التخطي إلى المحتوى

قصص عن الرسول قصيرة اجمل قصص من السيرة النبوية يقدمها لكم فريق عمل موقع مثقف اليوم، في سيرة رسولنا الكريم المصطفى سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلم، هناك العديد من الأحداث والقصص والمواقف والوقائع، التي تجعل حياة النبي الكريم سيرة خالدة إلى يوم القيامة.

قصص من سيرة الرسول محمد

أبو هريرة  من رفقاء الرسول وقد لقبه الرسول بهذا اللقب لأنه كان دائماً ما يحمل هرة معه أينما ذهب.

ويحكي أبو هريرة هذه القصة الرائعة فيقول (( لقد أعطاني النبي محمد مسؤولية حراسة زكاة الفطر، و ذات يوم من الأيام جاء شخص وبدأ ينهب بعض الأطعمة من الزكاة، فرأيته و قبضت عليه وأنا أنوي اعتقاله، قلت له : لقد تجرأت على سرقة الزكاة، سوف آخذك إلى نبي الله.

فأجاب السارق سريعًا و هو حزين: أرجوك لا تفعل ذلك ، أنا رجل محتاج وأعول أسرة كبيرة، و حاجة للطعام ملحة، اسمح لي أن أذهب.

ففكرت في الأمر لفترة من الوقت وشعرت بالشفقة عليه لذلك سمحت له بالرحيل.

ويتابع أبو هريرة فيقول : وفي اليوم التالي رأيت النبي في صباح اليوم التالي، فسألني: يا أبا هريرة! ماذا فعل أسيرك الليلة الماضية؟

يقول أبو هريرة : لقد تفاجأت بمعرفة الرسول بما حدث كيف ولم يكن معنا أحد!  فقلت لا بد أن الله أخبره عن ما حدث.

فقلت له : يا رسول الله لقد قال أنه في حاجة ملحة للطعام، فشعرت بالشفقة عليه ولذا تركته يرحل.

فقال الرسول :  لقد كان قوله لك كذباً.

انتظر أبو هريرة عودة السارق في الليلة التالية، وبالفعل عادى السارق يشتكي من الفقر والحاجة، فأشفق عليه أبو هريرة مرة أخرى وتركه يذهب،لكن النبي أخبره أنه كان يكذب.

قصة أبو هريرة واللص

وفي الليلة الثالثة يقول أبو هريرة: لقد كنت أكثر تصميماً على إلقاء القبض عليه هذه المرة، وبالفعل تسلل السارق إلى بيت الزكاة ليسرق.

فأمسكته وقلت: يجب أن أذهب بك إلى رسول الله على الفور، وهذه آخر مرة، لقد وعدت أنك لن تأتي مرة أخرى!

فقال الرجل: دعني أذهب هذه المرة، إذا قمت بذلك سأخبرك بعض الكلمات التي قد ينفعك الله بها.

فسأله أبو هريرة: وما هي هذه الكلمات؟

أجاب: قبل أن تذهب إلى نومك، اقرأ آية الكرسي وسيكون هناك ملك مكفل بحمايتك، ولن يستطيع أي شيطان الاقتراب منك حتى الصباح.

سمع أبو هريرة الكلمات ثم أطلق سراح السارق، وفي الصباح سأله النبي صلى الله عليه وسلم، ماذا فعل أسيرك الليلة الماضية؟

فقال : لقد علمني بعض الكلمات، وقال أنها ستفيدني، لذلك تركته يذهب وشأنه.

سأل الرسول: ما هي الكلمات؟

فأجاب أبو هريرة: قال لي قبل أن تذهب إلى سريرك ليلا، اقرأ آية الكرسي، سيكون هناك ملك يحفظك، ولن يستطيع أي شيطان الاقتراب منك حتى الصباح.

فقال النبي: نعم، لقد أخبرك هذه المرة بالحقيقة، رغم أنه عادة ما يكون كاذبًا.

ثم تابع النبي : هل تعرف يا أبا هريرة مع من كنت تتحدث  في الليالي الثلاث الأخيرة؟

فقال: لا يا رسول الله

قال: كان ذلك شيطانًا

قصص الرسول والصحابه

قصص عن الرسول

سيدنا محمد والسيدة العجوز

ذات يوم من الأيام وفي وقت الظهيرة، كان رسول الله صل الله عليه وسلم يسير في مكان ما وكان الجو شديد الحرارة في الصحراء، فرأى امرأة عجوز تحمل أشياء ثقيلة على رأسها، ساعدها الرسول، وأخذ ما تحمله منها وحمله لها.

فسأل النبي المرأة عن اتجاه سفرها، والسبب الذي جعلها تذهب في هذا الجو الحار؟

فقالت : سأرحل عن هذه المدينة، لأنني سمعت أناس يقولون أن هناك ساحرًا اسمي محمد موجود في المدينة،  وأنا أخشى أن أتواجد في مدينة بها ساحر.

كان النبي صل الله عليه وسلم صبورًا ولطيفًا مع السيدة، فلم يعلق بكلمة واحدة على ما قالته ، و ظل يستمع إلي حديثها، واستمرت السيدة العجوز تشكو من سبب مغادرتها للمدينة.

كان السبب الأساسي لمغادرة المدينة هو سوء ما سمعته من حديث عن النبي الرحيم، الذي كان  يسير بجوارها ويحمل أثقالها دون أن تدري ذلك.

وبينما كانت السيدة تسير مع الرسول الكريم، لاحظت النساء العجائز من حولهما أن وجه هذا الشاب المتبسم والمتواضع يبدو وكأنه منير، كما أن رائحة عرقه معطر.

وما إن وصلوا إلى وجهتهم، وضع النبي الكيس وتحرك مستعدا للرحيل ، فقالت له المرأة العجوز: أيها الشاب الطيب، أخبرني باسمك على الأقل.

فأجاب النبي: أنا هذا الشخص الذي غادرتي البلدة بسببه.

اندهشت العجوز عندما سمعت ذلك وقالت : إن صاحب هذا النوع من المساعدة والكرم،من المستحيل أن يكون مخطئًا، لذا فقد قبلت أيضًا الإسلام.

قصص ومواقف عن الرسول

قصص عن الرسول

عندما بدأ الرسول دعوته للناس إلى الله في مكة ، غضبت قريش التي كانت تعبد الأصنام وتعظمها ، وتتقرب إليها بالقرابين.

فأذوا الرسول بالسب والقذف والقمامة، وعذبوا المسلمين ، لكنهم صبروا وتمسكوا بدين الحق .

ولكن قبيلة قريش ظلت تمنع الناس عن الإسلام وتحول بين المسلمين وعبادة الله .

فأمر الله نبيه بالهجرة ، فهاجر الرسول ومن معه من مكة إلى المدينة، وكانت المدينة أرضا طيبة للإسلام ، امتاز أهلها باللين والرقة ، وكان قد أسلم منهم كثير قبل الهجرة .

وعندما انتقل النبي من مكة إلى المدينة واستقر هناك أحب أن يبني مسجدا، خاصة وأن المسجد كان ضرورة للمسلمين ، وهو قطب تدور حوله رحى الحياة الإسلامية .

قصص عن الرسول

وكان النبي قد نزل في منزل أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه وكان الرسول ضيفا عليه.

وبجوار بيت أبي أيوب كان هناك محبس للإبل ومكان لجمع التمر ، فأراد الرسول أن يبني المسجد في ذلك المكان .

فقال : لمن هذا المربد ؟

فقال رجل من الأنصار يدعى معاذ بن عفراء : انه يا رسول الله ملك ليتيمين ، أحدهما يدعى سهل ، واسم الثاني سهيل .

فطلب الرسول أن يلتقي اليتيمين سهلا وسهيلا ،  وعندما حضرا ، تحدث معهم النبي الكريم في أمر المربد وثمنه .

فقال سهل وسهيل : هذا المربد يا رسول الله موهوب لله ، لن نأخذ مقابله ثمنا ، فابن المسجد ، وقد طابت به أنفسنا .

لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم رفض ، واشترى منهما المكان ، ودفع ثمنه لهما .

و بدأ المسلمون في بناء المسجد ، والرسول عليه صلوات الله يعمل معهم بيده وينقل اللبِن ، فقال واحداً من المسلمين :

لئن قعدنا والنبي يعمل * لذاك منا العمل المضلل

وكان المسلمون يبنونه يقولون :

اللهم لا عيش إلا عيش الآخره * فارحم الأنصار والمهاجره

وقد وسع وحدث في هذا المسجد أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه، وملوك المسلمين من بعده حتى كان مسجدا جليلا جميلا ، يسع آلافا من المصلين .

قصص جميلة عن الرسول

قصص عن الرسول

كان النبي صلى الله عليه وسلم ذو وجه بشوش مبتسم ، يداعب أصحابه ويقابل الجميع بالابتسامة، وكان لايقول إلا الصدق وإن كان مازحاً.

وذات يوم من الأيام جاءت سيدة عجوز من الصحابيات إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت له: يارسول الله ادع لي الله أن يدخلني الجنة، فضحك معها قائلاً: إن الجنة لاتدخلها عجوزا.

فخرجت السيدة العجوز وهي تبكي.

فقال رسول الله لمن معه: أخبروها أنها لن تدخلها وهي عجوز، إن الله تعالى يقول

 {إنَّا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً}

أي أنها حين تدخل الجنة سيعيد الله إليها شبابها وجمالها.

قصص عن الرسول قصيرة

يقول الصحابي أمية بن مخشي رضي الله عنه : كان رسول الله جالسًا ورجل يأكل بجواره، فلم يسم -أي يقول بسم الله الرحمن الرحيم- حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة، فلما رفعها إلى فمه قال: بسم الله أوله وآخره، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال: مازال الشيطان يأكل معه، فلما ذكر اسم الله استقاء ما في بطنه.

عن عائشة – رضي الله عنها – قالت : كان عندي رسول الله -صلى الله عليه وسلم وسودة بنت رمعة فصنعت خزيرة ( حساء من دقيق ولحم ) وجئت به ..

فقلت لسودة : كلى .

قالت :لا احبه

فقلت : والله لتأكلن او لألطخن به وجهك

فقالت : ما أنا بذائقته

فأخذت بيدي شيئا منه فلطخت به وجهها، وكان رسول الله جالس بيني وبينها . فخفض رسول الله-صلى الله عليه وسلم – لها ركبتيه لتستقد مني . فتناولت من الصحفة شيئا فمسحت به وجهي،  ثم أخذ رسول الله – يضحك علينا.

رحلة الرسول مع أمه إلى يثرب

في يوم من الأيام خرجت والدة النّبي الكريم السيدة آمنة بنت وهب ومعها ابنها النّبي محمد والذي كان حينها ما يزال طفلاً صغيراً، وكانت برفقتهما أيضاً خادمتها السيدة أم أيمن.

خرجوا الثلاثة من مكة المكرمة متوجهين نحو يثرب حتى يقوموا بزيارة قبر زوجها عبد الله بن عبد المطلب والد الرسول الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم

وأيضا حتى يعرف طفلها النّبي محمد قبر أبيه، وحتى يزور ولدها أخوال جده من بني النجار.

و رغم صعوبة الأجواء وشدة الحرارة إلا أن السيدة آمنة تحملت أعباء و أتعاب تلك الرحلة الطويلة والمتعبة والشاقة.

وظلت السيدة آمنة بنت وهب قرابة الشهر في المدينة المنورة، وفي أثناء طريق عودتها مرضت السيدة عائشة وتوفيت وهي في منتصف طريقها، وقد توفيت السيدة آمنة في دفنت في مكان ما يسمى الأبواء.

وحينها عادت السيدة أم أيمن إلى مكة المكرمة بالطفل محمد يتيماً وحيداً بلا ام ولا أب، ثم انتقل النبي الكريم محمد وعاش طفولته مع جده عبد المطلب ، وكان يبلغ سيدنا محمد آنذاك من العمر ستة أعوام.

قصص من حياة الرسول

قصص عن الرسول

بعد وفاة السيدة آمنة بنت وهب عاش الرسول  محمد صلّى الله عليه وسلم في كفالة ورعاية جده عبد المطلب، والذي اغرم قلبه بحب حفيده  محمد عليه الصلاة والسلام، فكان جده عبد المطلب يؤثر أن يصحبه في مجالسة العامّة وكان يجلس حفيده محمد الرسول الكريم معه على فراشه الذي كان بجوار الكعبة.

ولكن الوضع لم يستمر طويلاً ، فتقلب الحال مرة أخرى بالرسول الكريم ، وتوفي جده عبدالمطلب وكان رسولنا حينذاك في سن الثامنة من عمره .

وتكفل بتربية الرسول الكريم بعد وفاة جده عمّه أبو طالب، فقام عمّه أبو طالب وأخذه مع أبنائه وتحمل كفالته وتربيته ورعايته هو وزوجته السيدة فاطمة بنت أسد.

و يذكر أن عمّ الرسول أبو طالب لم يكن من أكثر أعمام النّبي محمد  مالاً، لكنّه كان من نبلاً وشرفاً ومكانةً.

فكان عطوفا على رسول الله وحب أبي طالب ابن أخيه الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم، حتى وصل تعلقه به إلى أنه كان لا يجلس في مجلس مع العامة أو مع الخاصة إلّا والنّبي معه، حيث كان يناديه بابنه من شدّة وكثرة حبه له.

الصدق والأمانة في حياة رسول الله

اشتهر النبي صلى الله عليه وسلم بالأمانة والصدق في قومه من قبل بعثته، فكانوا يلقب بين قومه بالصادق الأمين، وقد اتفق على ذلك الجميع سواء أعداء الرسول صلى الله عليه وسلم أو حتى أصدقائه.

فكان أبو جهل على الرغم من كرهه وعداوته الشديدة للنبي ، إلا أنه لم يجرؤ قط أن بوصفه بالكاذب وهو يعلم بداخله أنه صادق.

وذات يوم جاء رجل إلى أبي جهل يسأله: هل محمد صادق أم كاذب؟

فقال له أبو جهل: ويحك يا رجل! والله إن محمداً لصادق، وما كذب محمد قط، ولكن إذا ذهبت بنو قصي باللواء والسقاية، والحجابة والنبوة، فماذا يكون لسائر قريش؟!

وكذلك أبو سفيان قبل أن يدخل لدين الإسلام كان من أشد الناس عداوة للرسول، وعندما سأله هرقل: هل كنتم تتهمونه بالكذب؟

فقال أبو سفيان: لا.

حتى إن صدق وأمانة الرسول صلى الله عليه وسلم جعل المشركين لا يتفقون على صفة مذمومة يصفونه بها ، فمرة يقولون ساحر كذاب ومرة يقولون شاعر ومرة أخرى يقولون كاهن ومرة يقولون عنه أنه مجنون، و هذا دليل قاطع على افترائهم واقتناعهم ببراءة الرسول من كل هذه الألقاب والأوصاف الذميمة.

وأكثر ما يؤكد أمانته أن مشركي قريش على الرغم من كفرهم به وتكذيبهم له إلا أنهم كانوا يضعون عنده أموالهم، ويستأمنونه عليها، حتى أنه عند الهجرة إلى المدينة، ترك النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه مكانه في مكة لإعادة كل هذه الأمانات إلى أهلها.

مواقف من السيرة المحمدية

ذات يوم نزل رجل إلى ضيافة النبي صلى الله عليه وسلم ،  فأرسل النبي إلى نسائه ليضيف الرجل، فقالت النساء إنه ليس لديهن سوى الماء.

فقال الرسول  لأصحابه: من منكم يقدر على أن يضيف هذا؟

فقال أحد الجلوس وكان من الأنصار: أنا يا رسول الله.

واخذ الأنصاري الضيف وذهب به إلى زوجته وأخبرها أن تكرم ضيف رسول الله ، فقالت له الزوجة: لا نملك سوى قوت صبياني.

فقال لها زوجها: هيئي طعامك وأصبحي سراجك ونومي صبيانك إذا أرادوا العشاء.

ففعلت الزوجة كما  قال لها زوجها، فهيأت طعامها، وأصبحت سراجها فأطفأته، ثم أخذا يريانه أنهما يأكلان، فباتا طاويين.

وفي اليوم التالي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للرجل: لقد ضحك الله الليلة وعجب من فعالكما.

فأنزل الله تعالى قوله: ((ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون))

قصص عن الرسول للأطفال

عقد الرسول صلي الله علية وسلم مع المشركين صلح الحديبية في العام السادس الهجري.

والذي كان من شروطه أنه إذا أسلم أحد من المشركين وذهب إلى رسول الله أعاده إلى قومة، ولكن إذا ارتد أحد المسلمين فلا يتم إعادته إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.

وبالفعل بعد إتمام الصلح مباشرة جاء رجل يدعى أبو جندل بن سهيل بن عمرو رضي الله عنه، إلى رسول الله معلناً عن رغبته في الدخول لدين الإسلام، فلما علم والده طلب من الرسول أن يرده إلى قومه وفاءاً لشروط صلح الحديبية.

فوافق الرسول على الفور ورده إلى قومه.

فقال أبو جندل : يا معشر المسلمين، كيف أعود ثانية إلى المشركين يفتنوني عن ديني ؟

فأخبره الرسول صلي الله علية وسلم بشروط العهد الذى أخذه على نفسه وعلى وجوب وفاءه بهما جاء فيه مهما كان الأمر.

ثم قال له :” اصبر واحتسب فإن الله جاعل لك ولمن معك من المستضعفين فرجاً ومخرجاً، وإننا قد عقدنا بيننا وبين القوم صلحاً ”

ويعد هذا أكبر مثالاً يوضح مدى وفاء رسول الله على عهده و التزامه بكلمتة مهما بلغ الأمر من خسائر ومع جميع الخلق حتى لو كان مع المشركين .

قصص من السيرة النبوية

فى يوم من الأيام اشتد الجوع على الرسول و أصحابه أبي بكر وعمر رضي الله عنهما، فذهب جميعهم إلى بيت أبي الهيثم بن التيهان الأنصاري ، وكان رجلاً  ذو مالا كريماً فضايفهم و أمرهم من فضل الله ورزقه عليه.

وقبل رحيلهم وعده الرسول أن يرسل إليه خادماً من الأسرى عندما تأتي الغنائم والسبي.

ومرت أيام كثيرة وجاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاثة من الأسرى، فأعطي إثنين منهم إلى المسلمين وأبقى واحداً.

فطلبته السيدة فاطمة ابنة الرسول لكي يساعدها في أمورها ويخفف عنها العمل قليلاً، فرفض النبي ذلك وقرر إرساله إلى أبي الهيثم إيفاءا لوعده الذي قطعه على نفسه من قبل، واعتذر لإبنته على طلبها .

فقد كان الرسول حريصاً  على الوفاء بعهده حتى لو على نفسه أو على أقرب الناس إلية .

عرضنا لكم تقرير مفصل عن ” قصص من حياة الرسول ” ولمزيد من المعلومات برجاء التواصل معنا عبر التعليقات وسنوافيكم بالرد في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *