التخطي إلى المحتوى

بحث أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها، يتكون جسم الإنسان من ملايين الخلايا وتتعرض يومياً بل كل دقيقة للموت لأسباب مختلفة، حيث يبدأ الجسم البشري بتعويض هذه الخلايا الميتة بأخرى جديدة حتى لا يحدث خلل في الجسم ووظائفه من خلال إرسال بعض الإشارات بذلك للحمض النووي الريبي.

وبعد ذلك تنقسم كل خلية إلى خليتين متشابهتين ومتماثلتين، وتبدأ الخلايا المنقسمة في التكاثر والتضاعف إلى ملايين الخلايا الجديدة حتى تستطيع أخذ مكان الخلايا الميتة دون أن تكون أقل أو أكثر منها.

مقدمة عن مرض السرطان

  • السرطان cancer من أخطر الأمراض الموجودة عالمياً وتتسبب في وفاة عدد كبير من الأشخاص بشكل سنوي.
  • ويعرف مرض السرطان على أنه مجموعة من الأمراض التي تتميز بوجود نمو غير طبيعي في خلاياها.
  • حيث تبدأ خلايا مرض السرطان في النمو وتأخذ في الانقسام الخلوي والانتشار والتوغل بطريقة غير محدودة.
  • خاصة أن هذه الخلايا المنتشرة لها القدرة على اختراق الأنسجة المجاورة لها وتدميرها بشكل كبير.
  • ثم الانتقال إلى أنسجة أخرى بشكل واسع الانتشار تصل إلى جميع الأعضاء بل والجسم كله.
  • والسيطرة عليه مسببتاَ وفاة المريض، وهذا ما يعرف باسم السرطان أو الورم الخبيث.
  • أما الورم الحميد فهو عبارة عن سرطان يتميز بانتشار محدود وغير قادر على غزو الأنسجة.
  • أو تدميرها أو حتى الانتقال إلى أنسجة مجاورة أخرى.
  • ولكن في بعض الأحيان قد يتطور الورم الحميد للعديد من الأسباب ويصبح ورم خبيث.
  • ويبدأ في الانتشار وتدمير الأنسجة الموجودة في الجسم كله.

آثار المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا

  • يتساءل الكثير  عن طريقة حدوث مرض السرطان وكيفية الإصابة به.
  • ومدى تأثير المواد الكيميائية المسرطنة على انقسام الخلايا.
  • وتبدأ بعض خلايا الجسم في التكاثر والتضاعف بشكل شاذ عن الطبيعي.
  • بالإضافة إلى عدم قدرتها على الاستجابة لإشارات النمو في الجسم.
  • بينما تأخذ في النمو والانتشار بشكل سريع مكونة ما يعرف باسم” الورم”.
  • سواء الحميد أو الخبيث، ويبدأ الأخير رحلته في التنقل إلى الأنسجة الأخرى والعمل على تلفها وتدميرها ثم الانتقال إلى أخرى.
  • ومع ظهور هذه الخلايا السرطانية يحدث خلل في وظائف الجسم الحيوية.
  • نتيجة لعدم قدرة الجسم البشري على مقاومة هذه الخلايا السرطانية يبدأ الجسم في الضعف.
  • أما بالنسبة للمواد الكيميائية المسرطنة فهي أحد العوامل المعززة للإصابة بمرض السرطان.
  • بسبب حدوث تغير في الأيض الخلوي بالجسم.
  • وتتسبب المواد الكيميائية المسرطنة في حدوث أضرار بالغة في الحمض النووي لجسم الإنسان.
  • وتعتبر حافز قوي لحدوث الانقسام الخلوي الخبيث وأيضاً الغير طبيعي.
  • وتعمل على منع قيام العمليات البيولوجية في جسم الإنسان أن تقوم بدورها الفعال.

درجات السرطان الخبيث

  • صنف الأطباء والباحثين مرض السرطان إلى عدة درجات على حسب سرعة الانتشار ونمو الخلايا السرطانية.
  • بالإضافة إلى مدى استجابة الجسم للعلاج وتبدأ درجات السرطان من رقم 1 وحتى رقم 4.
  • ويتم تصنيف الدرجة الأولى والثانية على أنها ورم حميد، ولكنها قابلة للنمو والانتشار ولكن ببطء شديد.
  • أما درجات السرطان الخبيث تبدأ من الدرجة الثالثة والرابعة.
  • ويعتبر هذا النوع الأخطر لأنه ينتشر بسرعة كبيرة، ويجد الأطباء صعوبة في علاجه.

ما هي أخطر درجات السرطان

تزداد خطورة الإصابة مرض السرطان، تبعاً لزيادة الدرجة، التي تتمثل في التالي:

الدرجة الأولى

  • تكون فيها الخلايا السرطانية مشابهة إلى حد كبير بالخلايا الطبيعية.
  • يظهر نمو الخلايا بشكل طبيعي جداً، ولا تنمو بسرعة.

الدرجة الثانية

  • تظهر الخلايا السرطانية على أنها خلايا طبيعية، إلا أنها تتسم بسمات الدرجة الثالثة من حيث النمو والانتشار.
  • تبدأ الخلايا السرطانية في النمو بشكل سريع عن الدرجة الأولى.

الدرجة الثالثة

  • تظهر الخلايا السرطانية بشكل شاذ عن الخلايا الطبيعية الموجودة في الجسم.
  • كما أنها تظهر عدوانية كبيرة للخلايا الأخرى، بالإضافة إلى أن سرعة انتشارها تكون كبيرة جداً.
  • ومن أورام الدرجة الثالثة ورم الخلايا النجمية (Anaplastic Astrocytoma)  

الدرجة الرابعة

  • تتميز الدرجة الرابعة بخطورة المرض.
  • حيث تنتشر الخلايا في جميع أجزاء الجسم ويصعب علاج هذه الدرجة بالعمليات الجراحية.
  • لذا يحتاج المريض إلى أنواع أخرى ومختلفة من العلاج.
  • من أمثلة أورام الدرجة الرابعة الورم الأرومي الدبقي متعدد الأشكال  (Glioblastoma multiform)

الجينات المسببة للسرطان

  • تتسبب بعض الجينات الموروثة في الإصابة بمرض السرطان.
  • خاصةً وأنه يوجد أكثر من حوالي 50 نوع من أنواع السرطان الوراثية.
  • ولكن النسبة المحددة للأشخاص المصابين بالسرطان نتيجة طفرة في موروثاتهم الجينية تمثل حوالي 0.3%.
  • وتتمثل هذه النسبة من الإصابة بالسرطان بين الإصابة بمرض السرطان بشكل عام حوالي من 3% إلى حوالي 10%.
  • أي أن الغالبية العظمى للأفراد المصابين بالسرطان لا تكون ناتجة عن الجينات الوراثية.
  • ويحدث السرطان العائلي أو الموروث نتيجة وجود عيوب في الجينات الوراثية.
  • حيث تسبب بعض الجينات الموروثة في الإصابة بمرض السرطان كالتالي:
  • يتعرض حوالي 75% من الأشخاص بالإصابة بسرطان الثدي وأيضاً سرطان المبيض نتيجة الإصابة بطفرات جينية موروثة مثل BRCA1, BRCA2.
  • كما يصاب بعض الأشخاص بسرطان القولون وأيضاً سرطان المستقيم نتيجة الإصابة ببعض الاضطرابات التي تكون موروثة مثل داء السائل الورمي الغدي العائلي.

نسبة السرطان في العالم

  • يعد مرض السرطان من أكثر الأمراض خطورة في العالم أجمع، ويعتبر المسبب الرئيسي في الوفاة بعد أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • سجلت منظمة الصحة العالمية في عام 2018 عدد حوالي 18.1 مليون حالة إصابة جديدة بمرض السرطان على مستوى العالم.
  • وتتوقع بتزايد النسبة إلى ما يقرب من 37 مليون حالة إصابة بحلول عام 2040.
  • كما أشارت منظمة الصحة العالمية بخطورة تزايد الأمر، حيث صرحت بأن نسبة الإصابة تزداد بشكل كبير.
  • ومن المتوقع وصول نسبة الإصابة إلى حوالي 80% بحلول عام 2040 في الدول الفقيرة وأيضاً المتوسطة.
  • وأشارت الأبحاث والتجارب العلمية والطبية العالمية أن كل 9 ثواني يصاب فرد بمرض السرطان.
  • مما يستدعي الحذر والانتباه لهذا المرض الخطير الذي يهدد حياة الملايين.
  • فقد أعلن أوروبا أن التكاليف الاقتصادية لعلاج مرضي السرطان سنوياً بلغ حوالي 100 مليار يورو أي ما يعادل 111 مليار دولار.
  • لذلك يكمن الحل في الاهتمام بالجانب الغذائي الصحي للجسم، والابتعاد عن مسببات المرض.
  • مثل التدخين، السمنة، التعرض للمواد الكيميائية والاشعاعية.
  • بجانب توفير أماكن مناسبة ومراكز صحية على أعلى مستوى من التجهيزات الطبية.
  • وتشجيع المواطنين على إجراء الفحص الدوري الشامل بصفة مستمرة.
  • خاصةً وأن اكتشاف المرض بشكل مبكر يساعد على علاجه بشكل أسرع قبل أن يتمكن من كافة أجهزة الجسم.

المواد المسرطنة في الأغذية pdf

توجد قائمة واضحة بالمواد المسرطنة والتي ثبت فعاليتها وأيضاً تأثيرها على الحمض النووي لكلاً من الإنسان والحيوان وتشمل التالي:

  • الاستعمال المتكرر للزيوت المهدرجة والدهون المشبعة في الطعام.
  • تناول الأغذية المصنعة وأيضا المحفوظة بكثرة مثل (اللحوم المصنعة، الهوت دوج، السلامي، اللانشون، ورقائق البطاطس، التونة، العصائر المعلبة وغيرها).
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل متواصل خاصة فترة الذروة.
  • المركبات الحلقية العضوية مثل البنزين.
  • المركبات التي تحتوي على عناصر ثقيلة مثل الكروم والرصاص.
  • الدخان الناتج عن عملية التدخين، حيث ثبت أن دخان السجائر والتبغ يحتوي على حوالي 400 مادة أغلبها مسرطن.
  • الوقوف والطهي في درجة حرارة عالية لفترة طويلة.

 أثر المواد الكيميائية المسرطنة

أكلات تسبب السرطان

يجب الابتعاد عن الأكلات التي تسبب الإصابة بالسرطان، ومن أهمها ما يلي:

اللحوم الحمراء أو المصنعة

  • نشرت دراسة علمية أثبتت أن اللحوم المصنعة تمثل خطراً كبيراً على صحة الإنسان.
  • وتتسبب في إصابته بالسرطان نتيجة المواد الكيميائية التي تعمل على حفظها مثل نترات الصوديوم.

الطماطم المعلبة

  • تقوم جميع المصانع بتبطين علبة الطماطم الجاهزة بمادة من الداخل تعرف باسم “”BPA.
  • من أجل حفظها إلا أن هذه المادة شديدة الخطورة، وتتسبب في الإصابة بمرض سرطان الثدي.

فشار الميكروويف

  • يتسبب الفشار المصنوع في أكياس الفشار في جهاز الميكروويف إلى إنتاج حمض البيرفلوروكتانيك PFOA
  • والذي يسبب الإصابة بمرض السرطان، لذلك يجب استخدام الجهاز المخصص لعمل الفشار

الدقيق الأبيض المكرر

  • يحتوي الدقيق الأبيض المكرر على مادة الكربوهيدرات بنسبة عالية.
  • كما أن الدقيق أثناء طحنة بغاز الكلور كي يصبح شديد البياض.
  • وتعتبر هذه المادة سامة جداً.

الزيوت المهدرجة

  • يتم استخلاص معظم الزيوت بطريقة كيميائية ما عدا (زيت الزيتون، وزيت الصويا، وزيت الكانولا).
  • وهذه الطريقة تعمل على زيادة فرصة الإصابة بمرض السرطان.

رقائق البطاطس الجاهزة

  • يتم قلي هذه الرقائق في درجة حرارة تتجاوز 120 درجة.
  • كي تكون مقرمشة، مما يعمل على تكوين مادة الأكريلاميد المسرطنة.

قدمنا لكم بحث عن أثر المواد الكيميائية المسرطنة في انقسام الخلايا وتكاثرها ويسعدنا تلقي المزيد من الاستفسارات حول الابحاث الدراسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *