التخطي إلى المحتوى


معنى حرمة المال العام ؛ الدولة وما يتبعها من كيان يحمل عدد من الهيئات والشخصيات الاعتبارية التى تعمل في صدد تحقيق المنفعة العامة تتميز بقدر من القدسية يوجب الاحترام والتقدير .

يقول الحق سبحانه: (… وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى? كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ)، «سورة آل عمران: الآية 161»،

تعريف المال العام

المال العام هو مال الدولة التى من خلاله تستطيع العمل على تحقيق منفعة الشعب العامة ، حيث يمثل ذلك المال المشار اليه اهمية خاصة وحرمة توجب الاحترام والبعد عن الانتهاك بأي شكل من الأشكال .

هل المال العام له حرمة

حرمة المال ترجع الى ما يكون للمال من أهمية سواء كان للفرد أو الدولة ، ومال الدولة في هذا الصدد يفوق في أهميته مال الفرد في أن الدولة تعتبر في حكم حامل الامانة والمسئول عن المال الذي يجب ان يصرف على منفعة الشعب وتحقيق النفع العام

عن أبي هريرة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أد الأمانة إلى من ائتمنك و لا تخن من خانك (240 الجامع الصغير )

صور الاعتداء على المال العام

  • سرقة أي من الهيئات الحكومية واى من المصالح التي تعمل في سبيل خدمة المجتمع
  • الاختلاس بكافة أشكاله
  • استغلال النفوذ وهو الحصول على مال بطريقة غير شرعية من خلال ما له من نفوذ وسلطة
  • الرشوة التي لها عدد من الأشكال يعتبر من أشهرها تعطيل مصالح الشعب بقصد الحصول على المال
  • سرقة الفرد للتيار الكهربائي
  • سرقة الاحراز وما يتبعها من ادلة تعمل على إدانة أي من المجرمين والمخالفين للقوانين
  • الاستيلاء على أراضي مملوكة للدولة والحكومة .
  • خيانة الأمانة وما لها من أشكال
  • التقصير في العمل لأي سبب من الأسباب

الرشوة

المال العام في الإسلام

  • وضع الإسلام عدد من النظم الشرعية التى تعمل على حماية المال العام مثل الزكاة ونظام المواريث والضمان الاجتماعي
  • تحريم الإسلام كافة طرق كسب المال الغير شرعية مثل الربا
  • حرم الإسلام السرقة لما بها من اعتداء على مال الغير
  • تحريم كافة اشكال الاعتداء على حقوق الاخرين من الدم والمال والعرض
  • عمل الإسلام على تنظيم المعاملات المالية بين الناس على أساس من العدل والمساواة
  • الحث على المحافظة على اموال النساء والقصر واليتامى

خصائص المال العام

  • من أهم خصائص الأموال العامة كونها تؤدي إلى منفعة عامة وتقديم خدمات للشعب
  • كون تلك الأموال ملك الدولة او لاى من الأشخاص الاعتبارية التي تخضع إلى أحكام القانون العام
  • خضوع اى من المنازعات التى تتعلق بالمال العام الى القانون العام والغرفة الإدارية في مجلس القضاء

الفساد

حكم اخذ مال الدولة

ذهب جمهور العلماء الى تقسيم المال العام مال مشاع لم تقوم الدولة فيه بالتخصيص الى فئة ما فان عقوبة الأخذ منه في هذه الحالة تكون عقوبة تعزيرية تخضع إلى تقدير الحاكم ، اما اذا كان هذا المال تم تخصيصه الى الايتام على سبيل المثال فإن أخذه يعتبر سرقة تخضع الى عقوبة قطع اليد .

قال – تعالى -: ﴿ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا ﴾ [المائدة: 38].

احاديث النبى حول صيانة المال العام

  • عن ابن عمر ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا صدق الحديث و حفظ الأمانة و حسن الخلق و عفة مطعم ( 875 الجامع الصغير )
  • عن عمر – رضي الله عنه -: “لَمَّا كان يوم “خَيْبر” أقْبَلَ نفرٌ من صحابة النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – فقالوا: فلان شهيد، فلان شهيد، حتى مرُّوا على رجلٍ، فقالوا: فلان شهيد، فقال رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((كلاَّ؛ إني رأيْتُه في النار في بُرْدَة غَلَّها أو عَبَاءَة))

ابيات شعر عن أهمية المال العام

  • يقول لبيد بن ربيعة العامري في ذهاب المال والأنفس:
  • ومَا المرءُ إلَّا كالشِّهابِ وضَوئِهِ يحورُ رَماداً بَعدَ إذْ هوَ سَاطِعُ
  • ومَا البِرُّ إلَّا مُضمَرات مِنَ التُّقَى وما المَالُ إلا مُعْمَراتٌ وَدائِعُ
  • وما المالُ والأهلُونَ إلا وَديعَةٌ ولا بُدَّ يَوماً أنْ تُردَّ الوَدائِعُ
  • أمَّا عند أبي العلاء المعري فيكون الثراء عين الفقر:
  • إذا زَادكَ المَالُ افتِقَاراً وحَاجَةً إلى جَامِعيهِ، فالثرَّاءُ هو الفقرُ!
  • ألمْ ترَ أنَّ المَلكَ ليسَ بدَائمٍ عَلى مُلْكِهِ، إلّا وعَسكَرُهُ وِقْرُ؟

نرحب بآرائكم معنا ومقترحاتكم في موقع مثقف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *