التخطي إلى المحتوى

يختلف معدل السكر الطبيعي حسب العمر أثناء الصيام وقبل وجبة الطعام وبعدها، حيث إن الأشخاص الذين يعانون من السمنة تكون فرصتهم في الإصابة بمرض السكري أكبر من غيرهم، وتوصي الجمعية الأمريكية لمرضى السكري الأشخاص الذين يعانون من السمنة أن يقوموا بفحص معدل السكر الطبيعي بشكل دائم.

معدل السكر الطبيعي

معدل السكر الطبيعي حسب العمر

يختلف معدل السكر الطبيعي حسب العمر من شخص لآخر كما أنه يختلف لاختلاف النوع، كما أن نسبته تختلف حسب الحالة الصحية له وإذا كان تناول طعامه أم لا.

كما أنها تتغير طوال اليوم وتكون في أدنى مستوى بعد فترة الصيام أو في الصباح، بينما تزداد بعد الوجبات وأثناء تناولها؛ وذلك لأن الجسم يقوم بهضم الطعام، من خلال النسب التالية سنوضح ما هو معدل السكر الطبيعي حسب العمر.

  • بالنسبة للأشخاص الأقل من 20 عام يكون المعدل الطبيعي لهم أثناء الصيام أقل من 99 مللي جرام/ ديسيلتر، قبل وجبة الطعام تكون أقل من 110 مللي جرام/ ديسيلتر، أما بعد وجبة الطعام تكون 130 مللي جرام/ ديسيلتر.
  • أما الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 20 حتى 40 عام تكون معدل السكر في الدم عندهم أثناء الصيام تكون أحيانًا أقل من 100 وأحيانًا 105 مللي جرام/ ديسيلتر.

أما قبل وجبة الطعام تكون أقل من 120 مللي جرام/ ديسيلتر، أما بعد وجبة الطعام أحيانًا تكون أقل من 140 وأحيانًا أقل من 142 مللي جرام/ ديسيلتر.

  • من عمر 40 حتى 60 عام يكون المعدل الطبيعي أثناء الصيام أقل من 110 مللي جرام/ ديسيلتر، أما قبل تناول وجبة الطعام تكون أقل من 125 مللي جرام/ ديسيلتر، وبعد وجبة الطعام تكون 144 مللي جرام/ ديسيلتر.

هكذا يكون معدل السكر الطبيعي حسب العمر أثناء فترة الصيام وقبل الطعام وبعد تناول وجبة الطعام.

نسب السكر قبل وبعد الطعام

تختلف نسب السكر في الدم قبل تناول الطعام وبعد تناوله ويكون:

قبل تناول الطعام

تختلف نسبة السكر في الدم للأشخاص الأصحاء عن المصابين.

  • النسبة الطبيعية للأشخاص السليمين هي: من 72 إلى 99 مللي جرام/ ديسيلتر.
  • النسبة للأشخاص المصابين بالسكري هي: من 80 إلى 130 مللي جرام/ ديسيلتر.

بعد تناول الطعام

بعد ساعة أو ساعتين من تناول الطعام تختلف نسبة السكر للأشخاص الأصحاء عن المصابين.

  • النسبة الطبيعية للأشخاص الأصحاء تكون أقل من 140 مللي جرام /ديسيلتر.
  • النسبة الطبيعية للمصابين بالسكري تكون أقل من 80 مللي جرام/ ديسيلتر.

ارتفاع وانخفاض نسبة السكر في الدم

سنعرض إليكم ما يجب فعله إذا ما كان معدل السكر مرتفع أو منخفض عند القياس، هذه النسب تكون خلال فترة الصيام.

  • إذا كانت نسبة السكر في الدم 50 مللي جرام/ ديسيلتر أو أقل من ذلك عليك أن تذهب للطبيب؛ لأن الضغط في هذه الحالة منخفض جدًا.
  • إذا كان نسبة السكر من 70 إلى 90 مللي جرام/ ديسيلتر، دل ذلك على أن السكر منخفض ويجب تناول السكر أو الذهاب إلى الطبيب.
  • في حالة إن كان معدل السكر من 90 إلى 120 مللي جرام/ ديسيلتر يكون طبيعي.
  • إذا كان نسبة السكر من 120 إلى 160 مللي جرام/ ديسيلتر يكون السكر مرتفع وتكون بحاجة إلى متابعة طبية.
  • إذا كانت نسبة السكر من 160 إلى 240 مللي جرام/ ديسيلتر، يكون مرتفع جدًا وحاول أن تقوم بخفضه والمتابعة مع الطبيب.
  • في حالة إن كان معدل السكر من 240 إلى 300 يكون مرتفع جدًا ويجب أن تقوم باستشارة الطبيب لأن هذا دليل على عدم ضبط مستوى السكر.
  • إذا كان 300 مللي جرام/ ديسيلتر أو أعلى هذا مؤشر على خطورة نسبة السكر ويجب أن يتدخل الطبيب بشكل عاجل.

فحص مستوى السكر في الدم

يمكنك إجراء فحص لمستوى السكر بواسطة عدة طرق ومنها:

  • يمكن عمل اختبار لقياس مستوى الجلوكوز الحالي في الدم.
  • يمكن إجراء اختبار لقياس مستوى الجلوكوز خلال شهرين أو ثلاثة ماضيين.
  • يمكنك قياسه بواسطة استخدام جهاز مراقبة الجلوكوز لمعرفة مستوى السكر في الدم عن طريق إدخال المستشعر تحت الجلد (إما في الذراع أو في البطن) ثم ينقل مستويات الجلوكوز إلى شاشة.
  • هناك جهاز متخصص لقياس السكر في الدم والذي يستخدم عن طريق وخزة في الإصبع، يستخدم باتباع الخطوات التالية:
  1. قم بغسل يديك جيدًا وتطهير العداد.
  2. قم بفرك يديك معًا حتى يتدفق الدم لأطراف الأصابع.
  3. شغل المقياس وادخل شريط الاختبار.
  4. قم بمسح طرف إصبعك بالكحول جيدًا.
  5. ثم قم بوخز إصبعك بالإبرة.
  6. بعد ذلك قم بالضغط على قاعدة الإصبع لتكوين قطرة دم على طرفه.
  7. ثم قم بوضع قطرة دم على شريط الاختبار.
  8. ستنتظر قليلًا وسيعرض المقياس نسبة سكر الدم.
  9. تخلص من شريط الاختبار والمنديل على الفور.

انخفاض السكر في الدم

إذا كانت نسبة السكر في الدم أقل من 70 مللي جرام/ ديسيلتر، يعني ذلك أنه أقل من النسبة الطبيعية وقد يكون نتيجة لعدة أسباب، وتظهر عليه بعض الأعراض.

أعراض انخفاض مستوى السكر

  • الشعور بالجوع والتعب والعرق.
  • تكون ضربات القلب سريعة.
  • الشعور بالدوخة أو الدوار والارتعاش.
  • شحوب الجسم والوجه.
  • إن لم يتم العلاج في أسرع وقت قد تصاب بأعراض أخرى كالشعور بالنعاس وصعوبة التركيز، مشكلة في الرؤية، الارتباك وفقدان الوعي.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

أسباب انخفاض مستوى السكر

بالنسبة مرضى السكر:

  • يمكن أن يحدث بسبب الإفراط في تناول أدوية السكر.
  • الإفراط في تناول الإنسولين يؤدي لانخفاض مستوى السكر.
  • يمكن أن يحدث بسبب ممارسة الرياضة أكثر من المعتاد.
  • تناول طعام أقل بعد أدوية السكر.

الأشخاص الأصحاء:

  • الجوع لوقت طويل.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • إن كان هرمون نمو الأطفال قليل قد يعانوا من نقص السكر في الدم.
  • حدوث تضخم لخلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين لإفراز الأنسولين بشكل مفرط فتنخفض نسبة السكر.
  • شرب الكحول بشكل مبالغ فيه.
  • يمكن أن يحدث نقص في الهرمونات الرئيسية المنتجة للجلوكوز نتيجة لحدوث اضطرابات في الغدة الكظرية وأورام الغدة النخامية.
  • يمكن أن يحدث بسبب اضطرابات الكلى أو التهاب الكبد أو تليف الكبد.

طرق لرفع نسبة السكر

إذا كنت تعاني من انخفاض في نسبة السكر، وشعرت بالجوع والتعرق والارتعاش يمكنك القيام بالتالي:

  • قم بتناول بعض الحلوى.
  • اشرب أي عصير فاكهة.
  • قم بتناول أقراص الجلوكوز.
  • ثم قم بقياس نسبة السكر مرة أخرى بعد مرور 15 دقيقة، ثم قم بتناول وجبة خفيفة.

نصائح عند انخفاض السكر في الدم

يمكنك اتباع بعض النصائح عند انخفاض نسبة السكر في الدم وتختلف من الأشخاص الأصحاء عن المرضى.

الأشخاص المصابين:

  • تناول وجبتك يوميًا بشكل منتظم في موعدها.
  • قم بإجراء فحص السكر بانتظام.
  • إذا تناولت وجبة قليلة الكربوهيدرات قبل التمرين يساهم في التقليل من خطر الإصابة بنقص السكر.
  • يجب أن تحمل معك بعض الوجبات التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر.
  • لا تشرب الكحول بكميات كبيرة.
  • يجب أن تحتفظ دائمًا بمجموعة حقن الجلوكاجون معك.

الأشخاص الأصحاء

  • يوجد إجراء مؤقت يمكن القيام به وهو تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم لمحاولة منع انخفاض السكر في الدم.
  • يجب أن تقوم باستشارة الطبيب.

ارتفاع السكر في الدم

إذا كانت نسبة السكر في الدم أعلى من 180 مللي جرام/ ديسيلتر بعد تناول وجبة الطعام بساعتين، يصنف أعلى من المعدل الطبيعي للسكر.

أعراض ارتفاع نسبة السكر

  • وجود صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالعطش والصداع.
  • فقدان الوزن وكثرة التبول.
  • الشعور بالتعب والضعف وصعوبة في الرؤية.
  • إذا استمر ارتفاع نسبة السكر قد يؤدي لمشاكل في الرؤية قد تصل للعمى، حدوث تلف في الأعصاب، الأوعية الدموية والكلى، بالإضافة إلى بعض المشاكل في الأمعاء والمعدة.

أسباب ارتفاع السكر

  • يمكن أن تحدث نتيجة لبعض الآثار الجانبية للأدوية.
  • تناول وجبة كبيرة من الطعام.
  • القيام بنشاط بدني شاق، وبالأخص إن كانت مستويات السكر مرتفعة والإنسولين منخفضة.
  • قلة النشاط البدني.
  • الإهمال في تناول أدوية السكر أو عدم تناول كمية الإنسولين اللازمة.
  • فترة الحِيض أو الشعور بالتوتر والقلق.

طرق لخفض نسبة السكر

إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة السكر يمكن أن تتبع هذه النصائح لخفضها:

  • قم بممارسة الرياضة.
  • حاول أن تقوم بالتقليل من كمية الكربوهيدرات في طعامك.
  • قم بتناول الألياف الغذائية.
  • اشرب الماء بكميات كبيرة.
  • يجب أن تستشير الطبيب إن كنت مريض سكر.

نصائح عند ارتفاع ضغط الدم

يمكن اتباع بعض النصائح عند ارتفاع ضغط دمك

  • يجب أن تقوم باختبار نسبة السكر في الدم بانتظام.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تجعل القلب يضخ الدم بشكل أسرع، يمكنك القيام بذلك عن طريق المشي السريع.
  • تناول الأنسولين باستشارة طبيبك والذي يقوم بتحديد النسبة التي يجب أن تتناولها.
  • قم بشرب كميات كبيرة من الماء له دور في إزالة السكر من الدم بواسطة البول وأيضًا يمنع الجفاف.
  • بعد أن تتناول الإنسولين قم بفحص نسبة السكر في الدم بعد 15 أو 30 دقيقة.
  • إن كان معدل السكر في الدم أعلى من 240 مللي جرام/ ديسيلتر لا تمارس الرياضة قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات، يجب أن تستشير الطبيب.
  • قم بحساب كمية الكربوهيدرات في جميع الوجبات التي تتناولها.

مرض السكر والأطفال

أصبح مرض السكري أكثر الأمراض الشائعة بين الأطفال والمراهقين، ويرجع السبب الأساسي له زيادة نسبة السمنة، لذا يجب أن يقوم الوالدين بإجراء فحوصات للأطفال الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن.

يمكن أن يصيب السكري الأطفال بسبب بعض العوامل الوراثية، أو ولادة طفل منخفض الوزن أو أن تكون الأم مصابة بالسكري.

قد ذكرنا لكم في هذا الموضوع معدل السكر الطبيعي حسب العمر والنسب الطبيعية له أثناء الصيام أو قبل الطعام أو بعد الطعام، وأسباب وأعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم وبعض النصائح، وأسباب وأعراض انخفاضة في الدم وبعض النصائح، وأسباب إصابة الأطفال.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *