التخطي إلى المحتوى

لسؤال ما هي مهارات التفكير الإبداعي قيمة كبيرة؛ حيث تشارك تلك المهارات في نجاح كافة المجالات المختلفة.. كما أنها من أرقى أنواع التفكير التي تساعد الفرد على حل العديد من المشكلات بطريقة مدروسة ومنطقية وأكثر إبداعًا من الطرق التقليدية.

يحتاج  كل فرد إلى مهارات التفكير حتى يتمكن من المشاركة والتفاعل في الحياة بشكل مؤثر، والتخطيط لتحقيق الأهداف والمصالح وتجنب المشكلات .

مهارات التفكير الإبداعي

ما هي مهارات التفكير الإبداعي

يعمل العديد من الناس على الربط بين التفكير الإبداعي والأنشطة الفنية مثل تأليف أحد الروايات أو رسم صورة جميلة أو تأليف المقطوعات الموسيقية.. وعلى الرغم من أن كل تلك النشاطات تشير إلى قدرات إبداعية كبيرة إلا أنها لا تقتصر على الفنون فقط بل هناك العديد من الوظائف القيمة في العالم في مجالات الأعمال والعلوم تحتاج إلى امتلاك العديد من مهارات التفكير الإبداعي.

يمتلك الأشخاص المبدعون القدرة على إيجاد العديد من الطرق المختلفة لإنجاز العديد من المهام.. كما يستخدم في حل المشكلات والتحديات التي تواجههم مما يجعلهم يضيفوا منظور جديد إبداعي لأعمالهم.. كما أن التفكير الإبداعي يعمل على تطور العديد من المؤسسات والأقسام داخل الشركة حتى تأخذ منحنى أكثر إنتاجية.

أشهر مهارات التفكير الإبداعي

هناك العديد من المهارات التي تخص التفكير الإبداعي، وأشهر تلك المهارات هي:

  • التفكير التحليلي ويتم من خلالها فهم القضية بالتفصيل عن طريق البحث في جميع جوانب الموضوع بدقة حتى يتمكن الفرد من فهم ما تشير إليه تلك الجوانب، سواء كانت تلك الجوانب هي نص مكتوب أم عدد من البيانات المختلفة أو أحد المخططات الدراسية أو المعادلات العلمية.

تحتاج كل تلك الأمور إلى تحيليها بدقه قبل البدء في وجود حل إبداعي لها.

  • التواصل، حيث إن يمكن أن يتعرف أحد على قدراتك الإبداعية والحلول الإبداعية التي توصلت إليها بدون توافر المقدرة على توصيلها بشكل فعال لمن تعمل معهم، لذلك يجب أن يمتلك الفرد مهارات قوية للتواصل سواءً كانت طريقة التواصل شفويًا أو كتابيًا.

كما يجب أن يحرص الفرد على فهم العديد من المواقف جيدًا حتى يتمكن من التفكير فيه بشكل إبداعي.. ولا يمكن أن تحقق ذلك إلا إذا كنت تملك مهارات التواصل وأن تكون مستمع جيد وقادر على طرح العديد من الأسئلة بشكل صحيح في الحوار والتي تساعدك على فهم المشكلة التي أمامك بشكل جيد والعمل على حلها بطريقة إبداعية.

  • الانفتاح، حيث لا يمكن أن يبدع الشخص في أمور لا يعرفها، يجب أن يكون منفتح على كافة الأمور حوله، ويجب أن ينظر إلى الأمور بطريقة مختلفة عن الآخرين، والتطرق للمشاكل بعقل متفتح وناضج مما يوفر لك فرصة كبيرة للتفكير الإبداعي.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

مهارات ضرورية للتفكير الإبداعي

هناك بعض المهارات الضرورية حتى يتمكن الفرد من التفكير خارج الصندوق.. وتلك المهارات هي:

  • التنظيم.. وهو من أهم عوامل التفكير الإبداعي التي يجب أن تكون متوفرة لدى الفرد.. قد يجد الفرد نفسه فوضويًا بعض الشيء عند البدء في أحد الأفكار الجديدة ولكن سرعان ما يعود وينظم أفكاره ويرتبها حتى يتمكن الآخرين متن فهمها والسير وراء رؤيته.

كما يجب أن يكون الفرد قادر على إنشاء خطة منظمة للعمل يكون معروف أهدافها ومواعيدها النهائية.

  • حل المشكلات.. حيث يبحث أصحاب العمل على الأشخاص المبدعين والمفكرين الجيدين ولكن في نفس الوقت يبحثون عن أشخاص قادرون على حل المشكلات المختلفة التي ترتبط بالعمل، لذلك في حالة التقدم لأي وظيفة لا تكتف بذكر القدرات الإبداعية فيك بل وضح كيف شاركت قدراتك في حل العديد من المشكلات السابقة.

أهمية مهارات التفكير الإبداعي

بعدما تعرفنا على إجابة سؤال ما هي مهارات التفكير الإبداعي سنتعرف الآن على أهمية تلك المهارات :

  • يخفف الإبداع من التوتر، حيث يمكن التعامل مع مسببات التوتر بشكل مختلف وإبداعي.. حيث تكرار العمل بنفس الروتين والظروف بشكل يومي ينتج عنها نفس النتيجة.. ولكن بالتفكير الإبداعي يمكن أن يغير الفرد من تلك النتائج وتقليل التوتر في اليوم.
  • يحسن التفكير والعمل الإبداعي من الإنتاجية.. حيث يعد الحل الأمثل لاستمرار نجاح خطة العمل والإنتاجية هو توفير الحلول المبتكرة والإبداعية الغير تقليدية والتي تشارك في عملية زيادة الإنتاجية ورفع مستوى الابتكار والإبداع.
  • يشجع الإبداع على حل المشكلات.. حيث يعد التعرض للمشكلات أمر لا مفر منه ولكن يمكن التعامل معها بطريقة إبداعية ومختلفة لحلها ومنع حدوثها مرة أخرى من خلال ترك خطة جاهزة في حال حدوث أي مشكلات مشابهة.
  • يحفز التفكير الإبداعي من الترابط والعمل الجماعي.. حيث يتشارك جميع العمال في التفكير الإبداعي لتحقيق النتائج الأفضل لمؤسسة العمل.

طرق تنمية مهارات التفكير

هناك العديد من الطرق التي يمكنك اتباعها لتنمية المهارات الإبداعية الخاصة به.. وتلك الطرق هي:

  • قم بالقراءة في العديد من المجالات.. ومنها المجالات التي تكون خارج اهتماماتك.. حيث يعد هذا الأمر له فائدة كبيرة في تعزيز التفكير الإبداعي للفرد والتحفيز ويمنح الفرد الإلهام والعديد من وجهات النظر التي تعمل على توليد أفكار إبداعية وجديدة.
  • يمكنك القيام بتمرين العصف الذهني من خلال الاستعانة بفرد واحد على الأقل والجلوس معًا من 45 دقيقة إلى 60 دقيقة تقريبًا.. وابعد كل وسائل التكنولوجيا من حولك واحضر ورقة وقلم.. وقم باختيار أحد المواضيع التي تريد أن تقوم بتدريب العصف الذهني عليه وابدأ بكتابة كافة الأفكار التي تخطر في بالك فيما يخص الموضوع.

لا يمكن انتقاد أي فكرة من الأفكار التي تم تدوينها بأي شكل.. وفي النهاية ستجد العديد من الأفكار السيئة وأفكار أخرى جيدة.. مع التمرين المستمر ستتمكن من تدوين العديد من الأفكار الجيدة.

  • يمكنك القيام بتمرين الـ 500 كلمة.. حيث تقوم في هذا التمرين أن تجلب ورقة وقلم واعمل على أن تفرغ كل ما في ذهنك في تلك الورقة ولا يشترط أن يكون الكلام في موضوع معين أو التدقيق في ما يتم كتابته.. وبعد الانتهاء ستشعر بطاقة إبداعية كبيرة والتي ستعمل على تدفق العديد من الأفكار الإبداعية الأخرى في ذهنك.
  • قم بإحاطة نفسك بالألوان المناسبة.. حيث أكدت العديد من الدراسات أن هناك تأثير كبير للألوان على التفكير والحالة المزاجية.. كما أثبتت أن للون الأزرق والأخضر تأثير إيجابي على الفرد ويشارك في تعزيز التفكير الإبداعي.

قدمنا لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال ما هي مهارات التفكير الإبداعي والتي تتضمن العديد من المهارات المختلفة، مثل التفكير التحليلي والانفتاح والقدرة على حل المشكلات والتنظيم والقدرة على التواصل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *