التخطي إلى المحتوى


اسباب الرزق الواسع عبر موقع mthqf.com، يسعى كل إنسان لطلب الرزق السريع وكسب الأموال لتلبية احتياجاته الأساسية، وقد أهتم الدين الإسلامي الحنيف بقضية الرزق وحث على العمل ورغب فيه وكره الكسل والخمول، وكما قال تعالى في كتابه العزيز (وَقُلِ اعمَلوا فَسَيَرَى اللَّـهُ عَمَلَكُم وَرَسولُهُ وَالمُؤمِنونَ). صدق الله العظيم.

الله تعالي هو الرزاق

إن أشكال الرزق كثيرة فهو لا يقتصر على المال فحسب، فالإيمان رزق والزواج رزق والأبناء الصالحين رزق والأصدقاء الأوفياء رزق وحب الناس رزق وما غير ذلك، وهكذا تتنوع الأرزاق التي تأتي من عند رب العالمين سبحانه وتعالى.

وأرزاق العباد كلها بيد ملك الكون الذي بيده زمام الأمور كلها، فلا رازق سواه، وهو تعالى يوزع الأرزاق على عباده كيفما يشاء، ويجب أن يعي الجميع ذلك، فإذا قدر الله للإنسان رزقاً فإنه سوف يأتيه لا محالة وما لم يكتبه له فهو لن يحصل عليه ابدآ مهما فعل.

أسباب سعة الرزق

إن الرزق الواسع مطلب كل إنسان في هذه الحياة الدنيا، فهو نعمة عظيمة جداً، وهناك بعض الأسباب التي يمكن الاعتماد عليها لتحقيق ذلك، ومنها:

  • تقوي رب العالمين وامتثال أوامره والابتعاد عن المحرمات، فمن اتقي الله فانه يرزقه بغير حساب ويجعل له من كل ضيقا مخرجا.
  • المداومة على الذكر والتسبيح في جميع الأوقات والأحوال، فذلك من أهم أسباب زيادة الحسنات ورفع الدرجات، كما أنه يجلب الرزق الكثير للإنسان.
  • التوكل علي الله تعالي بعد الأخذ بالأسباب، ويجب أن يكون العبد علي ثقة ويقين تام بأنه تعالى هو المعطي والمانع وأن كل الأمور بيده لا بيد أحدا من مخلوقاته.
  • المواظبة على صلاة الضحى، فهي من الصلوات التي حث عليها الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم،كما أنها سببا عظيما لجلب الرزق باختلاف أنواعه.
  • كثرة الاستغفار، فهذه العبادة العظيمة من أهم أسباب جلب الرزق والبركة فيه والحصول على الخير الكثير.
  • الدعاء، فهو الوسيلة التي يتواصل العبد من خلالها ببارئه ليطلب منه ما يشاء سواء من الأمور الدنيوية أو الأخروية.
  • إخراج الصدقات والإكثار من الأعمال الصالحة، فالصدقة تزيد مال صاحبها وتبارك فيه لا تنقصه كما يعتقد البعض.

دعاء لجلب الارزاق

(اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ . رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك).

وبذلك نكون قد قدمنا لكم أسباب وادعية الرزق، نسأل الله تعالى أن يبارك لنا فيما أعطانا ويرزقنا من حيث لا نحتسب ولا ندري.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *