التخطي إلى المحتوى

تختلف نسبة الأملاح من شخص لشخص آخر، كما أن طرق علاج أملاح القدم تختلف حسب الحالة المرضية، فالجسم لديه الكثير من أنواع الأملاح لكنها قد تكون مفيدة وقد تكون ضارة إذا زادت عن الحد الطبيعي لها.

طرق علاج أملاح القدم

طرق علاج أملاح القدم

يتم علاج أملاح القدم بعدة طرق مختلفة، لكن تختلف كل طريقة عن الطريقة الأخرى طبقًا للحالة المرضية لكل شخص، ومن طرق علاج أملاح القدم التي يتم استخدامها:

  • يجب أن يتم تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من حمض اليوريك وأملاح الكالسيوم وبعض المشروبات كالمشروبات الغازية والشاي.
  • أحيانًا بعض الأدوية العلاجية قد تؤدي إلى ترك السوائل والأملاح التي تسبب انتفاخ الرجلين.
  • تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم وبالأخص في الصباح والتي تقوم بطرد نسب كبيرة من الأملاح الموجودة في القدم.
  • يمكن علاج أملاح القدمين عن طريق تدفق الدم مرة أخرى، كما أنه يمكن العلاج بواسطة الجراحة أو العلاج الإشعاعي أو الكيميائي حيث يمكن استئصال الورم أو تقلصه الذي يقوم بمنع تدفق الدم.
  • يمكن التخلص منها بواسطة تناول العقاقير الطبية التي تعمل على تكسير أملاح حمض اليوريك والتي تمنع ترسبها في القدم، وتأتي عادة على شكل حبيبات فوارة.

هذه بعض طرق علاج أملاح القدم التي يمكن أن يتم استخدامها، حيث يتم استخدام أي طريقة من هذه الطرق طبقًا لطبيعة الحالة المرضية.

علاجات طبيعية للتخلص من الأملاح

يمكن أن يتم علاج الأملاح ببعض الأعشاب الطبيعية والطرق المنزلية، وذلك للتخلص من أملاح اليوريك الموجودة في الجسم والتي تسبب الأملاح، لكن إذا استمر الشعور بالتعب في القدمين يجب أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب، ومن طرق علاج أملاح القدم الطبيعية:

  • يمكن استخدام الشعير لعلاج الأملاح فهو من الأعشاب التي تقوم بطرد نسبة كبيرة من الأملاح خارج الجسم، قبل أن يتم ترسيبها في أجزاء مختلفة من الجسم، كما أن لها دور كبير في تفتيت الحصوات الموجودة على الكلى.
  • بعض الأبحاث الحديثة قد أشارت إلى أن تناول الكرز لمدة يومين متتاليين يساهم بنسبة كبير في تقليل خطر الإصابة بمرض النقرس وتراكم حمض اليوريك بالقدم بنسبة قد تصل إلى 35%.
  • يساهم شاي الأعشاب الذي يحتوي على الريحان والبقدونس والخردل والشبت في طرد نسبة كبيرة من الأملاح التي تتراكم في الجسم.
  • يمكن ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة من أجل التخلص من أملاح القدم وترسبها في أجزاء الجسم المختلفة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب قليلة من البيورينات بكميات كثيرة كالفواكه والخضروات وجميع منتجات الألبان منزوعة الدهن أو قليلة الدهن، لها دور كبير في طرد عدد كبير من الأملاح لخارج الجسم.
  • يعد البقدونس من النباتات التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يقوم بدوره في رفع معدل إدرار البول وطرد الأملاح من الجسم.

تعد هذه الأطعمة والمشروبات والأعشاب من طرق علاج أملاح القدم الطبيعية، والتي لها دور كبير في طرد الأملاح من الجسم، وعدم ترسبها في أجزاء الجسم المختلفة.

علاج أملاح القدم بالعقاقير

يمكن استخدام العقاقير لعلاج أملاح القدم كتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على ماغنيسيوم وبوتاسيوم وكالسيوم ومنجنيز والفيتامينات، وهو الأمر الذي يساهم في إدرار البول بدرجة متوسطة.

علاج أملاح القدم بواسطة المشروبات

يمكن علاج أملاح القدم بواسطة المشروبات الحمضية حيث تقوم بطرد الأملاح خارج الجسم بواسطة العرق أو البول، كما أن لها دور كبير في التخلص من آلام البطن وإدرار البول والتخلص من آلام المفاصل.

من أهم هذه المشروبات مشروب الليمون.. الذي يحتوي على بعض الخصائص الطبيعية الفعالية التي تقوم بإذابة الأملاح التي تترسب في المفاصل والقدمين.

يساهم أيضًا عصير البرتقال في منع ترسب الأملاح والتخلص من جميع السموم التي توجد في الجسم والتخلص من نسبة الصوديوم العالية خارج الجسم.. وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من المعادن والفيتامينات.

كما أنه يمكنك تناول مشروب الرمان أو الفراولة أو الكرز.. وذلك مرة واحد بعد تناول وجبة العشاء ومرة أثناء تناول وجبة الإفطار.

الأعراض المصاحبة لأملاح القدم

من أبرز الأعراض التي تظهر على الأشخاص الذين لديهم أملاح عالية في القدم، وهم:

  • الشعور بفقدان الوعي.
  • ضعف الشهية.
  • حدوث تقرحات في المعدة.
  • الشعور بالإرهاق الشديد.
  • الضعف العام.
  • الغثيان والتقيؤ والإعياء.
  • تبلد المشاعر.
  • العطس الزائد.
  • الشعور بثقل في الساقين.

يمكن أن يحدث أيضًا تشنجات في العضلات مع حدوث رجفة، أو يمكن أن يحدث إغماء أو نوبات تشنجات عصبية وذلك في حالة إذا ساءت حالة المريض بسبب ارتفاع الأملاح في جسمه.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

أسباب حدوث أملاح القدمين

يمكن أن يحدث أملاح في القدمين لعدة أسباب، وهم:

  • من الممكن أن يحدث بسبب تلف في الغدد اللمفاوية.
  • يمكن أن يحدث بسبب تلف في الأنسجة التي تساهم في تصفية الفضلات والجراثيم من الجسم.
  • يمكن أن يحدث بسبب بعض العلاجات السرطانية كالعلاج الإشعاعي أو العلاج بالجراحة.
  • من الممكن أن يكون السرطان نفسه سببًا لسد العقد الليمفاوية والذي يؤدي إلى تراكم السوائل في الجسم.
  • يمكن أن يحدث بسبب قوة خارج الأوعية الدموية والتي تقوم بسحب السائل وتسربه للأنسجة المحيطة.
  • يمكن أن يتسرب السائل للأنسجة المحيطة أيضًا بسبب الضغط والقوة داخل الأوعية الدموية.
  • من الممكن أن يحدث فقدان السوائل في الجسم بسبب حدوث تضرر في جدار الأوعية الدموية، وعدم الحفاظ على التوازن.

طريقة لتنظيم الأملاح في الجسم

يمكنك تنظيم الأملاح في جسمك عن طريق اتباع الطريقة التالية:

يتم التحكم في تركيز الأملاح عن طريق بعض الهرمونات، بعضها يوجد في الكلى والبعض الآخر في الغدد الكظرية، ثم يتم مراقبة كميات الماء والصوديوم والبوتاسيوم في مجرى الدم عن طريق أجهزة الاستشعار في خلايا الكلى المتخصصة.

كما أن هناك بعض الهرمونات التي تتحكم باتزان الملح كالرينين الذي يتم إفرازه من الكلى، والأنجيوتنسين الذي يتم افرازه من القلب والرئة والدماغ، وهرمون الألدوستيرون وهو الهرمون المضاد لإدرار البول والذي يعمل على توازن الأملاح في الجسم.

الأشخاص المعرضين لانتفاخ القدمين

يوجد بعض الأشخاص المعرضين لانتفاخ القدمين بسبب الأملاح أكثر من غيرهم وهم:

  • مرضى الكبد من أكثر الأشخاص المعرضين لانتفاخ القدمين وذلك لأن الكبد من الأعضاء المهمة الموجودة في الجسم والتي تحافظ على توازن السوائل، فإذا كان به مرض شديد قد يؤدي إلى حدوث وذمة كأمراض الكلى المزمنة وتليف الكبد والفشل الكلوي الحاد.
  • يمكن أن يحدث وذمة للحوامل أثناء الحمل، وذلك لأنهن لديهن نسبة أكبر من السوائل في أجسامهن، كما أنهن يحتفظن بالكثير من السوائل في أجسادهن.
  • الأشخاص المصابين بفشل القلب فإذا كان القلب لا يستطيع أن يضخ الدم بشكل جيد وضعيفًا، سيقوم الدم بالتجمع في بعض المناطق من الجسم.. والذي قد يؤدي لتسرب السوائل من الأوعية الدموية للأنسجة المحيطة.
  • إن كان جانب القلب الأيمن ضعيف سيكون الضغط في الأنسجة المحيطة في الجسم.. وسيحدث انتفاخ في القدمين بسبب تسرب الأملاح لهما.
  • بعض الأدوية التي يتم تناولها قد تؤدي إلى حدوث انتفاخ في الرجل كالأدوية المضادة للالتهابات، المنشطات، حاصرات قنوات الكالسيوم، هرمون الأستروجين وغيرها من الأدوية.
  • يمكن أن يحدث لمرضى القصور الوريدي هذه الحالة الشائعة لا يرجع فيها الدم للقلب مرة أخرى بكفاءة من المناطق الطرفية بالجسم كالقدمين والكاحلين واليدين والساقين والتي تؤدي في النهاية إلى حدوث الوذمة.

اختبارات لمعرفة الإصابة بتراكم الأملاح

إذا كنت تعاني من الأعراض التي تم ذكرها مسبقًا بشكل متقطع أو دائمًا، يجب عليك أن تقوم ببعض الإجراءات الطبية.. وهي:

  • اختبار البول الكامل من أجل أن يتم الكشف عن أنواع الحصوات أو أنواع الأملاح التي توجد في الجسم.
  • الاختبارات الطبية التي تقوم بالكشف عن وجود التهابات في المفاصل.
  • اختبار البولينا أو ما يعرف باسم (اختبار حمض اليوريك) الذي يتم من خلاله معرفة وتقييم كفاءة الكلى.. بالإضافة إلى معرفة نسبة الإصابة بمرض النقرس إن كان متجاوزًا لنسبته الطبيعية أم لا.

ذلك مع العلم أنه لا يجب أن يزيد عن 7.5 مللي جرام/ ديسيلتر عند النساء.. أما بالنسبة للرجال فلا يجب أن يزيد عن 8.5 مللي جرام/ ديسيلتر.

  • عدة أشعة يجب أن يتم إجراءها على الجهاز البولي حتى يتم التأكد من تكوين حصوات أم لا.

تراكم الأملاح في القدمين

يوجد الكثير من أنواع الأملاح في جسم الإنسان بعضها تكون مفيدة للجسم.. والبعض الآخر تكون زيادة عن احتياج الجسم أو نواتج أيض.

هذه الأملاح الزيادة تقوم بالترسيب في مختلف أجزاء الجسم وبالأخص في أجزاء الجهاز البولي.. أو في الكليتين وذلك بجانب تراكم الأملاح بين المفاصل.

يمكن أن تتراكم أيضًا أملاح حمض اليوريك في القدم والتي قد تسبب الشعور بالألم الشديد في القدمين.. وبالأخص في منطقة الكعب وأصابع القدم.

من أكثر الأملاح التي تتراكم في القدم: أملاح حمض اليوريك التي تؤدي إلى مرض النقرس وأملاح الكالسيوم.. تقوم بالترسب حول نهايات الأعصاب.

قد ذكرنا لكم في هذا الموضوع طرق علاج أملاح القدم طبيًا وطبيعيًا.. كما أن هناك بعض المشروبات الطبيعية التي تعمل على منع ترسب الأملاح في القدم.. بالإضافة إلى أعراض وأسباب أملاح القدم، والاختبارات التي يجب إجراءها لفحص أملاح القدم.. والأشخاص المعرضين لانتفاخ القدمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *