التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم في هذا الموضوع على موقع مثقف أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها.. فجميعنا في حياتنا اليومية قد استخدمنا أحد الأجهزة التكنولوجية ذات البرمجيات المعقدة، والتي يوجد منها نوعان (المصادر المفتوحة/ الحرة، والمصادر المغلقة) هذان النوعان هما المشكلان لأي منتج تكنولوجي تراه أمام عينك.. لذا دعونا نتعرف على هذين النوعين بشكل أكبر.

أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها

حين الخوض في الحديث حول أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها لا يمكن التحدث عنها كتلة واحدة بل يجب أن يتم تفصيل أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها بالتفصيل أيضًا وتعريف المصادر المغلقة قبل ذلك.

تعريف المصادر المغلقة

كما قلنا يجب علينا قبل الحديث عن أنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها  يجب تعريف المصادر المعلقة وهي:

المصادر المغلقة: هو مصطلح في عالم المنتجات التكنلوجية حيث يتم عمل كود مغلق لذلك البرنامج فلا يمكن لأحد التعديل عليه، ولا يمكن للمستخدم استخدام تلك البرمجيات إلا بعد دفع مقابل مادي، ولا يمكن بيع أو نسخ هذه البرامج، لكن بعض الشركات المصنعة لهذه البرمجيات توافق على النسخ من إنتاجهم بمقابل مادي والبعض الآخر لا يوفق على ذلك ولو بمقابل مادي.

يوجد العواقب التي يضعها المنشئون للبرنامج لحماية حقوقهم الفكرية، فأي شخص يخالف هذا التعليمات المنصوصة في عقد الشراء للمصادر المغلقة يعرض نفسه للمسائلة القانونية، وهذا أحد النقاط السلبية للمصادر المغلقة.. أنها لا يمكن التعديل عليها سوى من خلال الشركة المصنعة له.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

أنواع رخص المصادر المغلقة

هناك ثلاث أنواع للمصادر المغلقة هم:

  • رخصة براءة الاختراع:

هو احتكار الشركة المصنعة (المطورة للبرنامج) لكافة التعديلات التي يمكن القيام بها على البرنامج وكافة التحسينات التي يمكن القيام بها على البرنامج.

لا يمكن لأي شخص القيام بأي تعديل أو تحسن أو تطوير للبرنامج دون أذن مكتوب من الشركة المصنعة، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للمسائلة القانونية.

  • رخصة المستخدم الأخير

يمكن للشركة المصنعة لهذه البرمجيات صاحبة هذه الرخصة بيعها إلى شخص آخر، لكن يظل المصنع الأصلي هو صاحب الحق الوحيد في بيع هذه البرمجيات والربح المادي منها.

  • رخصة حقوق النسخ

هذه الرخصة تسمح للمستخدم بنسخ البرنامج أو إدخال تعديلات عليه مع تشجيع الآخرين بالتعديل.. لكن شرط ذلك أن يؤخذ الأذن بالموافقة الخطية من صاحب المنتج الأصلي.

أمثلة على المصادر المغلقة

هناك كثير من البرمجيات التي نستخدمها في حياتنا اليومية مغلقة المصدر مثل:

  • برنامج التشغيل (ويندوز) المٌنتج من شركة مايكروسوفت، الذي يعتبر أهم نظام تشغل للحواسب حول العالم.
  • برامج التشغيل الخاصة بأجهزة شركة أبل (IOS).
  • بعض لغات البرمجة الخاصة مثل: Net C# -ASP.NET-My sql).

مميزات المصادر المغلقة

هناك عدة مميزات للمصادر المغلقة مثل:

  • توفر للشركات التي قامت بتصنيعها عائد مادي يحفزها للاستكمال في البحث العلمي والتطوير.
  • أفضل في ثابتية التشغيل والسرعة النسبية من المصادر المفتوحة/ الحرة.
  • تحمي حقوق الملكي الفكرية للعاملين عليها.

عيوب المصادر المغلقة

بالرغم من أن هناك الكثير من المميزات للمصادر المغلقة.. إلا أن لها بعض العيوب مثل:

  • تهتم بحقوق الملكية الفكرية للمصنعين لها والشركة المنتجة لها دون إعارة أدنى اهتمام بحقوق المستخدم في أن تكون البرمجيات مكيفة له فقط على ذوقه واحتياجاته الشخصية، فالمستخدم عليه أن يدفع مبالغ كبيرة مقابل الحصول على البرنامج، ومن ثم لا يمكنه إجراء أي تعديل عليه سوى المسموح به من الشركة المصنعة.
  • التكلفة العلية للبرنامج في مقابل أن المصادر المفتوحة مجانية تقريبًا.
  • بسبب أنها لا يمكن تعديلها إلا من خلال المالك فلذلك تكون غير مواكبة للتحديثات التكنولوجية الأخيرة بصورة دورية.
  • سرعان ما تصبح قديمة وتتعطل وتصبح غير متوافقة مع الأجهزة الجديدة وكافة البرمجيات الأخرى التي قد تتداخل فيما بينهم؛ وعلى المستخدم استبدالها ببرامج أخرى مطورة ودفع مبالغ مالية أخرى.
  • إذا توقف أصحاب البرنامج الأصلين عن تطويره سرعان ما سيسقط وتحدث فيه أخطاء ويكون المستخدم مجبر على تغيره.

بعد أن أو ردنا أنواع المصادر المغلقة ومميزاتها وعيوبها وأمثلة عليها (عملًا بالحكمة: “وبضدها تتبين الأشياء”) يجب أن نتناول الجانب الآخر من المصادر وهو المصادر المفتوحة أو الحرة.

تعريف المصادر المفتوحة

المصادر المفتوحة (Open Source) هي أحد الطرق التي يتم بها استخدام البرمجيات وتوفير استخدامها للمستخدمين العاديين (في مقابل المبرمجين) وهي عن طريق أن يقوم مبرمج بإنشاء برمجيات كبرى.. ومن ثم بنشرها بأكوادها للعامة دون أي حقوق ملكة فكرية له، ويمكن لأي أحد التعديل والتحسين على تلك البرمجيات دون أي مسائلة قانونية تقع عليه.

لذلك المصادر المفتوحة أو المصادر الحرة أكثر انتشارًا من المصادر المغلقة، كما أن لها الكثير من المميزات التي تجعل المستخدمين ينجذبون إليها.

كان في بادئ الأمر كان اسمها مصادرة حرة  أو برمجيات حرة (free software) إلا أنه تم العدول عن هذا الاسم بسب أن في اللغة الإنجليزية تتشابه كلمة حر وكلمة مجاني مما يجعل الناس تعتقد أن تلك البرمجيات مجانية ويحدث لبس.

فالمصادر المفتوحة ليست مجانية كليتًا، فقد يفرض أحد المطورين على النسخة التي قام بتطويرها بعض الرسوم.

رخص المصادر الحرة

هاك بعض من الرخص للمصادر الحرة التي توفر للمستخدم الكود المصدري مثل:

  • GPL.
  • BSD.
  • .LGPL
  • FDL.

أمثلة على المصادر المفتوحة

هناك الكثير من الأمثلة حولنا من البرمجيات مفتوحة المصدر التي نستخدمها بصورة يومية مثل:

  • متصفح Mozilla Firefox.
  • نظام تشعيل أندرويد Android.
  • لغات ( C, C++, Mono, PHP, Python, Perl, Ruby, TcL) للبرمجة (نستخدم الكثير من المنتجات التكنولوجية المبنية عليها في يومنا العادي).
  • خادم Apache (خادم ويب).

بجانب بعض البرمجيات خاصة الاستعمال مثل:

  • نظام تشغيل Linux.
  • LibraOffice.
  • WordPress (نظام إدارة للمحتوى).

عيوب المصادر المفتوحة

هناك بعض العيوب للمصادر المفتوحة مثل:

  • عدم حماية حقوق الملكية الفكرية للمطورين، في بعض الأحيان تقوم الشركة باقتباس بعض الأكواد في برمجياتها مفتوحة المصدر دون أن يستفيد المبدعون لها بأي شيء.
  • عدم الاتساق بين المطورين والعمل في فريق عمل واحد.

مميزات المصادر المغلقة

كما ذكرنا للمصادر المفتوحة بعض العيوب يجب العلم بأن مميزاتها تطغى على تلك العيوب، ومن مميزاتها:

  • التكلفة البسيطة؛ فالمصادر المفتوحة شبه مجانية لكافة المستخدمين.
  • التحكم الكامل في البرنامج، فأي مستخدم يمكنه الوصول إلى الكود البرمجي للبرنامج وتعديله وتحسينه حسب ما يريد، مما يسمع بإضافة ذاتية على البرنامج، فيمكن للمستخدم تطويع البرنامج كما يريد لا كما فرضه عليه المصنع.
  • الأمان التام بسبب أن هناك عدد كبير من المطورين يعملون على البرنامج في ذات الوقت بصورة دورية فإن أي خرق أو خطأ يمكن تعديله بسهولة ويتم اكتشافه بسرعة دون طلب الإذن من المبرمج الأصلي للبرنامج.
  • سرعة التطوير لنفس يبب أن هناك كثير من المطورين يعملون على البرنامج فهناك دائمًا تطوير للبرامج مما يسمح لها أن تكون مواكبة كافة التحديثات التكنلوجية.
  • الاستقرار أهم سبب من أسباب تفضيل المستخدمين للمصادر المفتوحة هو أنها مستقرة وقليلة الأخطاء حد الندرة بسبب أن الأكواد الخاصة بها مفتوحة للجميع فلا يحدث فيها خطأ إلا وأن بتوافد الآلاف حول العالم لحل هذا الخطأ وتقديم أفضل صورة للبرنامج قد تصل لحد المثالية.

بذلك نكون قد أوردنا تعريف وأنواع المصادر المغلقة وأمثلة عليها ومميزاتها وعيوبها.. وتعريف المصادر المفتوحة ومميزاتها وعيوبها وأمثلة عليها، نرجو أن نكون قد أفدناكم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *