التخطي إلى المحتوى

دائمًا ما يسأل الطلاب المقبلين على الثانوية العامة عن التخصصات المتاحة للقسم الأدبي؛ سعيًا منهم لتحديد إذا ما كان هذا القسم جدير بالالتحاق أم لا، فحسب النظام المتبع في العديد من الدول العربية وعند بلوغ الطالب العربي الشهادة الإعدادية ووصوله للمرحلة الثانوية، يجب عليه أخذ قرار نهائي بشأن القسم الذي سيلتحق به، والذي منه سيتحدد فئة التخصصات التي سيندرج تحتها.

التخصصات المتاحة للقسم الأدبي

التخصصات المتاحة للقسم الأدبي

قد يُخِيل البعض لطلابنا الأعزاء هواجس فارغة لأيهامهم بأن القسم الأدبي بالثانوية العامة ليس أرضًا خصبة لبناء المستقبل، بل يجب التوجه إلى الأقسام العلمية فلها مستقبل باهر، فلما لا تتوج مهندسًا أو طبيبًا؟! صراحة هذه الأقاويل ما هي إلا وهم، كلام معسول يغسل به الأهل والأصحاب أذهان الطلاب، وبالرغم من صدق نواياهم وحبهم الغير مشكوك فيه لأبنائهم، إلا أن ذلك أبعد ما يكون عن الحقيقة.

ما يقبع داخل الحقيقة هو أن للتخصصات الأدبية العديد من الأقسام المميزة، والتي تحمل في طياتها مستقبلًا باهرًا لكل من يهواها، فسوق العمل لا يكل ولا يمل من طلب الخريجين من تلك الأقسام، لكن ما يصعب الأمر، وما يجعل الأهل يتوجهون لتلك الهواجس هو رؤيتهم للخريجين من تلك الأقسام لا يجدون وظيفة تليق بهم، لا يجدون عملًا يكفيهم لإنشاء أسر وتحمل المسئولية.

صراحةً هذا الأمر يحدث كثيرًا، ولكنه ليس حكرًا على التخصصات الأدبية، بل أنه يتواجد أيضًا في التخصصات العلمية، ما يجعل هذا الأمر ظاهرة في بلادنا العربية هو عدم وجود الشغف، عدم وجود الدافع الذي يجعل هؤلاء الخريجين متربعين على عرش تخصصاتهم، فسئموا وضلوا الطريق، وفي الأخير لم يجدوا منزلًا لتخصصاتهم.

إن كنت قد رأيت الأمل في السطور السابقة، وأنه يمكنك كطالب ثانوية عامة مجاراة زملائك والتربع على عرش حلم به الكثيرون فدعنا سعيدين نقدم لك التخصصات المتاحة للقسم الأدبي.

تنقسم التخصصات الأدبية للعديد من الأقسام المختلفة والمتشعبة، كقسم الجغرافيا والتاريخ واللغة العربية واللغات الأجنبية والدراسات الإسلامية وعلم النفس والإعلام وغيرها الكثير، لن نستطع آسفين استعراضها كلها في هذا الموضوع نظرًا للحديث الذي قد يمتد لأيام عنها، ولكن ما يسعنا فعله هو تقديم نبذة عن أهم تلك التخصصات لطلابنا.

قسم الجغرافيا

يعد الاهتمام الأول لهذا القسم هو الأنواع المختلفة لعلم الجغرافيا، والتي تتشعب نفسها إلى أكثر من شعبة، كالجغرافيا السياسية والجغرافيا السكانية والجغرافية الطبيعية وغيرها.

أما عن فرص العمل التي يوفرها هذا القسم، فيعمل هذا القسم على جعل الطالب المتخرج منه قادرين على العمل بهيئة التدريس، العمل بالأرصاد الجوية، العمل كمهندس مساحة، العمل كمختص بالرسم الجغرافي، وكذلك العمل بوزارة البيئة.

قسم التاريخ

يهتم قسم التاريخ بدراسة كل ما يخص التاريخ الإسلامي والعربي وتاريخ الدولة من بدايته حتى وقتنا الحاضر، مع ذكر مستفيض لكافة الحقب الزمنية التي مرت بها الدولة، وكذلك بعض المعلومات عن تاريخ الدول المختلفة والتي ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بتاريخ دولة الطالب.

من الممكن أن يعمل الطالب المتخرج من قسم التاريخ في مهنة التدريس، أو يمكنه العمل بالإرشاد السياحي أو بالهيئة الدبلوماسية، أو بالمتاحف، أو غير ذلك.

قسم اللغة العربية وآدابها

يعمل هذا القسم بالطبع على توفير إمكانية دراسة كافة أمور النحو والصرف في اللغة، مع كافة العلوم والآداب التي اختصت بها اللغة منذ بدايتها مرورًا بالعصور الإسلامية حتى يومنا هذا.

يمكن للطالب المتخرج من قسم اللغة العربية أن يعمل في مهنة التدريس، أو العمل بالتحرير الصحفي، أو المراجعة والتصحيح اللغوي، أو العمل كمراسل أو حتى مذيع بالراديو والتلفزيون.

أقسام اللغات الأجنبية

لا يمكن القول بأن اللغات الأجنبية لها قسمًا واحدًا، فبالرغم من أن التخصصات المتاحة للقسم الأدبي تعمل دائمًا على توفير دراسة اللغات الأجنبية، إلا أن لكل لغة منهم تخصص خاص بها، فهنالك تخصصًا للغة الإنجليزية، وآخر للغة الفرنسية، وآخر للغات الشرقية وغيرها.

تعمل تلك الأقسام بنفس الطريقة في أغلب الأحيان، فتقوم بتوفير مواد دراسية للطلاب تمكنهم من دراسة اللغة وأصلها وكلماتها وكيفية ترجمتها للعربية، كما تستعرض الأساليب النحوية لها، وأدب الدولة صاحبة اللغة وكذلك ثقافتها.

تتيح أقسام اللغات الأجنبية فرص عمل عديدة ومتنوعة جميعها تختص باللغة التي درسوها بالمقام الأول، فيمكن للطلاب المتخرجين من تلك الأقسام العمل في مجال الترجمة أو في مهنة التدريس أو في إعداد البرامج المقامة باللغات الأجنبية، والعمل في التحرير الصحافي والمراسلة وكذلك العمل بالبرامج الإذاعية والتلفزيونية.

قسم الدراسات الإسلامية

عند النظر لاسم هذا القسم يمكنك أن تستشف كل ما يعمل به، حيث إن قسم الدراسات الإسلامية يتيح للطلاب إمكانية دراسة علوم القرآن الكريم والسنة النبوية والأحاديث الشريفة، وكذلك العقيدة الإسلامية وكافة الفروع التي تفرعت منها مع مرور الزمن، وكذلك أصول الفقه الإسلامي.

كما أن للمتخرجين من هذا القسم يمكنهم العمل في مجالات مختلفة تخص الدين الإسلامي، كالعمل في مهنة التدريس تحديدًا كمعلم للمواد الدينية بالمدارس والجامعات، وكذلك إمكانية العمل بالمحاكم الشرعية، ومجالات الدعوة والإرشاد، كما يمكن العمل بوزارة الأوقاف أو بوسائل الإعلام المختلفة لإعداد أو حتى تقديم البرامج الدينية المختلفة.

قسم علم النفس

يعد هذا القسم كذلك أحد التخصصات المتاحة للقسم الأدبي، حيث يعمل قسم علم النفس على دراسة كافة السلوك التي يتبعها الإنسان في مختلف المواقف والظروف وبعد ذلك تفسيرها، وكذلك توفر إمكانية دراسة النفس البشرية كل ما يخصها أو يتعلق بها من أي جانب.

أما عن فرص العمل التي يعمل قسم علم النفس على إتاحتها للطالب المتخرج فتكون العمل بهيئة التدريس بالجامعات والمدارس، أو العمل كاختصاصي نفسي بالمؤسسات والشركات، كما يمكن العمل بمجالات الضمان الاجتماعي المختلفة، كذلك يمكن للطالب المتخرج من قسم علم النفس العمل كباحث بالقضايا المختلفة، الجنائية منها والغير جنائية.

قسم إعلام

يعمل قسم الإعلام في مختلف الكليات على دراسة أساسيات الإعلام في العالم كله، حيث يتيح للطلاب دراسة كافة الطرق الخاصة بتوصيل المعلومات المختلفة للشعوب والمجتمعات، كما يعمل على توفير دراسة شاملة للصحافة والإذاعة والتلفزيون مع مهارات وسياسات كل منهم.

يضم هذا القسم بداخلة تخصصات مختلفة تنقسم إلى 3 تخصصات أساسية، لكل تخصص منهم مواده وأهدافه، فيعد كلًا من قسم الراديو والتلفزيون وقسم الصحافة وقسم الإعلان والعلاقات العامة المكونات الرئيسية لهذا القسم.

أما عن فرص العمل التي يتيحها قسم إعلام، فهو يعمل على توفير فرص للطلاب الخريجين للعمل كمحررين صحفيين، والعمل بأكثر من وظيفة في هيئة الإذاعة والتلفزيون، كما يمكن العمل بالعلاقات العامة وكذلك العمل بمجالات الإعلان المختلفة.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

جامعة القصيم البوابة الإلكترونية بلاك بورد 1442

رابط بلاك بورد حفر الباطن الجديد 1442

بعد أن نكون قد استعرضنا لكم بعضًا من أهم التخصصات المتاحة للقسم الأدبي، والتي هي من ترفع راية القسم الأدبي وتجعله منافسًا قويًا للأقسام العلمية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *