التخطي إلى المحتوى

كلام جميل لطلب زيادة في المرتب، مع زيادة متطلبات الحياة وارتفاع الأسعار المستمرة في المتفاقم، دائمًا ما يبحث الشخص عن مصدر وأكثر لزيادة دخله، ليتمكن من مُسّايرة متطلباته ومن حوله ممن يعول، ويا حبذا إن كان ذلك الشخص مُوظفًا تابعًا لمؤسسّة أو شركة ما، ففي ذلك الحين يسعى لرفع راتبه من وقت لآخر، من خلال تقديم طلب زيادة في المرتب لمن يرأسه، ويحتاج في ذلك الطلب إلى انتقاء الكلمات المُعبرة، والتى تُسهل اتخاذ قرار الزيادة في مرتبه.

كلام لطلب زيادة في المرتب

نبدأ الخطاب بكلمة السادة (شركة أو مؤسسة ثم يذكر اسم الشركة)، ثم تُضيف كلمة الموقرة أو العملاقة أو المبجلة، تحية عطرة لسيادتكم أو سلام الله عليكم ورحمته وبركاته أو تحية طيبة وبعد، ثم نبدأ بــ (أتقدم لكم بوافر الشكر والعرفان، أو الشكر والتقدير، أو أتقدم لكم ببالغ الاحترام، أو أتقدم لكم انا  آيات العرفان).

ثم يُكمل قائلًا “فإنه من دواعي امتناني وسروري بأن وفقنيَّ الله للعمل داخل صرحكم العظيم ومؤسستكم المميزة، فكم من ضغوط مرت بنا مرور الكرام لكونكم خير سندٍ لنا جميعًا، وكم من مواقف عصيبة كُنتم فيها العون والعضد، فلا يسعني الكلام ولن تشملني الحروف للتعبير عن مدى إخلاصكم وتفانيكم في إسعاد موظفيكم والوصول بهم إلى أعلى المراتب، وكم اعتدنا منكم على كرم أخلاقكم مما يسعنا إلى تقديم طلب زيادة في المرتب، فأنتم دائمًا من تُيسرون علينا ظروف الحياة وتطيبونها، ولكم منا أرقى كلمات الشكر والإحترام (أو) وتفضلوا بقبول أعز وفائق الاحترام والتقدير، وفي الختام يذكر مقدمة لسيادتكم (ويُكتب اسم الموظف المُقدم للطلب).

أمثلة بعض الصيغ المؤثرة في النفوس

  • بعد ذكر اسم الشركة والثناء والتحية، عليك أن تمتدح الشركة ومؤسسيها، كأن تقول “نتقدم بخالص التقدير والعرفان لشركتكم المُوقرة، لِما تبذله من مجهوداتٍ بناءةٍ لرفع مستوى الفرد داخل المجتمع”.
  • يُمكن أيضًا أن تُظهر مدى فخرك بكونك موظفًا تابعًا لتلك المؤسسة، كأن تقول “أنه من دواعي سروري أن أنتمي إلى صرح شركتكم المُبجلة كفرد من عائلتكم المترابطة، شاكرًا تقديركم الدائم وجهدكم المُبذول لتقديم كل ما هو أفضل لموظفيكم”، أو أن تقول “كم أنا مُمتن لأن وفقنا الله للعمل في مؤسستكم الموقرة”.
  • إن كنت ممن يعملون داخل مؤسسة خاصة صغيرة وتخاطب شخص بعينه، فيمكنك أن تكتب “أتقدم بأسمى آيات الشكر لسيادتكم، فكم كنت عونًا لنا في أحلك الأوقات، وقدمت لنا كل ما هو نافع وكنت لنا نِعم الأخ الأكبر، فكم من مواقف أسديت لنا فيها معروفًا لا يُضاهيه ثمن”.
  • حين تتحدث عن زيادة في المرتب من الممكن أن تقول “نلتمس من سيادتكم زيادة في المرتب لما نواجهه من ظروف المعيشة الصعبة”، أو يُمكن القول “نتوجه لسيادتكم بطلب حافزًا تقديريًا لمجهوداته المبذولة وتفانيهم في العمل، وما حققناه من إنجازات ملموسة وازدهارًا كبيرًا لمؤسستنا المُوقرة”.

طلب زيادة في المرتب

يُعد مثل هذا النوع من الطلبات شئ ضروري ومتكرر لدى الموظفين بالقطاع الخاص والعام، رغبةً منهم في تحسين مستوى معيشتهم ولمواكبة التضخم في الأسعار، سواءًا في السلع الغذائية أو الخدمية كالبنزين أو وسائل الانتقال.

كما أن لزيادة المرتب أثر قوي جدًا على روح الموظفين لما تُحدثه من تشجيع معنوي، يعمل كحافز يُساعد الموظفين على بذل الجهد والوقت في سبيل النهوض بعملهم، لأن التقدير يُؤثر على النفوس ويُزيد من قدرتها على الإنتاج بشكل كبير للغاية.

طلب زيادة في المرتب

كيفية نيل الموافقة على الطلب

  • لابد من أن تمتلك القدرة البلاغية التي تُمكنك من كتابة طلبًا، ترق له الأسماع حين تسمعه وتذوب له الأذهان حين تُدركه.
  • عليك مدح الشركة ومؤسسيها ومدرائها على حد يجعلك تفتخر بالعمل في مثل هذا الصرح العظيم، ووسط الإدارة المشّجعة التي تحتوي العاملين جميعهم وتُقدر كل من يُخلص في عمله.
  • من أهم الأشياء التي قد تُسهل قبول طلبك في زيادة المرتب أن تكون موظفًا قديمًا مخضرمًا في تلك المؤسسة أو الشركة، ومشهودُّ لك بمجهوداتك المميزة وتفانيك في العمل، من قِبل رؤساءك وتقاريرهم المُثبت فيها ذلك وسجلات إنجازاتك.
  • يتعين عليك أن تذكر النقاط التي تمس قلوب متخذي مثل هذا النوع من القرارات، كأن تذكر أعباء الحياة من مسكن ومعيشة ومتطلبات الحياة الدراسية لأولادك، أو ظروف تلقي علاج معين بصفة مستمرة تتطلب باع من الأموال التي لا حصر لها.
  • من الممكن أن تذكر ما قمت بتحقيقه من إنجازات في عملك، ويا حبذا وإن كان مشهودًا بذلك من قِبل المعنيين فيدعموك حينها.
  • حين تذكر إنجازاتك لابد وأن تذكر أيضًا أنك تسعى دائمًا لبذل المزيد والمزيد، فقط في سبيل رفع مُستوى الشركة أو تأدية الخدمات المنوط بها على أكمل وجه.
  • عليك أن تستدرج أيضًا روح متخذي القرار من خلال استمالتهم بخصوص الكفاءات من الموظفين الذين يتفانون في عملهم دونًا عن غيرهم، مما يُسهل عليهم اتخاذ قرار رفع ذوي الهمم استحقاقهم ذلك التقدير من قِبل المؤسسة.
  • مما يُشجعهم دائمًا على بذل الكثير لتقديم الأكثر لمؤسسّاتهم المُوقرة.
  • من الأفضل أن تُحدد مبلغًا بسيطًا محط الطلب للنظر فيه، أو أن تكون نسبةً مئويةً صغيرةً تُسهل على متخذ القرار اتخاذه دون تردد.

طرق تقديم طلب زيادة الراتب

هناك العديد من الطرق التي يُمكن للموظف أن يقدم طلبًا لزيادة المرتب بها، ومنها ما يلي:

الطريقة الشفهية

  • هي أن يقوم الموظف بالتحدث شفويًا إلى مديره أو المسئول، وذلك إن كانت تربطهم علاقة صداقة أو مودة في العمل تسمح له بأن يطلب طلبًا كهذا شفويًا.

الطريقة الكتابية

  • هي أن يتقدم الموظف الذي يرغب في زيادة مرتبه بخطاب رسمي، مكتوب بشكل منمق بأسلوب بلاغي راقي يجذب رضا المسئول وينال قبوله بمنتهى البساطة.
  • في تلك الحالة لابد وأن تكون هناك دوافع لزيادة المرتب لتسهل على متخذ القرار اتخاذه.

البريد الإلكتروني

  • كما يُمكن أن يكون الخطاب عبر البريد الإلكتروني، على أن يكون مكتوبًا أيضًا بشكل رسمي للرئيس المباشر، احترامًا وتقديرًا للتدرج الوظيفي.
  • حيث لا يصح أن تُوجه الطلب للمسئول عن اتخاذ القرار مباشرةً إن كان لك رئيسًا غيره.
  • عليك حينها إرسال الطلب لمديرك وهو المسئول حينها أن يرفعه إلى من هو أعلى منه، حتى يصل إلى المسئول عن اتخاذ القرار ليُؤشر بالقبول أو الرفض.

خطوات تقديم طلب زيادة في المرتب

  • يجب على الموظف اختيار التوقيت الملائم والمناسب الذي يُقدم فيه طلب زيادة الراتب، فلا يختار توقيتًا يكون هناك ضغطاً في مهام العمل أو مشكلة تمر بها الشركة أو المؤسسة، والتي قد تعمل كعائق أساسي في رفض الطلب المُقدم من الموظف.
  • يجب على الموظف أن يكون قائمًا بعمله على الوجه الممتاز الذي يرضاه الرؤساء، فمن أصعب عوائق قبول الطلب هو أن يكون الموظف مهملاً أو لا يقوم بعمله على الوجه المطلوب منه.
  • أن يتقدم بالطلب الموظف إلى مديره، احترامًا منه للتدرج الوظيفي لكي لا يتعدى مهام مديره، والذي من شأنه رفع الطلب إلى من هو فوقه إلى أن يصل للمسؤول اتخاذ قرار زيادة المرتب.
  • يستوجب على الموظف المنوط بتقديم الطلب أن تكون لديه دوافعه المذكورة في الطلب، والتي تُيسر اتخاذ القرار على المسئول.

الدوافع التي يُمكن إظهارها لزيادة المرتب

  • إبراز المجهود الذي يبذله الموظف المُقدم للطلب وتفانيه في العمل، وبذل قصارى جهده ليكون عمله على أكمل وجه وكما يجب أن يكون.
  • الاستشهاد بتقارير رؤساء العمل لتقدير إخلاص الموظف في عمله.
  • من الممكن أن يكون الدافع للموظف في طلبه لزيادة المرتب فترة تعيينه الطويلة، حيث يكون قد مرت سنوات على توظيفه، فمن حقه طلب زيادة في مرتبه وذكر مدة تعيينه خلال الطلب.
  • إذا حدث للموظف إصابة خلال فترة عمله، أدت إلى ما يستدعي أخذ العلاجات أو أدت إلى التأثير على قدرته وجهده في العمل.
  • من الممكن أن يطلب الموظف زيادة في مرتبه وهذا حقًا مكفولًا له، ويذكر حينها تكلفة العلاج التي تتحملها الشركة.
  • كما يذكر أيضًا زيادة المرتب بقدر جهده المبذول بجانب الإصابة، لإنجاز مهامه وعمله على أفضل وأكمل وجه.
  • حين تزداد الأسعار لكل السلع الغذائية والخدمية، فمن الممكن أن يكون ذلك دافعًا قويًا لطلب زيادة الراتب للموظفين العاملين لدى المؤسسّة.
  • التقدم الملموس في العمل وحالة الشركة أو المؤسسة المادية المستقرة بل المزدهرة، من أهم الدوافع التي قد تُيسر على الموظف قبول طلبه بكل سهولة.

ينفرد سحر الكلمة وحدة في التأثير الفعال والمميز على سرعة وسهولة اتخاذ القرارات في الكثير من المواقف، والتي من أهمها حين يحتاج الأشخاص العاملين داخل المؤسسات إلى استدرار روح التعاون والاهتمام من قِبل المسؤولين، عن اتخاذ القرارات المصيرية برفع مرتبات العاملين من حين لآخر، فلابد حينها من تقديم طلب زيادة في المرتب، يتميز بالكلام العذب الراقي والبلاغة التي تُؤثر على من يقرأها، وتستشف منه الموافقة بمنتهى البساطة والرضا التام.

عزيزي القارئ نرجو أن نكون قد وفقنا في سرد جميع المعلومات عن كلام جميل لطلب زيادة في المرتب بشكل مفصل عبر موقع مُثقف، ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *