التخطي إلى المحتوى
X

هل دورا عمياء وغبية؟ وما هي قصتها الحقيقية؟ بدأ الفيلم الكرتوني دورا بظهور طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات تعيش مع والديها في منزل جميل، لكنها تسافر في كل يوم إلى مناطق مختلفة من العالم وهي حاملة حقيبتها على ظهرها مع صديقها القرد موزو، فتقوم باستكشاف تلك المناطق بدافع الفضول، لكن ما كان يحدث في الفيلم الكرتوني أثار فضول الأطفال حتى تساءلوا عما إذا كانت عمياء!

هل دورا عمياء وغبية؟

هل دورا عمياء وغبية؟ شخصية دورا وموزو الحقيقيين

تميزت دورا بشجاعتها وحبها للاستكشاف، وبالرغم من تحقيق الفيلم الكرتوني الخاص بها قدر كبير من النجاح الباهر في البلاد المختلفة حول العالم، ورغبة الأطفال الشديدة في استكمال رحلة الاستكشاف معها حتى الوصول إلى الهدف إلا أن دورا دائمًا ما كانت تقوم بطرح الأسئلة أثناء عرض الفيلم الكرتوني التي دفعتهم إلى التساؤل هل دورا عمياء وغبية؟

انتشر التساؤل حول هذا الأمر بشكل كبير بعد أن قام أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بنشر فيديو يدور حول ذلك، وهو ما ضم شريحة كبيرة من الجماهير الأطفال منهم والكبار إلى المتسائلين ما إذا كانت دورا عمياء وغبية.

كان الدافع وراء طرح مثل هذا السؤال أن دورا دائمًا ما كانت تتساءل عن أماكن بعض الأشياء وتطلب منا أو من صديقها موزو والخريطة المساعدة، بينما تتواجد الأشياء أمامها مباشرةً، لكن في الحقيقة كانت تطرح الشخصية الكرتونية هذه الأسئلة بهدف التفاعل مع الأطفال وجذبهم إلى مشاهدة الفيلم الكرتوني.

بالإضافة إلى رغبتها في تحفيز روح المشاركة داخلهم على أن يقوموا بالتجاوب وليس المشاهدة فقط دون منح أي رد فعل، حيث يؤثر ذلك سلبيًا على الطفل ويجعله يُراكم داخل عقله الكثير من الأفكار التي قد تكون خاطئة تمامًا، ومن الأساس كيف لها أن تكون مستكشفة وعمياء؟ فإذا كانت هذه هي الحقيقة لظهرت في المسلسل الكرتوني بشكل مباشر وواضح.

أما عن قصة غبائها فهي غير حقيقية، فكيف لها أن تقدم محتوى تعليمي هادف للأطفال وهي متصفة بالغباء؟! مع العلم أن هناك الكثير من المواقع التي أرادت الحصول على أكبر قدر ممكن من إقبال الجماهير قد أثارت ضجة من خلال نشر مثل هذه الأسئلة بغرض بث الفضول في نفوس الأطفال للبحث عن الحقيقة، لذا فإن الإجابة على سؤال هل دورا عمياء وغبية حقًا هو “لا”.

شخصية دورا وموزو الحقيقيين

هل دورا عمياء وغبية؟ شخصية دورا وموزو الحقيقيين

بالرغم من وجود فئة كبيرة من الأطفال ممن يشعرون بالملل عند مشاهدة مسلسل دورا نظرًا لأنها تكرر بعض الكلمات والعبارات بأسلوب يُثير الملل لدى الأطفال، إلا أن شخصيتها قد استطاعت أن تحصل على قدر كبير من الشعبية بين الرسوم المتحركة في الأفلام الكرتونية المختلفة التي يشاهدها الأطفال على التلفاز وأجهزة الهاتف.

حتى أنها حققت حوالي ثلاث ملايين مشاهدة على موقع اليوتيوب، وهو ما أزاد فضول الكثير من الأطفال بشأن التعرف على شخصية دورا وموزو الحقيقيين، فنحن دائمًا ما نبحث عن حقيقة الشخصية التي تمثل دور استطاع الحصول على إعجابنا كثيرًا.

1- شخصية دورا الحقيقية

كانت مدة الحلقة الواحدة من مسلسل مغامرات دورا 30 دقيقة أي 21 دقيقة عرض للمسلسل، وفي هذه المدة استطاعت دورا أن تُثير فضول من يشاهدونها لأول مرة حتى يدفعهم إلى البحث عن حقيقة شخصيتها، والتي احتلت شعبية ضخمة بين عدد كبير من الأطفال وحتى الكبار من عائلاتهم.

كانت دورا هي إحدى الشخصيات الكرتونية التي تم استخدامها كوسيلة لتوصيل النصائح إلى الأطفال وزرع بعض السلوكيات داخلهم بطريقة لطيفة وغير مباشرة عبر شاشات التلفاز، حيث يصعب تعليم الطفل سلوكيات في سن معين لكن الأمر من خلال التلفاز والأفلام الكرتونية التي تمثل أفضل الأمور بالنسبة له سيكون الأمر أسهل بكثير.

دورا هي طفلة صغيرة من أمريكا الجنوبية تحب المغامرة والاستكشاف والمثابرة في العمل للوصول إلى الهدف، وهو الأمر الذي كان يتم بمساعدة كل من القرد موزو، والخريطة المتكلمة، وحقيبة الظهر المتحدثة أيضًا.

كانت دورا تُجيد النطق بكل من اللغتين العربية والإنجليزية، فإنها دائمًا ما كانت تحرص على نُطق الكلمات ببطء حتى يسمعها الطفل بصوت واضح، وهو ما يُتيح له الفرصة بشكل أكبر لأن يتعلمها، وقد حرصت قناة نيكولوديون أيضًا على بث الفيلم الكرتوني بأعلى جودة صوت ممكنة.

لذلك تعاقدت مع مراهقة أمريكية عمرها 14عام وتُسمى كاتيلين سانشيز حتى تقوم بالدور، لكن فورًا ما حدث خلافات بشأن الأموال بين الطرفين، وهو ما جعل كاتيلين ترفع قضايا ضد القناة، لكن جدير بالمعرفة أنه تم سحب هذه القضايا منذ وقت قريب وتم الوصول إلى اتفاق لاستمرار التعاقد لفترة أطول.

كانت إثارة الجدل حول عدم رؤية دورا للأشياء من حولها أمر مقصود بهدف جعل الأطفال يصدقون أنها بحاجة إلى المساعدة، وهو تحديدًا ما يجعلهم يساعدونها ويتفاعلون معها لأنها سريعة النسيان، أما أي طريقة دون ذلك كانت لن تُجدي نفعًا في جعلهم يشاركون في الأمر بهذا الأسلوب.

أما حبكة عمى دورا بشأن الأشياء التي لا تبعد عنها سوى متر واحد كانت مجرد وسيلة لجعل الطفل يتعلم كيف يُخبر الآخرين بما هو صحيح ويجب فعله في الوقت الحالي بشكل ضروري، ويُمكن الاستدلال على ذلك من خلال فيلم دورا ومدينة الذهب المفقودة الذي كان بطولة شخصية حقيقية مُبصرة بالكامل.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

2- شخصية القرد موزو الحقيقة

القرد موزو يُعرف باسم بوت في النسخة العربية من الفيلم الكرتوني، وهو يبلغ من العمر خمس سنوات، ويظهر باللونين الأزرق والرمادي، وهو الوسيلة التي تساعد دورا في معرفة الأماكن التي تذهب إليها خلال رحلة مغامرتها، وذلك نظرًا لأن هناك الكثير من الأشياء التي كانت تقابلها من الجبال والجسور والمعالم الطبيعية الخلابة، والتي أيضًا كانت تظهر في الفيلم الكرتوني بهدف إثراء فكر الأطفال.

كان موزو أو بوت هو قرد ناطق يستطيع التحدث بطلاقة ويرتدي حذاء أطفال، وكان دوره فعّال جدًا في تنمية مهارات التواصل لدى الأطفال، وذلك لأنه كان يُجيب على الأسئلة التي تطرحها دورا إجابات خاطئة، مما يُزيد من حماس الطفل لقول الإجابة الصحيحة وتعديل ما قاله، وهو ما كانت تفعله دورا بعد أن تمنح المشاهد فرصة لبعض الوقت أن يفكر ويقول إجابته أمام التلفاز.

ظهر القرد موزو في كافة الأجزاء الخاصة بالمسلسل وهو يرتدي زوج الأحذية الأحمر، وكان يتميز مظهره بمعدته الصفراء، وبعد التعرف على شخصية دورا وموزو الحقيقيين جدير بالذكر أن كل تلك الخطوات التي تم اتباعها في المسلسل الكرتوني ما هي إلا إرشادات لترسيخ بعض المعلومات التعليمية لدى الطفل بشكل ترفيهي جيد.

شخصيات مسلسل مغامرات دورا

هل دورا عمياء وغبية؟ شخصية دورا وموزو الحقيقيين

يُعد مسلسل مغامرات دورا من أطول المسلسلات الكرتونية التي تم عرضها على التلفاز، وذلك نظرًا لأنه ضم 176 حلقة، وحتمًا لقد أثار هذا الأمر فضول الكثيرين للبحث عن شخصيات المسلسل الغير مشهورة التي تلتقي بها عبر رحلات مغامراتها وتساعدها للانتهاء من مهمتها، لذا حرصنا على ذكر كافة الشخصيات والأشياء التي تواجدت في المسلسل بشكل مفصل، وذلك عبر السطور التالية:

  • شخصية دورا: هي الشخصية البطلة في المسلسل، والتي دائمًا ما تكون متشوقة جدًا لمغامرة الاستكشاف، والتي تمتلك قدر كبير من الثقافة رغمًا عن عمرها الصغير، كما أنها دائمًا ما تكون لطيفة ولا يُغضبها شيء حتى ولو حاول شخص ما سرقة أغراضها.
  • القرد موزو: هو الصديق المقرب لدورا والذي يصاحبها ويمسك بيدها حتى ينهوا كافة المغامرات، والذي يتميز بالأحذية الحمراء التي يرتديها، والتي كانت دائمًا ما تساعد دورا للقيام بأشياء مختلفة في مغامراتها.
  • الخريطة: هي خريطة ملفوفة تتواجد دائمًا في الجيب الجانبي الموجود في حقيبة الظهر الخاصة بدورا، وهي بإمكانها التحدث باللغة العربية أو الإنجليزية، حيث كانت تغني بأي منهما لتقدم نفسها، ودائمًا ما تساعد دورا للوصول إلى الطريق الصحيح لاستكمال مغامراتها المختلفة.
  • حقيبة الظهر: أيضًا تعتبر من الأصدقاء المساعدين لدورا لاستكمال مغامراتها، وكثيرًا ما كانت تجذب انتباه الأطفال عندما تتحدث باللغة العربية أو الإنجليزية.
  • الثور بيني: هو ثور أزرق اللون يعيش في حظيرة بيني بارن مع جدته، يتميز بقلبه الكبير الذي يجعله محبوب بين من حوله، وهو من أكثر الأصدقاء إخلاصًا لدورا، يُمكنه التحدث بأي من اللغتين العربية أو الإنجليزية، ويحب ركوب المنطاد الذي يعمل من خلال الهواء الساخن.
  • الثعلب سنقر: هو الثعلب الماكر الذي دائمًا ما كان يظهر محاولًا سرقة أغراض دورا وموزو، وقبل أن يقوم بذلك يتخفى من خلال ارتداء قناع أزرق وقفازات، لكنه قد يتوقف عن ذلك عندما تقول له دورا “توقف” أو “سنقر لا تسرق” ثلاث مرات.
  • السنجاب تيكو: غالبًا ما كانت تجده دورا وهو يقود سيارته الصغيرة التي يحبها، والتي تتميز بلونها الأصفر الجميل، وكان يجذب نظر الكثير من الأطفال بلونه الأرجواني، كما أنه كان المساعد لها لتعليم الأطفال المشاهدين الكلمات والعبارات الإسبانية.

هل دورا نموذج جيد؟

كثيرًا ما يتم طرح هذا السؤال لكن من الأهالي وليس من الصغار، وذلك نظرًا لأنهم دائمًا ما يحرصون على أن تكون الشخصيات الكرتونية المفضلة لدى أطفالهم تمثل نماذج جيدة تعلمهم السلوكيات الحميدة، حيث يقوم الأطفال في سن الصغر بتقليد كل ما يرونه من تصرفات الآخرين سواء كان في التلفاز أو على أرض الواقع.

في حال كان الطفل من محبين مشاهدة الأفلام الكرتونية ويقضي وقت طويل أمامهم فإنه حتمًا سيكرر تصرفاتهم ويُثيره فضوله نحو خوض التجارب التي تقوم بها الشخصيات الكرتونية، لذا جدير بالقول عن دورا هي نموذج جيد من نماذج الشخصيات الكرتونية التي تقدم محتوى هادف للطفل.

حيث تعلمه العديد من السلوكيات الحميدة والتي من أهمها كيفية التواصل مع الآخرين، والمثابرة حتى الوصول إلى الأهداف المرجوّة، بالإضافة إلى الكلمات الإنجليزية التي كانت تقولها دورا والتي قد يتعلمها الطفل وحده دون بذل أي مجهود في تعليمه إياها.

أسئلة شائعة

هناك العديد من الأسئلة التي تُطرح بشأن شخصية دورا وموزو الحقيقيين غير سؤال هل دورا عمياء وغبية، والتي يُثار فضول الأطفال كثيرًا لمعرفة أجوبتها، وهي الأسئلة الأكثر شيوعًا الموضحة في الجدول التالي:

السؤال الجواب
كم يبلغ طول دورا؟ 158 سم.
كم عمر شخصية دورا الحقيقية؟ عاشت ممثلة شخصية دورا 82 عام حتى ماتت.
ما اسم الممثلة التي تؤدي دور دروا الكرتونية؟ ديانا ريج.
متى كان العرض الأول لمسلسل دورا الكرتوني؟ عام 2000م
من مؤلف مسلسل دورا الكرتوني؟ كريس جيفورد بالتعاون مع كل من فاليري والش، وإيريك واينر.
كم عدد أجزاء مسلسل دورا؟ تسعة أجزاء.
ما قناة عرض مسلسل مغامرات دورا؟ MBC 3 أو Nickelodeon.

بالرغم من مرور أكثر من عشرين عامًا على إطلاق المسلسل الكرتوني الأمريكي مغامرات دورا، إلا أنه ما زال الكرتون المفضل لدى الكثير من الأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.