين دون تفرقة، وفيما يلي سوف نقوم بعرض بعضها خلال هذه الفقرة.

  • [كَتَبَ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ] ﴿١٢ الأنعام﴾.
  • [فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ] ﴿٥٤ الأنعام﴾.
  • [وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ] ﴿١٣٣ الأنعام﴾.
  • [بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ] ﴿١ الفاتحة﴾.
  • [ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ] ﴿٥٤ البقرة﴾.

أحاديث قدسية اخري

  • يقول الله عز وجل : “إني لأجدني أستحي من عبدي يرفع إلي يديه يقول يارب يارب فأردهما فتقول الملائكة إلى هنا إنه ليس أهلا لتغفر له ، فأقول ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إني قد غفرت لعبدى”.
  • “ابن آدم خلقتك بيدي وربيتك بنعمتي وأنت تخالفني وتعصاني ، فإذا رجعت إليّ تُبتُ عَليك فمن أين تجد إلهاً مِثلي وأنا الغفور الرحيم “.
  • عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : يقول الله تعالى : (أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) رواه البخاري ومسلم.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : قال الله عز وجل : (إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا أكتبها له حسنة ما لم يعمل ، فإذا عملها فأنا أكتبها بعشر أمثالها ، وإذا تحدث بأن يعمل سيئة فأنا أغفرها له ما لم يعملها ، فإذا عملها فأنا أكتبها له بمثلها ، وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قالت الملائكة : رب ذاك عبدك يريد أن يعمل سيئة وهو أبصر به ، فقال : ارقبوه ، فإن عملها فاكتبوها له بمثلها ، وإن تركها فاكتبوها له حسنة ، فإنما تركها من جرَّاي) رواه الشيخان ، وهذه رواية مسلم.

يسعدنا أن تشاركونا ببعض الأحاديث القدسية عن رحمة الله –سبحانه وتعالى- والتي لم نقم بذكرها سلفاً في هذا التقرير.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *