التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم بحث عن المتممات المنصوبة، فالجملة في اللغة العربية لها ركنين أساسيين هما الفعل والفاعل أو المبتدأ والخبر لكن لتمام المعنى نحتاج بعض التراكيب الأخرى تلك هي المتممات.

كما الحال في كافة الأبواب النحوية التعدد والاختلاف حسب الأدوار وموقع الجملة؛ فإن المتممات منها المنصوب ومنها المجرور، وفي هذا الموضع على موقع مثقف سنجري بحث عن المتممات المنصوبة بشيء من التفصيل.

بحث عن المتممات المنصوبة

بحث عن المتممات المنصوبة

قبل الحديث حول سياق بحث عن المتممات المنصوبة، يجب علينا الخوض في التأصيل للمتممات المنصوبة عبر التعرف على الجملة العربية التي هي مبينة للغة العربية في الأساس في عدة نقاط هي:

  • تتكون الجمل العربية من نوعين:

النوع الأول هو الجملة الفعلية المكونة من فعل وفاعل.

النوع الثاني هو الجملة الاسمية المكونة من المبتدأ والخبر.

  • بعد الركنين الأساسين في أي جملة عربية تأتي المتممات/ الفضلات فهم يمكن الاستغناء عنهم دون الإخلال بالمعنى لكن زيادتهم تزيد في الجملة معان جديدة.
  • المتمات منها ما هو مجرور مثل المجرورات بـ (حرف الجر، الإضافة..).
  • من المتممات ما هو منصوب مثل: (المفاعيل، الحال، التميز..).

الفرق بين المتممات المنصوبة والمنصوبات

المنصوبات أعم وأشمل من المتممات المنصوبة فكل المتممات المنصوبة تقع تحت باب المنصوبات، إلا أن ليست كل المنصوبات تقع تحت باب المتممات المنصوبة.

أقسام المنصوبات

المنصوبات هي سبعة عشر نوع من الأسماء، وهي:

  • المفعول به.
  • المنادى.
  • المصدر (المفعول المطلق).
  • ظرف الزمان (المفعول فيه الزماني).
  • ظرف المكان (المفعول فيه المكاني).
  • المفعول لأجله/ المفعول من أجله.
  • المفعول معه.
  • المشبه بالمفعول به (منصوب الصفة المشبهة).
  • الحال.
  • التميز.
  • المستثنى.
  • خبر كان (خبر أخوة كان).
  • خبر الحروف المشبهة بليس.
  • اسم لا النافية للجنس (لا التي تنفي الجني العاملة).
  • التوابع المنصوبة:
  • النعت.
  • البدل.
  • التوكيد.
  • العطف.

أقسام المتممات المنصوبة

هناك أكثر من تصنيف للمتممات المنصوبة، مثل:

بعض علماء اللغة العربية قسم المتممات النحوية إلى ثلاث أقسام هي:

1- المفاعيل/ المفعولات وهي: (المفعول المطلق_ المفعول فيه_ المفعول به_ المفعول لأجله)

2-  الحال.

3- التميز.

لكن بعض العلماء فصلوا المفاعيل عن الظرف، وضموا اسم إن وخبر كان إلى الحالات الاستثنائية، وعلى هذا أصبحت المنصوبات:

  • الظرف، هي: (ظرف الزمان، وظرف المكان)
  • المفاعيل، وهي: (المفعول به_ المفعول لأجله_ المفعول المطلق_ المفعول فيه)
  • الاستثناءات، وهي: (خبر كان وأخواتها_ اسم إن وأخواتها_ الحروف الناسخة_ المنادى_ الحال_ التميز)

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

تفصيل المتممات المنصوبة

ليكتمل البحث عن المتممات المنصوبة الذي نقدمه لكم يجب علينا الإشارة إلى كل عنصر على حدة على النحو التالي:

المفعول به

هو الاسم المنصوب الذي يقع عليه فعل الفاعل كما عرفه النحاة، أو هو الاسم الدال على من وقع عليه الفعل سواء بالإثبات أو بالنفي.

مثل:

  • “ضرب محمد زيدًا”: فالمفعول به هو “زيد”.
  • “ركبت السيارة”: فالمفعول به هو “السيارة”.
  • ” أقيموا الصلاة”: فالمفعول به هو “الصلاة”.

أقسام المفعول به

قسم النحاة المفعول به إلى:

الأول: مفعول به صريح وهو مقسم إلى:

  • مفعول به ظاهر.
  • مثل: “خرق المسمار الثوب” فالمفعول به ظهر في الجملة وهو “الثوب”.
  • مفعول به مضمر.

ينقسم إلى نوعان هما:

  • متصل: مثل “أكرمني” فالضمير هو المفعول به.
  • منفصل: وهي اثنا عشر كلمة ثابتة هم:
  • إياي.
  • إيانا.
  • إياكَ (بفتح الكاف).
  • إياكِ (بكسر الكاف).
  • إياكما.
  • إياكم.
  • إياكن.
  • إياه.
  • إياها.
  • إياهما.
  • إياهم.
  • إياهن.

فهذه الضمائر الاثنا عشر لا تكون إلا مفعول به نحو قول الله تعالى: “إِيَّاكَ نَعْبُد” وقوله: “إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ”.

الثاني: مفعول به غير صريح وهو:

  • مفعول به مؤول بمصدر بعد حرف مصدري، نحو: “علمت أنك قادم”.
  • أن يكون مفعول به مؤول (جملة) بمفرد، نحو: “ظننتك تسعى”.
  • مفعول به جار ومجرور نحو: “أمسكت بقلبك” لكن في بعض الأحيان يتم حذف حرف الجر وبذلك يُنصب المفعول ويُسمى “منصوب على نزع الخافض”.

نحو قول عمرو بن معد يركب:

“ُأمرتُكَ الخيرَ فافعلْ ما أُمِرتَ به *** فقد تركتك ذا مال وذا نشب”

فالأصل هو “أمرتك بالخير”.

أحكام المفعول به

للمفعول به أربعة أحكام هي:

  • جواز حذف فعله.
  • جواز حذفه.
  • وجوب نصبه.
  • جواز تقدم المفعول به على الفاعل.

المفعول لأجله

المفعول لأجله هو اسم نكرة يبين سبب وقوع الفعل وعلة حدوثه، ويسمى المفعول له.

مثل: “عاقب المدير الموظف تأديبًا له” فالكلمة “تأديبًا” هي مفعول لأجله.

شروط المفعول لأجله

للمفعول لأجله عدة شروط هي:

  • أن يكون مصدرًا قلبيًا (أي يدل على الأفعال القلبية).
  • يجب أن يكون الفعل والمصدر في ذات الزمن.
  • أن يكون الفعل والمصدر لفاعل واحد.
  • يجب أن يكون المفعول لأجله سببًا لحدوث الفعل في المعنى.
  • يجوز تقديم المفعول لأجله على الفعل.

المفعول المطلق

المفعول المطلق هو اسم من المصوبات مصدر مأخوذ من نفس الجذر اللغوي للفعل، يذكر بعده من أجل التوكيد أو تحديد النوع أو العدد.

مثل: “انتصر الجنود انتصارًا ساحقًا”.

أنواع المفعول المطلق

قد حدد النحاة ثلاث أنواع للمفعول المطلق، هم:

  • أولًا: مفعول مطلق مؤكد للفعل؛ وهو أن يرد مصدر الفعل فقط دون إتباعه بأي نعت ولا تميز ولا مضاف إليه، مثل: “أشرقت الشمس إشراقًا”.
  • ثانيًا: مفعول مطلق مبين للنوع؛ وهو أن يرد من الفعل مصدره مع بيان نوع الفعل في تابع له (نعت أو مضاف إليه) مثل: “ضٌرب اللص ضربًا مبرحًا”.
  • ثالثًا: مفعول مطلق مبين للعدد؛ هو أن يرد مصدر من الجزر اللغوي للفعل بما يبين عدد وقوع الفعل، مثل: “ضرب الرجل ضربتين”.

المفعول فيه

هو الحيز الذي وقع فيه الفعل.. وهو اسم من المنصوبات يأتي معربًا أو مبني في محل نصب، وينقسم إلى:

  • ظرف الزمان: الكلمة التي ترد في الجملة لتوضيح زمن وقوع الفعل، مثل: “نستريح من التعب ليلًا”، نأكل الفطور صباحًا”.
  • ظرف المكان: هي الكلمة التي تصف مكان وقوع الفعل، مثل “نمشي خلف الجنائز”

المنادى من المتممات المنصوبة

المنادى هو الاسم المدعو بعد أحد حروف النداء وهو من المنصوبات، مثل “يا زيد”.

في اللغة العربية أربعة حروف النداء بجانب حذف أداة النداء هي:

  • يا (لنداء القريب والبعيد).
  • أيا (لنداء القريب والبعيد).
  • أي (لنداء القريب والبعيد).
  • الهمزة (لنداء القريب).

الحال من المتممات المنصوبة

هو اسم نكرة منصوبة يبين حال صاحبه، فضلة أي أن حذفه لا يؤثر في المعنى، مثل: “نزل زيد سعيدًا”.

أحكام الحال

وضع النحاة ستة أحكام للحال بجانب أن حكمه النصب.. وأن الحال قد يرد جملة فعلية أو اسمية أو شبه جملة، وهي:

  • قد تتعدد الحال وصاحبها واحد.
  • ممكن أن تتعدد الحال ويتعدد صاحبها.
  • قد تتأخر الحال عن الفعل.
  • صاحب الحال قد يرد معرفة وقد يرد نكرة.
  • لو تقدمت صفة (نعت) نكرة عن موصوفها أصبحت حال منصوب.
  • قد تأتي الحال مستقلة بذاتها دون الفعل فيتم إقرانها بـ (الفاء، الهمزة).

التميز من المتممات المنصوبة

التميز اسم جامد يفسر ما قبله من إبهام، يوضح اسم أو عدد أو مساحة أو وزن أو كيلة، مثل: قول الله تعالى في محكم التنزيل: “أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالا وَأَعَزُّ نَفَرًا“.

فكلمة “مالًا، نفرًا” تميز منصوب.

بذلك نكون قد قدمنا لكم بحث عن المتممات المنصوبة مع توضيح أركان الجملة في العربية ودور المتممات في المعنى وأنواع المتممات المنصوبة، وأحكام كل منها، نرجو أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *