التخطي إلى المحتوى

في هذا الموضوع على موقع مثقف نقدم لكم بحث عن البرهان والاستدلال العلمي، فالبحث العلمي عالم واسع له أصول.. وأهم تلك الأصول هي المنطق البحثي والبرهان العلمي بأنواعه والاستدلال بمناهجه.

بحث عن البرهان والاستدلال

بحث عن البرهان والاستدلال العلمي

لكي نقدم بحث عن البرهان والاستدلال العلمي شامل كافي وافي لا بد من تفصيل كل مفهوم على حدة وهذا الأسلوب الذي سنتبعه في تقديم هذا البحث عن البرهان والاستدلال العلمي، دون التعقيد وتشتيت المتلقي.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

عناصر البحث

قمنا بتقسم البحث إلى عدة عناصر رئيسة وأخرى فرعية على النحو التالي:

  • تعريف البرهان.
  • أنواع الأدلة والبراهين:
  1. البرهنة بالإحصاء والنتائج.
  2. بالدليل الشرعي.
  3. البرهنة المنطقية للوصول لنتائج.
  4. بالدليل والحقائق.
  5. البرهنة بالتجربة العلمية.
  6. بالمشاهدة والوقاع.
  7. البرهنة بأقوال المفكرين.
  • أهداف البرهان.
  • تعريف الاستدلال.
  • عناصر النص الاستدلالي:
  1. تحديد القضية.
  2. اصدار الحكم.
  3. البرهان على صحة الحكم.
  • ترابط الاستدلال مع غيره:
  1. الاستدلال واللغة.
  2. المعرفة والاستدلال.
  3. الاستدلال والتفكير الناقد.
  • مناهج الاستدلال:
  1. الاستقراء.
  2. الاستنتاج.
  3. المماثلة.

تعريف البرهان

هي استخدام الدليل والحجج البينة لأثبات صحة موضوع أو قضية أو فكرة ما، استخدام نفس الطرق لإثبات خطأ فكرة أو قانون علمي ما.

كما يمكن تعريفها بأنها هي طريقة إثبات صحة أو خطأ عبارة (الفكرة المراد برهنة صحتها أو خطأها).

في التاريخ.. البرهان هو أداة فلسفية لإثبات عدم جدوى فكرة.. وفرق القدماء بين اسمين للبرهان هما:

  • البرهان: الذي يؤكد على صدق القضية أو الفكرة.
  • التفنيد: هو الذي يؤكد على خطأ القضية أو الفكرة.

أنواع الأدلة والبراهين

هناك عدة أنواع للأدلة والبراهين أهمها:

  • البرهنة بالإحصاء والنتائج

هو إثبات صحة قضية ما عن طريق الاعتماد على الاحصائيات الرقمية، مثلًا لإثبات أن فيروس كورونا انتشر في المملكة المتحدة نعتمد على إحصائيات المستشفيات في المملكة المتحدة.

  • البرهنة بالدليل الشرعي

هو أن يقوم الفقيه عند تقديم فتوى على سؤال أحد الناس على أي شيء من أمور الدين بتقديم الإجابة على سؤاله وحكم هذا في الدين، ومن ثم يستشهد بدليل هذا الحكم من القرآن الكريم أومن السنة النبوية أو من أقوال الصحابة أو بالقياس على حكم فعل آخر حدث في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتشارك معه في علة الحكم.

  • البرهنة المنطقية للوصول لنتائج

أي استخدام المنطق القولي والاستناد إلى العقل والتفكير في الوصول إلى النتائج، حيث إن العقل هو الشيء المميز للبشر.

  • البرهنة بالدليل والحقائق

حين يكون البرهان بحقيقة مثبتة ويعلمها المتلقي مسبقًا، يكون من السهل جدًا إقناعه بأي شيء يعتمد على هذه الحقيقة.

  • البرهنة بالتجربة العلمية

المنطق العلمي التجريبي من أسمه لا يعترف إلا بالتجربة ويراها هي أساس الاستدلال والمعرفة والبرهان.. والتجربة العلمية الصحيحة تثبت صحة الشيء أو خطأه بما لا ريب فيه.

  • البرهنة بالمشاهدة والوقاع

العين هي أهم وسيلة للمعرفة لدى الإنسان، فإذا برهنت لأحد على صحة حكم ما عن طريق شيء يراه بعنه لا يمكن أن يكذب عينه.

  • البرهنة بأقوال المفكرين

المفكرين هم قادة العقل الجمعي، ومن ثم أقوالهم على قدر عالي من الصحة والدقة فهي نتاج تجربة، لذلك يمكن الاستناد على أقوالهم في البرهمة على صحة حكم ما.

أهداف البرهان

هناك أهداف سامية من وراء استخدام البرهان مثل:

  • الاقتناع بالحجة المنطقية.
  • التوجيه إلى قضية هامة.
  • التأثير في المتلقي ومحاولة تغير رأيه.

تعريف الاستدلال

في علم المنطق الاستدلال هو آلية منطقية يتم بنائها استنادًا على حقيقة معرفية أو فرضية لا بد أن تكون صحيحة ومنها نصل إلى النتائج.

منا يمكن تعرف الاستدلال بأنه الأداة التي يتم تقديم الدليل بواسطتها يقدم الدليل ويطلب لإثبات صحة أو خطأ أمر.

في الاصطلاح الاستدلال هو عملية تفكرية وضعت بداخلها الحقائق بصورة منظمة ومرتبة ترتيب منطقي.

فهو الوصول إلى نتائج عقلية عن طريق مسلمات تم التأكد من صحتها.. وهو توليد المعرفة الجديدة من حقائق قديمة باستخدام استراتيجيات وأدوات في عمل منظم معروف الهيكل الخاص به مسبقًا.

الاستنتاج من تعريف الاستدلال

كما تعرفنا على تعريف الاستدلال نجد أن التعريف يتضمن عدة نقاط مثل:

  • أن الاستدلال في ذاته سبب لدعم رأي آخر، أي الاستدلال وسيلة وليس غاية لنفسه.
  • أن الاستدلال يعتمد على القواعد العقلية دون الميل إلى العاطفة والإحساس النفسي المجرد الذي لا يمكن قياسه.

عناصر النص الاستدلالي

كما قلنا آنفًا أن الاستدلال مبني على عمليات منطقية مرتبة للوصول إلى نتيجة، لذلك يجب أن يكون الاستدلال قد تم تحديد عناصره (بشكل مجمل) مسبقًا حتى نصل إلى استدلال صحيح ويؤتي نتيجته المرجوة، وهذه العناصر هي:

  1. تحديد القضية

فأول خطوة للاستدلال الصحيح هي تحديد القضية التي يتم دراستها بشكل دقيق حتى لا يتشتت الباحث أثناء بحثه.

  1. اصدار الحكم

بعد البحث في القضية والعوامل المجارية لها، يتم إصدار حكم يطمئن له عقل الباحث.

  1. البرهان على صحة الحكم

بعد تحديد الحكم يجب على من صدره واقتنع به الإيتاء ببرهان على صحة هذا الحكم.

ترابط الاستدلال مع غيره

بحكم أن الاستدلال عملية عقلية تبنى على غيرها من المعارف؛ فإنه يرتبط ارتباطًا وثيقًا بغيره مثل:

الاستدلال واللغة

اللغة هي طريقة المعرفة بالنسبة للإنسان في أغلب الأحيان… وهي الطريقة التي بها ينقل معافه للآخر.. ولذلك نجد أن اللغة الصحيحة أحد دعائم البناء الاستدلالي.. فإذا كان خطأ في اللغة أصبح كل الاستدلال المبني عليها معلول.

الاستدلال والمعرفة

الاستدلال لكي يقوم فأنه يحول اللغة السابق ذكر علاقته بها إلى معرفة، ويستفيد مستخدم الاستدلال من تحويل المعرفة إلى تكوين حجة منطقية والبناء الفعال عليها.

فعندما يبحث الإنسان وراء شيء (يحاور ذاته) أو يكون في مناظرة منطيقة (يحاور غيره)، فما عمله في المرحلة الثانية من الاستدلال إلا تحويل المهارات التي كونها من اللغة لحجج منطقية لحل المشكلة الواقع بها أو مناقش غيره وإثبات الحق.

الاستدلال والتفكير الناقد

مما لا شك فيه أن التفكير الناقد هو أرقى العمليات المعرفية لذلك حدث خلاف كبير بين المناطقة حول مناهج الاستدلال وعلاقتها بالتفكير الناقد.. إلا أنهم جميعًا أجمعو على أن التفكير الناقد يأتي بعد المعرفة والوصول إلى حل ليقوم الإنسان بتعريض هذا الحل إلى عقله مره أخرة والتفكير به بصورة نقد بناء لاكتشاف أي خلل يشوبه.

مناهج الاستدلال

يتكون منهج الاستدلال الهيكلي من ثلاث خطوت كبرى هي:

الاستقراء (induction)

هو الانتقال من الأحكام الصغيرة إلى الأحكام الكبرى عبر جمع المعلومات، ويسمى الانتقال من الجزء إلى الكل، وهذا الاستدلال قد يكون صحيح وقد يخطأ بسبب تناقص المعلومات في أحد جوانب البحث، أو عدم شمولية البحث لكافة العينات وتم البناء على ذلك.

مثال على الاستقراء

كما قلنا هناك نوعين من الاستقراء:

  • استقراء خاطئ:

النسر طائر يطير

الحمام طائر يطير

الببغاء طائر يطير

البجع طائر يطير

كل الطيور تطير

بالطبع هذا الاستقراء خاطئ بسبب أنه لم يشمل كل أنواع عينة البحث (الطيور) وبنى الحكم على عدد صغير من المقدمات.. وبالتالي هناك بعض الطيور لا تطير.

  • استقراء صحيح

الحديد معدن ويتمدد بالحرارة

النحاس معدن ويتمدد بالحرارة

الألمونيوم معدن ويتمدد بالحرارة

الذهب معدن ويتمدد بالحرارة

كل المعادن تتمدد بالحرارة

الاستنتاج (الاستنباط déduction)

هو عكس الاستقراء ففيه يقوم الباحث بالانتقال من القواعد الكبرى إلى قواعد صغرى تقع تحتها.. وهذا المنهج مسلم بصحته إذا تم التأكد من صحة القاعدة الكبرى.

مثال عن الاستنتاج/ الاستنباط

كل الطيور يغطي جسمها ريش

البط طائر 

البط يغطي جسمه ريش

القياس والمماثلة

أي أن الباحث يقوم بقياس حكم مثال على الآخر فعد التشابه في العلة ينقل الكاتب الحكم الذي قام بتطبيقه على المثال الأول إلى الحكم على الآخر.

مثال على القياس

الخمر حرام لأنه يذهب العقل

المشروب (س) يذهب العقل

المشروب (س) حرام

بذلك نكون قد قدمنا لكم بحث عن البرهان والاستدلال العلمي، متحرين فيه الدقة والإيضاح بالأمثلة لتوصيل المعلومة إلى المتلقي، يمكن لمن يريد بحث عن البرهان والاستدلال العلمي طباعته بشكل مباشر، نرجو أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *