التخطي إلى المحتوى


دعاء الاستخارة الصحيح للسفر والزواج مكتوب ؛ من الأمور اللازمة والتي تعد من مقتضيات الإيمان بالله عز وجل التوكل عليه سبحانه في كل كبيرة وصغيرة ، ويعد دعاء الاستخارة الصحيح في هذا الصدد خير وسيلة من وسائل التوكل على الخالق العظيم في كل شيء من زواج او سفر وكافة ما يقوم به العبد من أفعال .

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَنْ يَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾ [المائدة: 11]

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب

علمنا الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم عبر ما ورد في السنة الشريفة من أحاديث نبوية متعددة كافة ما يحتاج اليه المسلم من أمور الدنيا والدين والتي يكون من أبرزها دعاء الاستخارة الصحيح الذي جاء في العديد من الروايات عنه صلوات الله وسلامه عليه وما لهذا الدعاء من أهمية وفضل عظيم .

روي في صحيح البخاري، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يعلّمنا الاستخارة في الأمور كلّها كالسورة من القرآن فيقول: (إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثمّ ليقل: اللّهم إنّي أستخيرك بعلمك، وأسألك من فضلك العظيم، وأستقدرك بقدرتك، فإنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم وأنت علّام الغيوب، اللّهم إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسّره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أنّ هذا الأمر شرّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاصرفه عنّي واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثمّ أرضني به قال: ويسمي حاجته) حديث صحيح.

دعاء الاستخارة للزواج

الزواج وما يمثله من رباط مقدس بين الرجل والمرأة وما يعمل عليه من تكوين أسرة سليمة تعتبر نواة لمجتمع معافى بعيدا عن الشهوات والمفاسد يحتاج الى التأني والتدبر والتفكير العميق قبل اختيار شريك الحياة ، وهذا ما يفعله دعاء الاستخارة للزواج حيث يترك الداعي بمقتضى هذا الدعاء امر الاختيار الانسب والافضل الى المولى عز وجل السميع البصير علام الغيوب

اللهم إني استخيرك بعلمك، واستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من (فلان ابن فلان) أو (فلانة بنت فلان)، خير لي في ديني ومعاشي عاجله وآجله، فاقدره لي ويسره لي وبارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن زواجي منه شرًا لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم ارضني به

دعاء الاستخارة للسفر

هناك الكثير من الامور التي يحتاج فيها العبد المسلم الى الاختيار الصحيح ما بين أمرين لا يعلم الصالح فيما بينهم ، ومن هذه الامور السفر الذى يكون لعدد من الأسباب منها الدراسة وتحصيل العلم ، أو السفر للسياحة واكتساب المعلومات ، وحتى السفر من أجل جلب المال ، وفى هذه الحالة فإن على المسلم قول دعاء الاستخارة من أجل ترك الأمر برمته لله رب العالمين الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير .

اللَّهُم إِني أَسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ ، وأستقدِرُكَ بقُدْرِتك ، وأَسْأَلُكَ مِنْ فضْلِكَ العَظِيم ، فإِنَّكَ تَقْدِرُ ولا أَقْدِرُ ، وتعْلَمُ ولا أَعْلَمُ ، وَأَنتَ علاَّمُ الغُيُوبِ . اللَّهُمَّ إِنْ كنْتَ تعْلَمُ أَنَّ كان سفري خَيْرٌ لي في دِيني وَمَعَاشي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي» أَوْ قالَ: «عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِله، فاقْدُرْهُ لي وَيَسِّرْهُ لي، ثمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وَإِن كُنْتَ تعْلمُ أَنَّ هذَا السفر شرٌّ لي في دِيني وَمَعاشي وَعَاقبةِ أَمَرِي» أَو قال: «عَاجِل أَمري وآجِلهِ، فاصْرِفهُ عَني، وَاصْرفني عَنهُ، وَاقدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ، ثُمَّ رَضِّني بِهِ

دعاء الاستخارة بدون صلاة

عندما يحتار المسلم في أمرين من أمور الدنيا وعدم معرفة الأنسب له فإن صلاة الاستخارة تعد هي المنقذ في هذه الحالة ، حيث يلجأ العبد إلى صلاة ركعتان من غير الفريضة ، ثم يقوم بعد ختام الصلاة والسلام بقراءة دعاء الاستخارة في سبع مرات كما بينت السنة الشريفة ، ويمكن للمسلم في بعض الحالات قول الدعاء بدون صلاة إذا خاف ضياع الأمر أو في حالة اعذار الصلاة التي تصيب المرأة مثل الحيض .

اللهم إني أستخيرك، وكلتك أمري، فأنت خير وكيل، دبر لي أمري، فإني لا أحسن التدبير.

متى يقال دعاء الاستخارة

كما ورد في دعاء الاستخارة الصحيح عن الرسول محمد صل الله عليه وسلم فإن هذا الدعاء يقال في أعقاب الانتهاء من صلاة ركعتان تكون من غير الفريضة وفي الأوقات المستحب فيها الصلاة بنية استخارة الله وفى سياق توكل الداعي على المولى عز وجل .

اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر (تسميه بعينه) خيرًا لي في عاجل أمري وآجله، وفي ديني ومعاشي ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، وفي عاجل أمري وآخره، فاصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به

يسعدنا تشريفكم لنا في موقعكم مثقف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *