التخطي إلى المحتوى

بحث عن المفعول لأجله الذي يعد من أهم متممات الجملة المنصوبة في اللغة العربية الذي يبين سبب وقوع الفعل، دونه تكون الجملة صحيحة إلا أن بزيادته تكون الجملة ذات معنى أعلى.. لذلك في هذا الموضوع على موقع مثقف نقدم لكم بحث عن المفعول لأجله في اللغة العربية جاهز للطباعة.

مقدمة بحث عن المفعول لأجله

بحث عن المفعول لأجله في اللغة العربية

من حسن بيان اللغة العربية لغة القرآن الكريم التفصيل الشديد في المعان.. لذلك نجد أن علماء اللغة العربية قد وضعوا باب كامل للمتممات منها المنصوب ومنها المجرور، وهي الكلمات التي ترد بعد ركني الجملة الأساسين (المبتدأ والخبر) أو (الفعل والفاعل) لتكمل المعنى وتزيد علم المتلقي.. لذلك نقدم لكم بحث عن المفعول لأجله في اللغة العربية نرجو أن ينال إعجابكم.

العناصر

سنتناول في بحثنا عدة موضوعات تتعلق بالمفعول لأجله هي:

  • تعريف المفعول لأجله في اللغة العربية.
  • تحليل تعريف المفعول لأجله في اللغة العربية.
  • شروط المفعول لأجله في اللغة العربية.
  • أسماء المفعول لأجله في كتب التراث النحوي.
  • أحكام المفعول لأجله في اللغة العربية.
  • عامل النصب في المفعول لأجله.
  • أمثلة معربة إعراب نموذجي.

تعريف المفعول لأجله في اللغة العربية

المفعول لأجله في اللغة العربية.. هو الاسم المنصوب الذي يذكر في الجملة لبيان سبب وقوع الفعل، أو هو مصدر قلبي منصوب يتم ذكره لتعليل وقوع الفعل، يتشارك مع الفعل في الزمن والفاعل.

مثل: قول الله تعالى: “وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ” (البقرة265)

موضع الشاهد: “ابْتِغَاءَ” فهي تقع مفعول لأجله، الهمزة نجدها منونة بالنصب ولم ترد ألف بعد الهمزة حتى يجتمع ألفان بينهم همزة.

تعريف المفعول لأجله في اللغة العربية

من خلال المثال السابق نجد أن المفعول في أجه توفر فيه شروط التعريف.. وهي:

  • جاءت الكلمة منصوبة.
  • زمن الابتغاء هو نفس زمن الإنفاق.
  • أن الفعل في المصدر قلبي (لا يتم القيام به بالجوارح الخارجية، وإنما الفعل يتم عن طريق القلب).
  • من المعنى فهمنا سبب وقوع الفعل.
  • أن الفاعل الذي قام بالفعل هو ذاته المسند إليه المصدر.

شروط المفعول لأجله في اللغة العربة

حدد النحاة عدة شروط يجب أن تتحقق في الكلمة لتكون مفعول لأجله وتنصب على ذلك.. وهي:

  • أن يكون مصدر.. فإذا كان فعل ذو زمن ليس مصدر يجب أن يسبق بحرف يفيد التعليل مثل اللام أو كي، نحو “ذهبت للمدير لأطلب إجازة”.
  • أن يقول فعل من أفعال القلوب (مثل التعظيم والرغب والإجلال والحرص والطمع والاحترام والخوف…إلخ) فلا يصح أن يكون فعل من أفعال الجوارح مثل: (كتابة، قول، جلوس، مشي، حرب… إلخ) وإذا كان فعلًا غير قلبيًا وجب أيضًا أن يسبقه حرف جر يفيد التعليل، نحو قول الله تعالى: ” وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ”.
  • أن يشترك المصدر والفعل في ذات الزمن، فإذا اختلف زمن وقوع الفعل عن فعل المصدر وجب أن يجر الاسم بحرف جر نحو: “جئت الآن للعمل بعد ساعة) فزمن الفعل “جئت” يختلف عن زمن “العمل”.
  • أن يشترك المصدر مع الفعل في نفس الفاعل، فإذا حدث واختلف الفاعل للفعل عن الفاعل لفعل المصدر، وجب أن يجر بـ(حرف يعني التعليل، اللام، في) نحو: “أحترمك لمساعدة الموظفين” فالفاعل لفعل الاحترام غير الفاعل لفعل المساعدة، لذلك وجب أن يجر بحرف جر يفيد التعليل (اللام).
  • إذا كان المصدر غير قلبي فيعرب حسب موقعه في الجملة.

ملحوظة: إذا سبق المصدر حرف جر للتعليل أو ما إلا ذلك يخرج عن باب المنصوبات ويتم إعرابه اسم مجرور بحرف الجر.

أسماء المفعول لأجله في اللغة العربية

قد تحدث علماء اللغة العربية عن المفعول لأجله في كتاباتهم عنه بعدة أسماء.. مثل:

  • المفعول له.
  • المصدر المعلل.
  • المفعول له.
  • المصدر المفسر لما قبله.

بجانب بالطبع الاسم الأشهر (المفعول لأجله).

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

أحكام المفعول لأجله في اللغة العربية

حدد النحاة عدة أحكام للمفعول لأجله.. هي:

  • إذا استوفى المفعول لأجله شروطه (السابق ذكرها) يجوز نصبه ويجوز جره بحرف جر يفيد التعليل، وحينها يخرج عن باب المنصوبات.

مثل: “أذهب للعمل ابتغاءً الراتب” و”أذهب للعمل لابتغاء الراتب”.

في المثال الأول كلمة “ابتغاء” إعرابها: مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة على آخره

في المثال الثاني كلمة “ابتغاء” إعرابها: اسم مجرور بحرف الجر اللام وعلامة جره الكسرة.

  • إذا كان المفعول لأجله مجرد من التعريف بـ”أل” يكثر في قول العرب نصبه وقلقًا ما يتم جره، والأولى فيه النصب.

مثل: “جئتك طمعًا في عمل” و”جئتك لطمعٍ في العمل”.

فالمثال الأول نجد أن كلمة (طمع) جاءت منصوبة وذلك الأولى لأنها مجردة من (ال) وتعرب: مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة على آخره.. أما في المثال الثاني نجد أن كلمة (طمع) جاءت مجرورة بحرف الجر اللام رغم أنها غير معرفة بـ (ال)، وفي تلك الحالة يتم إعرابها اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة.

  • إذا اقترن المفعول لأجله بـ(ال) للتعريف؛ يجب أن يسبق بحرف جر يفيد التعليل مثل اللام.

مثل: “جئتك للاستجابة لندائك.. ماذا تريد؟” فكلمة “الاستجابة” جاءت مجرورة بحرف اللام السابق لها لأنها معرفة بـ (ال) وإعرابها: (اسم كجرور اللام وعلامة جره الكسرة)، بينما لو لم تكن معرفة بـ (ال) كان يجب ألا تسبق بحرف جر.

  • يجوز أن يسبق المفعول لأجله عامله.. سواء جاء منصوب أو مجرور بحرف الجر.

مثل: “حبًا في رضاك أطعتك” و”لحب رضاك أطعتك”.

في المثال الأول نجد أن الكلمة “جبًا” جاءت منصوبة على أنها مفعول لأجله ومقدمة على الفعل، بينما في المثال الثاني نجد أن كلمة (لحب) جاءت مجرورة ومقدمة على الفعل.

عامل النصب في المفعول لأجله

العامل في نصب المفعول لأجله هو الفعل وقد اجتمع قول العلماء على هذا؛ إلا أن في بعض الأحيان هناك عوامل أخرى تقوم مقام الفعل في نصب المفعول لأجله مثل:

  • الصدر، مثل: “انتظام الموظفين في مواعيدهم دليل على خوفهم من الخصم من رواتبهم”.
  • اسم الفاعل، مثل: “أنت موظف مجتهد استعدادًا للترقية”.
  • صيغة المبالغة، مثل: “هذا رجال صوام فعال للخير إيمانًا واحتسابًا لوجه الله تعالى”.
  • اسم المفعول، مثل: “العامل مُكَرَّم نظرًا لعطائه.

المصدر “نظرًا” من الأفعال القلبية ويعني مقابل أو تفكيرًا أو الرؤية العقلية، خلافًا للنظر بالعين والبصر.

  • اسم الفاعل، مثل: “حذار من الاستسلام حفاظًا على مستقبلك”.

أمثلة معربة إعراب نموذجي

المثال الأول: “سافرتُ طمعًا في العلم”

  • سافر: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء.
  • التاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
  • طمعًا: مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
  • اللام: حرف جر مبني.
  • العمل: اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة.

المثال الثاني: “أراقب أفعالي خشية الخطأ”

  • أراقب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة.. والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا
  • أفعال: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بكسرة المناسبة.
  • الياء: ضمير متصل مبني على السكون.. في محل جر مضاف إليه.
  • خشية: مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف.
  • الخطأ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.

خاتمة بحث عن المفعول لأجله

قدمنا لكم بحث عن المفعول لأجله في اللغة العربية مختصر نتاج ما تعلمنا من خلال المدرسة والبحث في المكتبة، بعد توجيهات أساتذتنا الكرام، نرجو أن ينال رضاكم الكريم.

بذلك نكون قد قدمنا لكم موضوعًا عن بحث عن المفعول لأجله في اللغة العربية جاهز للطباعة؛ مستوفي المقدمة والعناصر والشرح التفصيلي بالأمثلة والخاتمة، نرجو أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *