التخطي إلى المحتوى

من أهم الشخصيات الإسلامية في التاريخ هو القائد يوسف صلاح الدين الأيوبي، لذلك نقدم لكم بحث عن صلاح الدين الأيوبي في حياته وإنجازاته في هذا الموضوع على موقع مثقف.

فهو يوسف بن أيوب بن شادي بن مروان الملك الناصر جامع كلمة الإيمان.. صلاح الدنيا والدين، رافع علم العدل والإحسان، سلطان الإسلام والمسلمين، أبو المظفر، وخادم الحرمين الشريفين.. الملك المسلم الذي حمى الوطن الإسلامي والمسلمين.

بحث عن صلاح الدين الأيوبي

بحث عن صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي هو الذي ارتبط اسمه بالنصر والمجد العربي الملك المسلم الذي وحد الجبهة الإسلامية ونصر الأمة والله جعله سبب في حفظ تلك الأمة من الضياع.

نتناول تحت عنوان بحث عن صلاح الدين الأيوبي في حياته وإنجازاته بعض اللمحات من حياة صلاح الدين وطريقة وصوله للحكم وإنجازاته العسكرية.

نشأة صلاح الدين

ولد صلاح الدين في تكريت في العراق، وكان والده والي على المدينة.. وكانت أصل عائلته تأتي من أكراد أرمينيا من العرب الذين نزلوا على سكان هذه المنطقة حين فتحها.. في طفولته انتقل إلى بعلبك في الشام لأن والده كان يعمل تحت أمرة الملك العادل نور الدين زنكي.

في دمشق حفظ صلاح الدين القرآن الكريم وتعلم التاريخ الإسلامي وتعلم الفروسية وركوب الخيل وترويضه.

دخول صلاح الدين في السياسة

عندما شب صلاح الدين وقوي ساعده أصبح أحد الفرسان المساعدين لأبيه وعمه.. فكان بجوارهم في الإدارات العسكرية يتعلم منهم لا سيما عمه أسد الدين شيركوه.

في تلك الأثناء كان الضعف والوهن قد دب في أرجاء الخلافة العباسية ولم يبقى منها سوى الاسم.. وكل البلاد استقلت وكونت إمارات مستقلة أو اقتطعها الفاطميون، وتتناحر الدويلات فيما بينها للاقتطاع من حكم الدولة أو من حكم جارتها.. والسبب الوحيد للبقاء على الخليفة هو السلطة الدينية له.

في إحدى تلك الفترات المظلمة استنجد الوزير الفاطمي في مصر بنور الدين زنكي في الشام لأن ضرغام بن عامر قام بالاستلاء على الوزارة منه؛ فقام نور الدين زنكي بإرسال بعثة عسكرية بقيادة أسد الدين شيركوه إلى مصر لحمايته.

كان من ضمن تلك الحملة صلاح الدين كأحد أفراد الحملة.. في تلك الحملة ظهرت مهارته العسكرية والذكاء والفطنة في المعارك الصغيرة التي دارت في مصر.

في النهاية استطاع أسد الدين شيركوه الاستيلاء على كرسي الوزارة في مصر تحت حكم الدولة الفاطمية.. لكنه لم يفرح طويلًا بتلك السلطة الجديدة ومات سريعًا.

تولي صلاح الدين الوزارة في مصر

نتعرف من خلال بحث عن صلاح الدين الأيوبي في حياته وإنجازاته عن كيفية توليه وزارة مصر.. فبعد وفاة أسد الدين شيركوه تولى بعده صلاح الدين وزارة مصر وكانت هنا المفارقة حيث إن الوزارة كانت لرجل سني والدولة شيعية.

لإن صلاح الديني يدين بالولاء لصاحب حلب نور الدين زنكي.. تحول هدفه من أن يمنع الدولة من الوقوع في يد الصليبيين إلى إعادة مصر إلى المذهب السني وضمها تحت الخلافة في الشام.

لم يكن لصلاح الدين سابق خبرة بالإدارة فقبل تلك الوزارة كان قائد عسكري فقط إلا أنه استطاع أداء المهمة التي حملها على عاتقه على أكمل وجه مستعينًا بذكائه ووسائل جديدة على عصره.

أظهر صلاح الدين حسن التدبير والقيادة الصحيحة وقوة الإدراك والوعي التاريخي.. ولكي يسقط الدولة الفاطمية الشيعية في مصر كان لا بد أن يقوي المذهب السني حتى لا يكون لهم ظهير شعبي وقام بإضعاف المذهب الشيعي الإسماعيلي.

قام بعزل القضاة الشيعيين من مناصبهم ونصب قضاة سنيين في أماكنهم، ولتعليم الناس المذهب السني ابتكر المدار وقام بإنشاء عدد كبير منهم كما أنه استقدم الفقهاء من العراق.

إسقاط الدولة الفاطمية

في الجمعة الأولى من شهر المحرم (567هـ = سبتمبر 1171) وجد صلاح الدين الفرصة سانحة لإسقاط الدولة.. فأمر بقطع الدعاء للخليفة الفاطمي على المنابر وتحول الدعاء للخليفة العباسي، وذلك كان الإعلان الرسمي بانتهاء الحكم الفاطمي على مصر.

لم يلقى معارضة تُذكر من الجانب الفاطمي لأن الخليفة الفاطمي في تلك الأثناء كان مريضًا في الفراش ولا يمتلك مقاليد الأمور في البلاد.

بناء الدولة المصرية

بعد إسقاط الدولة الفاطمية في مصر مضى صلاح الدين عدة سنوات في إصلاح الخراب الذي خلفه الحكم الفاطمي وتثبيت دعائم حكمه في البلاد.. بالطبع كان لا بد من بسط النفوذ والسلطة في كافة أرجاء البلاد.

ذلك لأن للدولة الفاطمية أنصار وأعوان ومؤيدين لا يرضون بسقوطها؛ فكانت المؤامرات والمكائد تدبر للدولة الجديدة وكانت تلك المكائد مؤامرة مشهورة باسم “عمارة اليمني”.. بجانب إشعال نار الفتنة في أسوان…

كل الحركات هذه باءت بالفشل واستعاد صلاح الدين السيطرة التامة على البر المصري كله.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

توحيد الدولة الإسلامية

في عام 569هـ = 1174م توفي نور الدين محمود الذي يعطي الشرعية لصلاح الدين في حكم مصر ويحكم باسمه؛ لكن صلاح الدين وجدها فرصة سانحة لضم الشام لحكمه وتقوية جانب الدولة الإسلامية وتوحيد الجبهة الحربية ضد هجوم الصليبيين على مصر.

انتهز صلاح الدين فرصة استنجاد أحد أمراء الشام به فسار بجيشه إلى دمشق وسيطر على البلاد بسهولة دون قتال.

ثم مضى في ضم بلاد الشام إلى حكمه فتساقطت في يده واحدة تلو الأخرى (حمص وحماة وبعلبك).. وبعدها حلب وبعض المدن الصغيرة … إلى أن أصبحت بلاد الشام كلها تحت يداه في النهاية وأعلن استقلاله عن التبعية لنور الدين محمود وبيته ونسبه تبعيته للخليفة العباسي بصورة مباشرة.

عند النظر إلى العراق كان قد تعهد حاكم الموصل له بأن يرسل له الإمدادات لذلك لم يفتحها.. بذلك أصبح العالم الإسلامي في ذلك الجانب جبهة واحدة واستغرق منه هذا الإنجاز العظيم نحو العشر سنوات كاملة من عام 570هـ = 1174م إلى عام 582هـ = 1186م.. لكن للأسف في تلك الفترة حين كان مشغولًا بالإصلاحات الداخلية في الجبهة الإسلامية لم يكن يحارب الصليبين وقويت شوكتهم جدًا.

الحروب الخارجية لصلاح الدين

بعدما أن اطمأن صلاح الدين إلى العالم الإسلامي من الداخل ونظم دولته بثقة تامة في قوتها وجاهزيتها للحرب.. انتقل بخطته إلى المرحلة التالية وصرف كل انتباهه إلى قتال الصليبيين المحتلين لبعض البلاد الإسلامية في الشام.

خاض صلاح الدين مع الصليبيين في الشام عدة معارك ضروس كانت نتيجتها النصر.. وكانت درة التاج في انتصاراته هذه هي معركة حطين في 583هـ = 1187م والتي أسر فيها ملك بيت المقدس وعدد من القادة بجانب حاكم الكرك وهزمهم هزيمة ساحقة.

لم تقف الانتصارات عند هذا الحد.. فمضى فاتحًا للبلاد على الساحل فتساقطت في يده واحدة تلو الأخرى بداية من قلعة طبرية ثم عكة وبعده قيسارية.. ثم نابلس، وأرسوف، ثم يافا وبيروت.

تم فتح بيت المقدس في اليوم العظيم في التاريخ الإسلامي الموافق 27 من رجب 583هـ = 2 من أكتوبر 1187م

رد فعل أوروبا على انتصارات صلاح الدين

كانت انتصارات صلاح الدين ذات دوي عظيم في الوسط الأوروبي فنهض الباباوات محفزين الناس لاسترداد بيت المقدس من أيدي المسلمين وتعالت أصوات الحرب.. فجهزت أوروبا جيش عملاق يعتبر أقوى الحملات الصليبية على بلاد المشرق معد بأسلحة تكفيه وتفيض.

كانت الحملة الصليبية التي أعدتها أوروبا للرد على صلاح الدين مكون من ثلاث بلاد كبرى هي (ألمانيا وفرنسا وإنجلترا) وقد نجح الجيش الإنجليزي والجيش الفرنسي في الوصول وغرق الملك الألماني في نهر في آسيا الصغرى.

استطاع الجيش الفرنسي من استرداد مدينة عكة من أيدي المسلمين بقيادة فيليب أغسطس.. بينما استولى الجيش الإنجليزي على ساحل فلسطين من مدينة صور إلى مدينة حيفا في نيتهم للاستيلاء على بيت المقدس إلا أنهم فشلوا في ذلك.

بعد فشلهم في الاستيلاء على بيت المقدس قد طلبوا الصلح.. فعقد الصلح بين الطرفين.. المشهور باسم (صلح الرملة) كان ذلك في 22 من شعبان 588هـ = 2 من سبتمبر 1192م، بعد الصلح سافر الملكين إلى بلادهم

بذلك نكون قد قدمنا لكم بحث عن صلاح الدين الأيوبي في حياته وإنجازاته متناولين فيه بداياته وطريقة وصوله للحكم والسبل التي اتبعها لإنجاز مهمته في حماية العالم الإسلامي من الحرب الخطر الصليبي.. نرجو أن نكون قد أفدناكم.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *