التخطي إلى المحتوى


اجمل ايات عن الاستغفار عبر موقع mthqf.com، إن الاستغفار من اعظم وأنفع العبادات للمسلم، وقد شرفها رب العالمين سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم، حيث جاءت مذكورة في الكثير من المواضع القرآنية.

كما أن الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم ثابر على ملازمة الاستغفار، ومن أدرك فضل هذه العبادة العظيمة وأتبع أجرها كان له نصيباً من محبة المولى عز وجل وفاز بمغفرته ورضوانه، فهو جل في علاه يحب التوابين والمستغفرين.

آيات تحث على الاستغفار

كما سبق وذكرنا هنالك العديد من الآيات القرآنية التي تحث على عبادة الاستغفار، نذكر منها الآتي:

  • سورة المزمل الأية رقم 20 “وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم”.
  • سورة هود الأية رقم 90 “وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ”.
  • سورة النصر الاية رقم 3 “فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً”.
  • سورة النساء الاية رقم 10 “وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً “.
  • سورة غافر الاية رقم 55 “فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ”.
  • سورة الأعراف الاية رقم 23 ” رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.
  • سورة الانبياء الاية رقم 87  “لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ”.

آيات ورد فيها الاستغفار

  • سورة البقرة الاية رقم 199 “ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ”.
  • سورة آل عمران الآية رقم 89 “إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ.
  • سورة النساء الاية رقم 64 “فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا”.
  • سورة هود الاية رقم 90 “وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ”.
  • سورة نوح ” اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً”.
  • سورة النساء الاية رقم 110 “وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا”.

الاستغفار في القرآن

  • قال تعالي ﴿وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ﴾ سورة هود الاية رقم 52.
  • قال تعالى: ﴿وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ﴾ [ سورة هود: الاية رقم 61].
  • قال تعالى: ﴿ قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ﴾ [سورة يوسف:الاية رقم 97].
  • قال تعالى: ﴿قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ﴾ [ سورة يوسف:الاية رقم  98].
  •  قال تعالى: ﴿قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا﴾ [سورة مريم:الاية رقم 47].

وهكذا يتضح من الآيات القرآنية أن الأنبياء وأفضل البشر كانوا يؤدون هذه العبادة العظيمة ويأمرون قومهم بالقيام بها لما لها من فضائل كثيرة لا حصر لها، وكل ذلك يدل على عظم مكانة الاستغفار في الدين، وهذا ما يستوجب على الجميع المواظبة علي هذه العبادة.

الاستغفار يجب أن يكون منهجاً لحياة كل إنسان حتى يحقق السعادة والفلاح ويحصل على الأجر والثواب العظيم في الدنيا والأخرة، فهو عبادة يجب أن تلازم من يقترف الذنوب والمعاصي ويرتكب المحرمات.

وهو يعمل على تقوية علاقة العبد بخالقه و يشغل وقته بالطاعة والعبادة وبالتالي لا ينساق وراء الشهوات والملذات الدنيوية المزيفة، كما أنه يؤمنه من عذاب يوم القيامة وبه ينال رضوان الله ومغفرته جل وعلا.

فضل الاستغفار في السنة

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم: ((إنَّ المؤمن إذا أذنَب كانت نُكتة سوداء في قلبه، فإن تاب ونزَع واستغفَر، صُقِل قلبُه، فإن زاد زادَت؛ فذلك الرَّانُ الذي ذكَره الله في كتابه: ﴿ كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴾.

عن ابن عُمر رضي الله تعالى عنه قال: كان يُعدُّ لرسُول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في المجلس الواحد مائة مرَّةٍ من قبل أن يقُوم: ((ربِّ اغفر لي وتُب عليَّ، إنَّك أنت التوَّابُ الغفورُ)).

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم اجمل ايات عن الاستغفار، شاركونا تعليقاتكم ورسائلكم اسفل المقالة عبر موقعنا mthqf.com.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *