التخطي إلى المحتوى

موعد استطلاع هلال شهر رمضان 1445 تعتبر رؤية هلال شهر رمضان 1445 من المحطات الهامة في العالم العربي والإسلامي، حيث تعتمد الكثير من الدول على الحساب الفلكي في تحديد بداية ونهاية أي شهر من السنة الهجرية. ومع ذلك، تستخدم العديد من البلاد العربية والإسلامية الرؤية الشرعية للهلال في تحديد بداية شهر رمضان المبارك. وبالتزامن مع اقتراب قدوم رمضان المبارك، تم الإعلان عن موعد استطلاع رؤية الهلال وغرة الشهر الكريم. تعد هذه المناسبة بمثابة فرصة للمسلمين لتحري هلال رمضان وبدء الصوم والعبادات المقدسة في هذا الشهر الفضيل.

قال تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ، أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ، شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)

الرؤية الشرعية لهلال رمضان 1445

كما هو معهود في مختلف الدول الاسلامية التي يكون منها مصر والمملكة العربية السعودية من الاعتماد على الرؤية الشرعية لهلال شهر رمضان المبارك في صدد تحديد غرة هذا الشهر وبدء الصيام عند المسلمين في اجمل شهور العام وافضلها على الاطلاق ، فانه سوف يقوم الخبراء في هذا المجال في كل من مصر والمملكة باستطلاع هلال الشهر المبارك 1445 وذلك في يوم التاسع والعشرون من شعبان وهو ما يوافق بالتاريخ الميلادي الثاني والعشرون من ابريل الجاري 2024 .

لقول النبي ﷺ: صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته؛ فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين

موعد شهر رمضان 2024

بالنسبة الى الحسابات الفلكية التي يمكن الاستعانة بها في تحديد بداية شهر رمضان المعظم قبل استطلاعات رؤية الهلال فإن هذه الحسابات المذكورة تشير الى ان عدد ايام شعبان 1445 هى ثلاثون يوما وبذلك فإن يوم الخميس الموافق وفقا للتاريخ الميلادي الثالث والعشرون من ابريل الجاري هو المتمم لشهر شعبان ، وفي هذا السياق وبحسب ما أعلنت عنه حسابات الفلك فإن بداية الصوم في هذا العام 1445 سوف تكون مع فجر يوم الجمعة 24 من أبريل 2025 .

ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: تراءى الناس الهلال فأخبرت النبي ﷺ أني رأيته فصام وأمر الناس بالصيام

موعد رمضان 2024 في مصر

يستعد المسلمون في مصر في هذه الأيام القلائل الباقية على حلول شهر رمضان المعظم الى استقبال هذا الشهر داعين الى الله عز وجل برفع الغمة والبلاء عن مصر وعن كافة الدول الاسلامية وان يعم الخير على امة الاسلام قبل بداية الصوم والأيام الأولى من الشهر الكريم ، حيث اعلن معهد البحوث الفلكية في هذا الصدد على أن يوم الجمعة الرابع والعشرين من أبريل هو غرة رمضان 1445 .

ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: فإن شهد شاهدان فصوموا وأفطروا

استطلاع هلال رمضان 1445

بالرغم من إعلان الفلك في جمهورية مصر العربية عن موعد شهر رمضان 2024 فإن العالم الإسلامي ومنه مصر ينتظر الرؤية الشرعية للهلال والتى سوف تكون في تاريخ 22 من شهر أبريل الجاري ، وعلى المسلمين في هذة الفترة المقبلة الدعاء الى رب العالمين بدفع وباء كورونا عن العالم والاستعانة به سبحانه من اجل جلب الخير على الجميع ورفع البلاء

عن أبي هريرة رضي الله عنه في الصحيح أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا دخَل رمضانُ فُتِّحَتْ أبوابُ الجنةِ وغُلِّقَتْ أبوابُ جهنَّمَ، وسُلسِلَتِ الشياطينُ)

احاديث عن شهر رمضان

هناك العديد من احاديث رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام تشير إلى فضل الصوم و جزاء الصائمين يجب معرفتها ودراستها في هذه الايام من اجل رفع الهمة واستقبال شهر رمضان بالخشوع والتذلل الى رب العالمين .

  • (فِي الْجَنَّةِ ثَمَانِيَةُ أَبْوَابٍ، فِيهَا بَابٌ يُسَمَّى الرَّيَّانَ، لاَ يَدْخُلُهُ إِلاَّ الصَّائِمُونَ).
  • (مَن صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ، ومَن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ).
  • (مَنْ صامَ رمضانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ ستًّا مِنْ شوَّالٍ كانَ كصيامِ الدَّهْرِ).
  • (صيامُ شهرِ رمضانَ بعشْرةِ أشْهُرٍ، وصيامُ سِتَّةِ أيامٍ بشَهرينِ، فذلِك صيامُ السنةِ).
  • (كل عملِ ابنِ آدمَ يُضاعفُ الحسنةَ عشرةَ أمثالها إلى سبعمائةِ ضعفٍ. قال اللهُ عزَّ وجلَّ: إلا الصومُ، فإنَّهُ لي وأنا أجزي بهِ، يَدَعُ شهوتَه وطعامَه من أجلي. للصائمِ فرحتانِ: فرحةٌ عند فطرِه، وفرحةٌ عند لقاءِ ربِّهِ، ولخُلوفٌ فيهِ أطيبُ عند اللهِ من ريحِ المسكِ).

وجودكم معنا شرف لنا بموقعكم مثقف