التخطي إلى المحتوى


دعاء ليلة النصف من شعبان مكتوب ؛ من كرم الله تعالى وجود منح ربانية ينعم بها المولى العزيز الكريم على عباده من اجل اغتنام الحسنات والفوز بالجنة والنعيم ، ومن تلك العطايا الربانية التي لا تعد ولا تحصي وجود ايام وليالي مباركة يضاعف الله فيها الثواب ويجب على كل مسلم احيائها بالعبادات والدعاء ، ومن تلك الليالي المشار اليها ليلة النصف من شعبان باعتبارها من مواطن استجابة الدعاء .

  • {لَا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}
  • {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ }
  • {رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ}

دعاء النصف من شعبان

ليلة النصف من شعبان هي ليلة من الليالي المباركة والتي ورد ما لها من فضل عظيم عبر الاحاديث النبوية الشريفة ، حيث يميز تلك الليلة المباركة نزول فيها آيات تحويل قبلة المسلمين في الصلاة مما كانت عليه من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام ، حيث تم تحويل القبلة في هذه الليلة الفضيلة التي يضاعف فيها سبحانه وتعالى ثواب العبادات والأعمال الصالحة .

اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلَهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ”

الدعاء المأثور في ليلة النصف من شعبان

هناك عدد من الأدعية المأثورة التي يستحب الدعاء بها في ليلة النصف من شعبان تلك الليلة التي يجب على كل مسلم احيائها عن طريق صيام نهارها وقيام الليل بالصلاة والدعاء لله عز وجل ، كما يستحب في هذة الليلة المباركة الاكثار من الاستغفار والصلاة على خاتم المرسلين النبي محمد صل الله عليه وسلم .

  • اللّهم ارزقنا عملاً صالحاً يُقرّبنا إلى رحمتك، ولساناً ذاكراً شاكراً لنعمتك
  • وثبتنا اللّهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة
  • اللهم ارحمنا برحمتك، وجُدْ علينا بفضلك ومِنَّتك، واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللّهم إني أسألك صدق التوكّل عليك، وحسن الظنّ بك
  • اللّهم ارزقنا قلوباً سليمة، ونفوساً مطمئنة.
  • يا رب ارزق أمي وأبي فرحاً لا ينتهي، وسعادة تنسيهم هموم الدنيا ومشاكلها، وارزقهم صحة في البدن وراحة في القلب وصفاء في الذهن
  • اللّهم اغفر لي ولوالدي ولمن أحسن إلي
  • اللّهم سهّل لنا كل عسير وأرنا في حياتنا ما يسرّنا ويرضيك.
  • اللّهم أسكنّا الفردوس بجوار نبيك الكريم
  • يا رب استودعتك دعواتي فبشرني بها من غير حولٍ مني ولا قوة.

ادعية مستحبة ليلة النصف من شعبان

الدعاء لا يحمل معصية مثل أن يكون دعاء لشرب الخمر على سبيل المثال أو الدعاء لشخص بالشر هي من الادعية المستحبة والمستجابة بإذن الله تعالى ، حيث يجب في الدعاء الالتزام بعدد من العناصر التي يتكون منها أن لا يكون هذا الدعاء في معصية وأن يحمل كلمات ذات معاني جميلة مع إظهار كافة مظاهر الخضوع لرب العالمين والتضرع إليه سبحانه وقت الدعاء، فضلا عن اختيار الأوقات المستحب فيها الدعاء مثل ليلة النصف من شعبان .

  • اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْلِ والهَرَمِ، وأَعُوذُ بكَ مِن عَذابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَحْيا والمَماتِ).
  • (كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتَعَوَّذُ مِن جَهْدِ البَلَاءِ، ودَرَكِ الشَّقَاءِ، وسُوءِ القَضَاءِ، وشَمَاتَةِ الأعْدَاءِ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى).
  • (اللَّهُمَّ اهْدِنِي وَسَدِّدْنِي).
  • للَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِك من شرِّ ما عَمِلتُ، ومن شرِّ ما لم أعمَلْ).
  • (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي وَارْحَمْنِي وَاهْدِنِي وَارْزُقْنِي).
  • (اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا علَى طَاعَتِكَ).

اعمال محببة في نصف شعبان

  • العمل الصالح بكافة ما يكون له من جوانب
  • الصيام في نهار ليلة النصف من شعبان
  • قيام الليل بالدعاء والصلاة
  • الإكثار من أداء السنن في هذه الليلة المباركة
  • الاستغفار وطلب العفو والمغفرة من الله الرحمن الرحيم

أحاديث فضل ليلة النصف من شعبان

هناك عدد من الأحاديث التي وردت في السنة الشريفة عن محمد رسول الله صل الله عليه وسلم تشير إلى فضل ليلة النصف من شعبان وما يكون لها من أفضلية يجب الاستفادة منها والاغتنام بما لها من ثواب وخير عظيم يعود على المسلم بالخير والصلاح .

  • قال رسول الله -ﷺ-: «إذا كانت ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر لعباده إلا ما كانن من مشرك أو مشاحن لأخيه»
  •  قال النبيّ ﷺ قال: “يطلع الله إلى عباده ليلة النصف من شعبان فيغفر للمؤمنين ويمهل الكافرين ويدع أهل الحقد لحقدهم حتى يدعوه”.
  •  قال رسول الله -ﷺ : “إِنَّ اللَّهَ لَيَطَّلِعُ في لَيْلَةِ النِّصْفِ من شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خلقة إلا لِمُشْرِكٍ أو مُشَاحِنٍ”.
  • – قال رسول الله ﷺ: “إذا كان ليلة النصف من شعبان يغفر الله لعباده إلا لمشرك أو مشاحن”.
  • عن عَائِشَةَ قالت: “فَقَدْتُ رَسُولَ الله -ﷺ- لَيْلَةً فَخَرَجْتُُ فإذا هو بِالْبَقِيعِ فقال: أَكُنْتِ تَخَافِينَ أَنْ يَحِيفَ الله عَلَيْكِ وَرَسُولُهُ، قلت: يا رَسُولَ اللَّهِ إني ظَنَنْتُ أَنَّكَ أَتَيْتَ بَعْضَ نِسَائِكَ، فقال: إِنَّ اللَّهَ عز وجل يَنْزِلُ لَيْلَةَ النِّصْفِ من شَعْبَانَ إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَغْفِرُ لِأَكْثَرَ من عَدَدِ شَعْرِ غَنَمِ كَلْبٍ”.

وجودكم معنا شرف لنا بموقعكم مثقف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *