التخطي إلى المحتوى


صفات حور العين في القرآن ؛ عند فوز المسلم بالجنة فإنه بذلك يفوز بكل شئ بكافة ما يكون من نعم ، وبحسب ما ورد في القرآن الكريم والسنة الشريفة أن جنات النعيم تحتوي على مختلف ما تشتهيه الأنفس من ملذات تكون بمثابة تكريم للمؤمن الصالح ، ومن تلك الملذات المختلفة والمتنوعة التي تنتظر المسلم في جنات عرضها السموات والأرض حور العين وما لها من صفات ذكرت في كتاب الله .

  •  قال تعالى في وصفهن : ( فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ ) الرحمن/70 – 76 .
  • وقال تعالى : ( وَحُورٌ عِينٌ * كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ ) الواقعة/23 .

صفات حور العين الجسدية

  • تجتمع في حور العين كافة الصفات الجميلة والتي يكون منها العين الحوراء اي الواسعة التي يجملها الكحل و البريق اللامع
  • شبه القرآن الكريم الحور بأنهن مثل الياقوت في الصفاء والنقاء .
  • كما وصفهن الكتاب المبين بالمرجان كناية عن البياض الشديد
  • اللؤلؤ المكنون الذي يحتوي على كافة معاني البياض والنقاء والذي لم يتعرض لاى من المتغيرات من الشمس والهواء
  • عرب أتراب وهذا يعني تقاربهم في السن مع اتصافهم جميعا بكافة الصفات الطيبة والبعد عن الحقد والضغائن
  • خيرات حسان وياتي هذا الوصف القراني للحور بان يجمع بينهم بالخير من الحسن والجمال في الخارج والداخل
  • أزواج مطهرة أي يتميزن بالطهر والعفة من اى ما يكون من الذي قد تتعرض له الانثى من الحيض والنفاس
  • قاصرات الطرف وهن العفيفات المقصورات في الخيام لازواجهن فقط ولا يطلع عليها احد

الحور العين في القرآن

شبه القران الكريم حور العين بعدد من الصفات التي تدخل جميعها في إطار المفاتن وكافة ما تشتهيه الأنفس من مظاهر الانوثة والجمال وذلك في خلال عدد من الآيات الشريفة في أكثر من سورة من سور المصحف الشريف .

  • قال تعالى: (وَحُورٌ عِينٌ)
  • قال تعالى: (كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ).
  • قال تعالى: (كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ).
  • قال تعالى: (إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً*فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا*عُرُبًا أَتْرَابًا).
  • قال تعالى: (فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ)
  • قال تعالى: (وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ).
  • قال تعالى: (فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ)

حقيقة الحور العين

ورد في العديد من الأحاديث الشريفة ما يوضح حقيقة حور العين في الجنة والتي تعد من نعم الله تعالى في الجنة التي أعدها للمسلم المؤمن الذي تسابق في الدنيا من أجل الخير ولقاء ربه بالعمل الصالح ، وتدخل الحوار في إطار الثواب الذي أعده المولى عز وجل للمؤمنين في الدار الآخرة دار البقاء .

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “ أَوَّلُ زُمْرَةٍ تَدْخُلُ الْجَنَّةَ عَلَى صُورَةِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ وَالَّذِينَ عَلَى آثَارِهِمْ كَأَحْسَنِ كَوْكَبٍ دُرِّيٍّ فِي السَّمَاءِ إِضَاءَةً قُلُوبُهُمْ عَلَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ لا تَبَاغُضَ بَيْنَهُمْ وَلا تَحَاسُدَ ، لِكُلِّ امْرِئٍ زَوْجَتَانِ مِنْ الْحُورِ الْعِينِ يُرَى مُخُّ سُوقِهِنَّ مِنْ وَرَاءِ الْعَظْمِ وَاللَّحْمِ “ رواه البخاري برقم 3014

حور العين في السنة النبوية

جاء عدد من احاديث الرسول صل الله عليه وسلم عن الحور العين وما تمثله من حقيقة لمن يحظى بدخول الجنة من المؤمنين والصديقين والشهداء ، وتعتبر هذة الحور احدي الغيبيات التي لم تتضح لنا بكافة ما يكون لها من معالم بالرغم من ما ذكر في الايات الكريمة والاحاديث الشريفة .

  • قوله عليه الصلاة والسلام في وصف الحور العين: (لو اطلعت امرأة من نساء أهل الجنة إلى الأرض لملأت ما بينهما ريحاً، ولأضاءت ما بينهما، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها).
  • في الحديث: (ولِكُلِّ واحدٍ منهم زوجتانِ، يُرَى مُخُّ سوقِها مِنْ وراءِ اللَّحْمِ مِنَ الْحُسْنِ)

الحور العين للنساء

لم يذكر القرآن الكريم في أي من الآيات الشريفة ما يمثل دلائل على وجود حور العين للنساء وبالرغم من ذلك فقد ورد في هذة الايات المحكمة الكثير من صفات الجنة وما بها من نعيم وكافة ما تشتهيه الانفس من ملذات وما لم يخطر على قلب بشر، ولذلك فإن السعي وراء الفوز بالجنة من النساء والرجال هو سعي وراء النعيم الأبدي والفوز برضوان الله تعالى وهو أقصى مراتب ودرجات النعيم .

  • قال الله تعالى: {وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} [النساء:69].
  • قال الله تعالى: {وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ وَقَالُواْ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ لَقَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} [الأعراف:43)

وجودكم معنا يشرفنا بموقعكم مثقف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *