التخطي إلى المحتوى

إن كنت من الأشخاص المُدخنين وتريد الإقلاع عن تلك العادة، فإليك حوار بين شخصين عن التدخين وإدمان النيكوتين، حيث يوضحان من خلاله أنواع التدخين والآثار السلبية المترتبة عليه، فضلًا عن بعض الطُرق التي تُمَكنك من الإقلاع عن تلك العادة السيئة والضارة، من خلال الشرح المُقدم إليك عن طريق موقع مثقف.

حوار بين شخصين عن التدخين

تبدأ عادة التدخين بالتجربة إلى أن يتطور وصولًا لإدمان مادة النيكوتين، وإليك في السطور القادمة حوار بين شخصين عن التدخين، يتناولان فيه الحديث عن أضرار التدخين والأمراض التي قد يتسبب بها، بالإضافة لأنواعه والطرق التي تُساعد على الإقلاع عن تلك العادة.

(سعيد): أهلًا محمد، أود التحدث إليك عن أمرٍ ما.

(محمد): أهلًا سعيد، بالطبع يُمكنك ذلك.

(سعيد): أملك صديقًا يُدخن بشراهة وأريد تقديم النصيحة إليه ومُساعدته على الإقلاع عن تلك العادة السيئة، فهل يُمكنك مساعدتي في إقناعه؟

(محمد): سأحاول تزويدك ببعض المعلومات عن التدخين، ومنها ستتمكن من إقناعه بالإقلاع عن تلك العادة.

(سعيد): شكرًا لك، يُمكن أن أطرح عليك بعض الأسئلة لأتمكن من الإلمام بجميع جوانب الموضوع.

(محمد): فكرة جيدة، يُمكنك البدء.

(سعيد): هل هناك فئة عمرية معينة يبدأ فيها الفرد بالتدخين؟

(محمد): لا يوجد فئة محددة، ولكنه شائع بين الشباب وأصدقاء السوء للتظاهر بأنهم قد وصلوا لسن الرشد.

(سعيد): ما الذي يعود على الفرد عند قيامه بالتدخين، وما الذي يشعر به؟

(محمد): بالطبع يعود ذلك بالضرر على الشخص، حيث يُمكن أن يصل الانسان إلى مرحلة الإدمان على النيكوتين.

(سعيد): ما هو إدمان النيكوتين؟ وما هي أعراضه؟

تابع حوار بين شخصين عن التدخين

استكمالًا للإجابة على ما سبق…

(محمد): إدمان النيكوتين يتمثل في حاجة الشخص لنسبة معينة من النيكوتين بشكل يومي، لا يُمكنه الاستغناء عنها، ومن أعراضه بالطبع التدخين بشراهة، الشخص المدمن للنيكوتين غالبًا ما يُصاب بالانطوائية، والمشاكل البدنية مثل الصداع المُزمن.

(سعيد): هل هناك علاج لحالات إدمان النيكوتين؟

(محمد): التوقف عن استخدم التبغ أول الخطوات التي تُساعد الشخص المُدخن في علاج إدمان النيكوتين، كما أنه يوجد بعض الأدوية التي تُساعدك على الإقلاع عن التدخين ولكنها تتطلب منك استشارة الطبيب، كما أنه يوجد خدمات للمساعدة في الإقلاع عن التدخين.

(سعيد): ما هو النيكوتين؟

(محمد): النيكوتين هو مادة كيميائية في التبغ، ويصل النيكوتين إلى الدماغ في غضون ثوانٍ من استنشاقه، وفي الدماغ يزيد النيكوتين من إفراز مواد كيميائية في الدماغ تسمى الناقلات العصبية، والتي تساعد في تنظيم المزاج والسلوك، وكلما دخنت أكثر شعرت بالراحة، وعند وصولك لمرحلة إدمان النيكوتين سيرتبط التدخين بروتينك اليومي وعاداتك ومشاعرك.

(سعيد): هل يُمكن التخلص من إدمان النيكوتين بالاعتماد على النفس؟

(محمد): يُمكن للمُدخن الإقلاع عن التدخين إن أمتلك الإرادة القوية لذلك.

(سعيد): شكرًا لك يا صديقي، سأحاول أن أُقنع صديقي بما تعلمته منك اليوم.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

حوار بين شخصين عن الصدق والامانة والكذب

حوار بين شخصين عن العلم والجهل

حوار في المواصلات عن التدخين وأضراره

انزعج أحد الركاب بالمواصلات العامة من تدخين شخص آخر بقربه؛ فقام بإجراء حوار معه ليحثه على الإقلاع عن التدخين.

الراكب: هل سمعت يومًا بإدمان النيكوتين؟

المُدخن: نعم، ولكن هل يُشكل إدمان النيكوتين خطرًا كبيرًا على المُدخنين؟

الراكب: بالطبع، فمن شأنه أن يتسبب لك بالاكتئاب إلى أن يوصلك لتعاطي المُخدرات إن كان لديك الفضول للتعمق في هذا الطريق، كما يؤدي إلى الكثير من الأمراض، مثل: سرطان الرئة، مشكلات القلب، انسداد الشرايين، العقم والضعف الجنسي، كما يُمكن أن يتسبب لك بأمراض اللثة والأسنان.

جعل هذا الكلام أن تتغير ملامح المُدخن ناظرًا للراكب باستنكار…

الراكب: أخبرني هل هناك عوامل تُساعدك على التدخين؟ وبرأيك ما هي العوامل التي تُحفز على إدمان النيكوتين؟

المُدخن: أعتقد أن شرب القهوة يُحفز الحاجة بشكل مُلح لتعاطي مادة النيكوتين، أيضًا الجلوس مع الأصدقاء وقتًا طويلًا من شأنه ان يجعلك تُدخن بشراهة، وارتباط فكرة أن التدخين يجعلك تُنفث عن غضبك من المواقف التي تمر بها يوميًا.

الراكب: أتفق معك في جميع ما ذكرته، ولكن أختلف معك في أن التدخين يجعلك تُنفث عن غضبك، فلو قمت بالتفكير والإجابة عن سؤال هل عالج تدخينك لسيجارة المشكلة ستجد أن الإجابة لا، هنا الشخص المتضرر هو الذي يُدخن النيكوتين لينتهي به الحال مُدمنًا على تعاطيه.

المُدخن: حاولت أكثر من مرة التخلص من هذه العادة السيئة ولكن بائت محاولاتي بالفشل.

الراكب: ذلك لأنك لا تملك الإرادة القوية يا صديقي، فبمجرد أنك تشعر بأعراض انسحاب النيكوتين من جسدك ستُسرع في تعاطيه مرة أخرى، ما يُعد هربًا من المشكلة دون البحث عن حل جِذري لها، أخبرني بماذا تشعر عند مُحاولتك الإقلاع عن التدخين؟

المُدخن: أشعر بالاكتئاب والصداع، بالإضافة لرغبة شديدة في العودة لتدخين النيكوتين، والقلق المستمر.

الراكب: تستطيع التخلص من تلك العادة المضرة نهائيًا فقط إن قمت باتخاذ قرارك دون العودة فيه، وفي حالة أن بائت تلك المحاولة بالفشل فيُمكنك استشارة طبيب لمُساعدتك في الإقلاع عن التدخين، فرصة سعيدة.

المُدخن: حسنًا سأحاول مرة أخرى جاهدًا، سعيد بالحديث إليك.

حوار بين المُعلم والطلاب عن التدخين

طرح المُعلم على الطلاب موضوع التدخين وأراد منهم كتابة المقالات عن هذه العادة والتي تتضمن شرح وافي لكل ما يخُصها، فطلب أحد الطلاب المساعدة من خلال طرح الأسئلة على المُعلم ليتمكن من الإلمام بكافة جوانب الموضوع المراد الكتابة عنه.

الطالب: عفوًا معلمي، ولكني أواجه بعض المشاكل في كتابة الموضوع الذي طرحته بالفصل أمس.

المُعلم: تفضل بالجلوس وأطرح ما شئت من الأسئلة وسأعاونك فيها بإذن الله.

الطالب: شكرًا معلمي.

المُعلم: إذًا ما هو السؤال الأول؟

الطالب: هل يُمكنك إخباري عن أنواع التدخين؟

المُعلم: هناك تدخين سلبي عن طريق استنشاق غير المُدخن عبق التبغ المُنبعث من سيجارة شخص آخر مُدخن، أما الشكل المباشر هو قيام شخص ما بتدخين التبغ مباشرةً.

الطالب: هل هناك أضرار للتدخين السلبي؟

المُعلم: بالطبع يا عزيزي، إن التدخين السلبي يؤثر على المرأة الحامل بالضرر فيؤدي إلى زيادة احتمالية التعرض للإجهاض، والدخان المُنبعث من المُدخن لغير المُدخن يكون مُحملًا بالسموم بنسبة أكبر وبالتأكيد يؤثر سلبًا عليه لما يحتوي عليه من مواد مُسرطنة.

التدخين السلبي يمكنه أن يُعرض غير المدخنين للإصابة بالأزمات القلبية، بالإضافة إلى أنه يؤثر على الشرايين والأوعية الدموية ويُمكن أن يُصيب الشخص بالسكتات الدماغية، فتعرض الزوجة لتدخينًا سلبيًا من قِبل شريك حياتها يزيد من نسبة إصابتها بسرطان الرئة بنسبة 25%.

الطالب: في حالة تدخين المرأة الحامل، هل هناك أي أضرار تحدث للجنين؟

المُعلم: بالتأكيد، فتدخين المرأة الحامل يزيد من احتمالية الإجهاض، ويؤدي أيضًا لإمكانية حدوث حمل خارج الرحم، بالإضافة لتعرضها للولادة مُبكرًا عن معادها، وولادة طفل يُعاني من تناقص في الوزن، كما يُمكن لتدخين المرأة الحامل أن يتسبب للطفل بالتأخر في النمو.

الطالب: هل هناك طرق تُمكننا من الوقاية من التدخين السلبي؟

المُعلم: نعمـ وهذا عن طريق تجنبك التواجد مع الأشخاص المُدخنين في مكان مُغلق، ويجب الالتزام بعدم التدخين في الأماكن التي تحمل لافتات تحس على ذلك، مثل: المستشفيات والمدارس والمطارات والمؤسسات.

الطالب: شكرًا لك معلمي على معلوماتك القيمة ووقتك الثمين.

المُعلم: عفوًا، بالتوفيق.

من خلال عرضنا حوار بين شخصين عن التدخين كنا قد أشرنا إلى جوانب عديدة في إطار هذا الموضوع، وأشرنا إلى ظاهرة أصبحت تتواجد بكثرة وهي إدمان النيكوتين، بالإضافة لشرح بعض الطرق التي تُمكنك من الإقلاع عن التدخين، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *