التخطي إلى المحتوى


ما هو سبب نزول سورة الفلق وسورة الناس ؛ أسباب نزول الآيات والسور القرآنية من الأمور الهامة والتي تعتبر سبيل من سبل معرفة معاني تلك الآيات والعبرة من نزول هذه السور .

اسباب نزول سورة الفلق وسورة الناس

بحسب ما جاء في كتب تفسير القرآن الكريم أن المعوذتين وهما كل من سورة الفلق والناس قد نزل بها جبريل عليه السلام من أجل شفاء النبي صلى الله عليه وسلم من ما أصابه من سحر قام به اليهودي لبيد بن الأعصم عن طريق مشاط الرسول ووضع السحر في بئر ذروان .

بينما رسول الله -صلى الله عليه وسلم– نائم، جاءه ملاكان، جلس أحدهما عند رجليه، والآخر عند رأسه، فَقالَ أحَدُهُما لِصَاحِبِهِ: “ما وجَعُ الرَّجُلِ؟ قالَ: مَطْبُوبٌ، قال: وما الطب، قال: سحر، قالَ: مَن سحره؟ قالَ: لَبِيدُ بنُ الأعْصَمِ اليهودي، قالَ: في مَاذَا؟ قالَ: في مُشْطٍ ومُشَاطَةٍ وجُفِّ طَلْعَةٍ، قالَ: فأيْنَ هُوَ؟ قالَ: في ذَرْوَانَ -وذَرْوَانُ بئْرٌ في بَنِي زُرَيْقٍ-“، ثم انتبه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأخبر عائشة -رضي الله عنها- بالأمر، ثم بعث عمار بن ياسر، وعلي بن أبي طالب، والزبير بن العوام رضي الله عنهم، فوجدوا ماء البئر وكأنه نقع الحناء، فأزاحوه ورفعوا الصخرة، فأخرجوا الحجاب.

فضائل سورتى الفلق والناس

  • التحصين من الشرور والآفات
  • إبطال مفعول العين والحسد
  • سورة الفلق والناس من سور الرقية الشرعية 
  • حماية المسلم من العين وما تحمله من اذى

نزول سورة الفلق والناس

فضل سورة الفلق والناس من السنة

ورد في القرآن الكريم وفي السنة النبوية فضل سورة الفلق والناس وما لهما من أهمية

عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه قال مخاطباً ابن عابس الجهني رضي الله عنه: (يا ابنَ عابس ألا أدلُّكَ أو قالَ : ألا أخبِرُكَ بأفضلِ ما يتعوَّذُ بِهِ المتعوِّذونَ قالَ بلى يا رسولَ اللَّهِ قالَ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)

اهمية قراءة المعوذتين

قراءة المعوذتين وهم كل من سورتى الفلق والناس من الأمور المستحبة عند كل مسلم يؤمن برب العالمين ويسعى إلى رضوانه سبحانه وتعالى ، حيث تعمل قراءة تلك السور بخلاف الفوز بثواب قراءة القرآن الكريم على حماية القارئ من الشرور والتحصين من كافة ما قد يلحق به من آفات تعمل على الإضرار به من مرض شديد أو فشل في العمل وما الى ذلك من عوامل تأثير السحر والحسد على الإنسان .

المعوذات

سورة الفلق للتحصين

ورد في أحاديث الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ما يلزم قراءة سورة الفلق مع كل صباح ومساء من أجل تحصين النفس من الشرور والوقاية التي تعمل عليها قراءة المعوذتين وترديد أدعية الحفظ والتحصين من كافة ما قد يتعرض له المسلم في حياته اليومية من آفات .

رُوي عن عقبة بن عامر -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (ألا أُعلِّمُكَ سُوَرًا ما أُنْزلتْ في التوراةِ ولا في الزبورِ ولا في الإنجيلِ ولا في الفرقانِ مثلهنَّ لا يأتيَنَّ عليكَ ليلةٌ إلا قرأتَهُنَّ فيها {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ} و {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} و {وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ})

تفسير سورة الفلق

أعوذ : تأتي بمعنى الجأ واعتصم

برب الفلق : رب العالمين فالق الحب والنوى

من شر ما خلق : من كافة ما خلق الخالق العظيم من الإنس والجن ومختلف المخلوقات

ومن شر غاسق اذا وقب : المقصود بذلك الاستعاذة من كافة ما يظهر على الأرض في الظلام وسواد الليل

ومن شر حاسد اذا حسد : الاستعاذة من شرور الحسد والعين .

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

تفسير سورة الناس

سورة الناس من سور التحصين ، حيث تعمل على تحصين قارئها من كافة ما يعمل عليه الشيطان من شرور للإنسان وما يوسوس به للنفس البشرية من معصية الله تعالى وعدم اتباع تعاليم الإسلام الحنيف من أجل الوقوع في المهالك والبعد عن الهداية والسعي وراء الضلال .

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)

وقت قراءة سورتي الفلق والناس

من المستحب اتباع سنة الرسول المصطفي في قراءة المعوذتين وهم آخر سور المصحف الشريف مع شروق شمس كل يوم وعند الغروب ، مع ترديد أذكار الصباح والمساء والاستعانة بكافة ادعية التحصين  وما تعمل عليه من كون المسلم في معية مع الله

نرحب بتعليقاتكم ومقترحاتكم معنا حول مقالة سبب نزول سورة الفلق وسورة الناس موقع مثقف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *